facebook twetter twetter twetter
الرد على أن المسيح كائن قبل ابراهيم وهذا يعني انه الاله ؟ - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 18 من 30

المشاهدات : 11490 الردود: 29 الموضوع: الرد على أن المسيح كائن قبل ابراهيم وهذا يعني انه الاله ؟

  1. #1
    مشرف منتدى مقارنة الأديان
    رقم العضوية : 40
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,268
    التقييم: 342
    الجنـس : ذكر

    الرد على أن المسيح كائن قبل ابراهيم وهذا يعني انه الاله ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم


    يقول النصارى حسب زعمهم

    (من إنجيل يوحنا 8:58 قال لهم يسوع الحق الحق اقول لكم قبل ان يكون ابراهيم انا كائن.


    من الكائن قبل ابراهيم غير الله ؟

    اذا هل يعقل ان المسيح اذا كان منفصل عن الله ان يكون قبل ابراهيم ؟)




    الجواب

    من كتاب المتشابه من القرآن ( بقلم محمد علي حسن الحلي ) :

    كان المسيح في السماء يكنّى كلمة الله وكان في الملائكة من قسم جبرائيل أي من نوع الروح فكما كان جبرائيل يسمّى الروح كذلك المسيح أيضاً روح ولذلك قال الله تعالى في سورة النساء {وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ} أي نزلت تلك الروح إلى الأرض من عنده يعني من السماء فدخلت جسم الجنين الذي تكوّن في رحم مريم فكان المسيح ، ولَمّا مات رجعت تلك الروح من السماء ولذلك قال المسيح : "وما صعد أحد إلى السماء إلاّ الذي نزل من السماء" – إنجيل يوحنّا 3: 13 ، وقوله (وَسَيِّدًا ) وسيكون سيّداً على قومه (وَحَصُورًا ) أي يحصر نفسه عن الشهوات (وَنَبِيًّا مِّنَ الصَّالِحِينَ ) الذين لا يخطئون .

    55 – (إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ ) أي مميتك (وَرَافِعُكَ إِلَيَّ ) يعني رافع روحك إلى السماء ، وإنّما قال رافعك ولم يقل رافع روحك لأنّ النفس هي الإنسان الحقيقي ، أمّا الجسم فيتمزّق ويكون تراباً (وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ ) أي مطهّرك من كفرهم وشركهم فلا يصيبك منهم شيء ، لأنّ العذاب إذا نزل يعمّ الجميع (وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ ) أي النصارى (فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُواْ ) يعني فوق اليهود بالسلطة والغلبة والعزّة (إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ ) يعني إلى جهتي وإلى العالم الأثيري يكون مرجعكم فأحاسبكم (فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ ) من أمر عيسى . فإنّ عيسى مات وصعدت نفسه إلى السماء .

    ---------------------------------------------------------------------

    1 [وهو ينزل روحاً في آخر الزمان ويخاطب المهدي ويشافهه . وقد أعلنت دوائر الغرب وكتب مصر وكتابنا "ظهور المسيح والمهدي" نزوله – المراجع ]



    64 – (قُلْ ) يا محمّد (يَا أَهْلَ الْكِتَابِ ) يعني اليهود والنصارى (تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ ) أقولها لكم (سَوَاء ) نتّفق نحن وأنتم فنجعل عهداً (بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ) والعهد هو (أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ ) وحده كما أمرنا هو بذلك على ألسن أنبيائه وكما جاء في الكتب السماوية (وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ ) في العبادة (شَيْئًا ) من المخلوقات (وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللّهِ ) فلا نعبد المسيح ولا نقدّس الأحبار ولا الرهبان ولا نعظّم قبور الأنبياء ولا الكهنة ولا المشايخ لأنّ ذلك كلّه إشراك ولا يرضى به الله .

    لَمّا نزل قوله تعالى في سورة التوبة {اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللّهِ} قال عديّ بن حاتم : "ما كنّا نعبدهم يا رسول الله " . فقال عليه السلام : "أما كانوا يحلّون لكم ويحرّمون فتأخذون بقولهم ؟" فقال : "نعم" ، فقال النبيّ : "هو ذاك" .

    (فَإِن تَوَلَّوْاْ ) عنك يا محمّد ولم يسمعوا لقولك (فَقُولُواْ ) أنتم أيّها المسلمون مقابلةً لإعراضهم (اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ ) أي مستسلمون منقادون لِما أتى به النبيّ من الله .

    65– اجتمع أحبار اليهود ونصارى نجران عند رسول الله فتنازعوا في إبراهيم فقالت اليهود ما كان إلاّ يهودياً ، وقالت النصارى ما كان إلاّ نصرانياً ، فأنزل الله هذه الآية (يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تُحَآجُّونَ فِي إِبْرَاهِيمَ ) أي لِمَ تتنازعون وتجادلون فيه وتدّعون أنّه على دينكم (وَمَا أُنزِلَتِ التَّورَاةُ وَالإنجِيلُ إِلاَّ مِن بَعْدِهِ ) أي من بعد إبراهيم بزمنٍ طويل وبعد نزولِها حدثت اليهودية والنصرانية (أَفَلاَ تَعْقِلُونَ ) بطلان قولكم .

    66 – (هَاأَنتُمْ ) يا معشر اليهود ، وكلمة "ها" تستعمل للعتاب والتعزير (هَؤُلاء ) الذين عبدوا العجل وعشتاروث وغيرها ثمّ تزعمون أنّ إبراهيم كان على دينكم فإنّ إبراهيم لم يكن مشركاً بل كان حنيفاً مسلماً ، ثمّ (حَاجَجْتُمْ ) أي جادلتم وخاصمتم (فِيمَا لَكُم بِهِ عِلمٌ ) من أمر موسى وعيسى وزعمكم أنّكم على دينهما (فَلِمَ تُحَآجُّونَ فِيمَا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ ) من شأن إبراهيم (وَاللّهُ يَعْلَمُ ) شأن إبراهيم ودينه (وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ ) حقيقة ذلك إلاّ ظنّاً منكم .

    68 – (إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ ) يعني أحقّ الناس بإبراهيم من يقولون نحن على دينه (لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ ) في زمانه ، وأصلها الذين اتّبعوه ، (وَهَـذَا النَّبِيُّ ) محمّد (وَالَّذِينَ آمَنُواْ ) معه هم أولى بأن يقولوا نحن على دين إبراهيم لأنّهم يعبدون الله وحده ولا يشركون به شيئاً من المخلوقات (وَاللّهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ ) فهو يحبّهم ويتولّى أمرهم .

    69 – (وَدَّت ) أي تمنّت وأرادت (طَّآئِفَةٌ ) أي جماعة (مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ ) وهم اليهود الذين دعوا حذيفة وعمّاراً ومعاذاً إلى اليهودية (لَوْ يُضِلُّونَكُمْ ) عن دينكم إلى دينهم (وَمَا يُضِلُّونَ إِلاَّ أَنفُسَهُمْ ) لأنّ آثام ذلك تعود عليهم (وَمَا يَشْعُرُونَ ) بذلك .

    70 – (يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ ) يعني لِمَ تنكرون القرآن وتكذّبون به وهو منزّل من الله (وَأَنتُمْ تَشْهَدُونَ ) أي تحضرون في مجلس محمّد وتسمعون تلاوته فترون أنّه مطابق للتوراة . 1

    ------------------------------------------------

    1[وكذا الحجّة عليهم قائمة في عصرنا هذا ، فإنّ غالبيّة دول العالم تعلن آيات القرآن من إذاعاتها ، ووصل إلى قعر دورهم وهم مع ذلك مصرّون على رفض الإسلام والدخول فيه بل محاربته ، فتأمّل . – المراجع ]
    التعديل الأخير تم بواسطة thamer ; 03-25-2013 الساعة 09:11 PM
    توقيع ابو عبد الله العراقي

  2. #2
    ضيف جديد
    رقم العضوية : 1004
    تاريخ التسجيل : Mar 2013
    المشاركات : 19
    التقييم: 10
    بسم الله الرحمن الرحيم
    لم يكن للمسيح وجود قبل ابراهيم فما ذهبت اليه لم يرد الا في انجيل يوحنا . فيا ريت نعرف كيف كان المسيح قبل ابراهيم ( طفلا ام شابا ام كهلا ام شيخا) ثم صغره الله ودخل رحم العذراء ثم خرج طفلا . ويقول ابوكم ابراهيم تهلل ليرى يومي فراى فرح . لم يرد في سفر التكوين ان ابراهيم راى المسيح وهذا يدل على بطلان ما ورد بيوحنا اضف الى ذلك فاذا كان هذا الكلام ان صح دليلا على الالوهيه فان ارميا ايضا اله فورد بارميا 1 عدد4-5( فاوحى الرب الي قائلا قبلما شكلتك في احشاء امك عرفتك وقبلما ولدت افرزتك واقمتك نبيا للامم) ان معنى قول المسيح ان صح ان الله يعرفني قبل ان يولد ابراهيم كما ان الله قد قرر ان ارميا سيكون نبيا للامم قبل ان يخلق فلا دليل على الوهية المسيح حتى المسيح نفسه لم يدعي انه اله ابدا. اما انه كلمة من الله نعم تلكم الكلمه هي كن وبهذه الكلمه خلق الله كل شيء ( انما امره اذا قضى شيئا ان يقول له كن فيكون ) فخلق السموات والارض بنفس الكلمه انظر التكوين 1-3 و6 و14 فهل السموات والارض الهه وهل النور والظلمه الهه .؟ فهي كلمة الله وكل شيء خلق بكلمة كن فانا وانت وكل الخلق كذلك فهل كل شيء مخلوق بكلمة كن , اله؟
    توقيع ABOKAMAL
      اخر مواضيعي

  3. #3
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abokamal مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    لم يكن للمسيح وجود قبل ابراهيم فما ذهبت اليه لم يرد الا في انجيل يوحنا . فيا ريت نعرف كيف كان المسيح قبل ابراهيم ( طفلا ام شابا ام كهلا ام شيخا) ثم صغره الله ودخل رحم العذراء ثم خرج طفلا . ويقول ابوكم ابراهيم تهلل ليرى يومي فراى فرح . لم يرد في سفر التكوين ان ابراهيم راى المسيح وهذا يدل على بطلان ما ورد بيوحنا اضف الى ذلك فاذا كان هذا الكلام ان صح دليلا على الالوهيه فان ارميا ايضا اله فورد بارميا 1 عدد4-5( فاوحى الرب الي قائلا قبلما شكلتك في احشاء امك عرفتك وقبلما ولدت افرزتك واقمتك نبيا للامم) ان معنى قول المسيح ان صح ان الله يعرفني قبل ان يولد ابراهيم كما ان الله قد قرر ان ارميا سيكون نبيا للامم قبل ان يخلق فلا دليل على الوهية المسيح حتى المسيح نفسه لم يدعي انه اله ابدا. اما انه كلمة من الله نعم تلكم الكلمه هي كن وبهذه الكلمه خلق الله كل شيء ( انما امره اذا قضى شيئا ان يقول له كن فيكون ) فخلق السموات والارض بنفس الكلمه انظر التكوين 1-3 و6 و14 فهل السموات والارض الهه وهل النور والظلمه الهه .؟ فهي كلمة الله وكل شيء خلق بكلمة كن فانا وانت وكل الخلق كذلك فهل كل شيء مخلوق بكلمة كن , اله؟
    الأخ abokamal أن للمسيح خصوصه تختلف عن جميع الرسل و الأنبياء ( عليهم السلام )
    إذ أنه كان في السماء قبل أن ينزل ألى الأرض والدليل على هذا أن نفس الأسم الذي يحمله جبريل عليه السلام وهو روح من الله كذلك المسيح روح من الله فنرجوا منك قرأة الموضوع الرئيسي بصورة جيدة ومعمقة لكي تتضح عندك المسئلة أن شاء الله تعالى فلا استطيع توضيحه بقدر وضوح الموضوع الأصلي
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  4. #4
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,607
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    الأشكال الذي يقع فيه أكثر المسلمون هو في عدم فهم أصل الملائكة ، فالملائكة في الأصل كانوا بشراً وجناً صالحين عاشوا في كواكب سابقة قامت قايمتها، وبعد موتهم صاروا أرواحا وبعد يوم قيامتهم دخلوا الجنان وعندها أصبحوا من الملائكة .
    ولهذا فأن جميع الأنبياء مثل ابراهيم والنبي محمد(عليه السلام) هم يحسبون الآن على الملائكة في جنة المأوى بأنتظار يوم القيامة ، حيث سيدخلوا الجنان حسب درجاتهم ومنازلهم .
    وان المسيح كان من الملائكة في الجنة الرابعة أرسله الله في مهمة خاصة على الأرض حيث خلق له جسدا في رحم مريم العذاراء ، ولهذا تمكن المسيح من الكلام فور خروجه من بطن أمه .

    ومما تجدر الأشارة أن عدد الجنان حالياً سبعة وكل جنة هي وليدة مجموعة شمسية سابقة (بعد تحطم الكواكب يبقى اثيرها بكل ما يحمل من خيرات) ، وبعد القيامة القادمة ستصبح الجنان ثمانية حيث يلتحق اثير الكواكب الحالية ومنها الارض بالجنان السبعة ليصبح الجنة الثامنة. قال تعالى : "وَالْمَلَكُ عَلَىٰ أَرْجَائِهَا ۚ وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ ".

    كل هذه المعلومات هي فقط مستقاة من كتب مفسر القرآن والكتب السماوبة محمد علي حسن الحلي(رحمه الله تعالى) ، وفي قراءة هذه الكتب ستجد معلومات تزيل الغموض والتناقض عن حياة المسلم :
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد القهار ; 03-26-2013 الساعة 06:29 AM
    توقيع عبد العليم

  5. #5
    ضيف جديد
    رقم العضوية : 1004
    تاريخ التسجيل : Mar 2013
    المشاركات : 19
    التقييم: 10
    اريد دليلا من القران . ان خصوصية المسيح تكمن في انه بلا اب وولد بطريقه اعجازيه بقدرة الله وقضائه وانه آخر انبياء بني اسرائيل وحامل البشاره ( الانجيل ) بقدوم نبي العالمين .
    توقيع ABOKAMAL
      اخر مواضيعي

  6. #6
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,607
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ABOKAMAL مشاهدة المشاركة
    ان خصوصية المسيح تكمن في انه بلا اب وولد بطريقه اعجازيه بقدرة الله وقضائه وانه آخر انبياء بني اسرائيل وحامل البشاره ( الانجيل ) بقدوم نبي العالمين .
    اخ ابو كمال كلامك صحيح ولا أعتراض عليه.
    ولكن الأنسان بمرور الزمن يتعلم أمور جديدة لم يكن يعلمها فيزيد فهمه للأمور، ونحن جميعا سنعيش حياة أخرى طويلة بعد انتهاء حياتنا الأولى وسنتعلم عندها امورا كثيرة .

    هل قرأت كتاب الانسان بعد الموت الذي وضعت رابطه لك في ردي السابق ؟ وكذلك كتاب الكون والقرآن ؟
    ان في هذه الكتب معلومات تجعل صاحبها على دراية وفهم لأمور قرآنية قد لايفهمها الا بعد موته وفوات الأوان.

    وبالنسبة للمسيح (عليه السلام) أنظر في قوله تعالى : " لَّن يَسْتَنكِفَ الْمَسِيحُ أَن يَكُونَ عَبْدًا لِّلَّهِ وَلَا الْمَلَائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ ۚ وَمَن يَسْتَنكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيْهِ جَمِيعًا ".
    والسؤال يكون لماذا اقترن ذكر المسيح هنا بالملائكة المقربون؟ هل هي عشوائية أم صدفة؟ حاشى لله.
    لماذا قال تعالى عن عيسى أنه روح، قارنه بما ورد عن جبريل (عليه السلام ) "الروح الأمين" و "روح القدس" .
    هذا يتفق تماما مع ما جاء به مفسر القرآن الشيخ محمد علي حسن الحلي(رحمه الله) في كتبه المذكورة.
    توقيع عبد العليم

  7. #7
    عضو مسيحي
    رقم العضوية : 963
    تاريخ التسجيل : Mar 2013
    المشاركات : 153
    التقييم: 10

    سوال

    الاخوه الاعضاء

    سلام الرب يكون معكم

    هل تسمحون ان ارسل لكم من التوراه اصحاحا يوضح لكم ماهييه الوحى فى نظر الرب ولكم حريه الاختيار
    وهذا الموضوع جوهرى فى اهميته فهو يهم كل انسان باحث عن الحق

    يوسف فارس
    توقيع يوسف فارس

  8. #8
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ABOKAMAL مشاهدة المشاركة
    اريد دليلا من القران . ان خصوصية المسيح تكمن في انه بلا اب وولد بطريقه اعجازيه بقدرة الله وقضائه وانه آخر انبياء بني اسرائيل وحامل البشاره ( الانجيل ) بقدوم نبي العالمين .
    1_
    اريد دليلا من القران . ان خصوصية المسيح تكمن في انه بلا اب وولد بطريقه اعجازيه بقدرة الله وقضائه
    [ إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ](آل عمران:159)
    2_
    وانه آخر انبياء بني اسرائيل وحامل البشاره ( الانجيل ) بقدوم نبي العالمين
    [ وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ ]( الصف:61)
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  9. #9
    عضو مسيحي
    رقم العضوية : 963
    تاريخ التسجيل : Mar 2013
    المشاركات : 153
    التقييم: 10

    رد على ابوكمال و عبد القهار

    الاخوه الاعضاء
    الاخوه الزوار والقراء

    سلام الرب يكون معكم

    ورد فى الرساله الاخيره مايلى


    [ وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ ]( الصف:61)
    هل ممكن تفيدونا بموضع ورد فيه فى الكتاب المقدس بعهديه ما يفيد ان المسيح تنباء بشخص يدعى محمد او احمد او طه او مصطفى او محمود

    بشرط ان يكون واضحا من سياق الموضوع وليس نوعا من التدليس والاكاذيب ؟؟؟؟


    يوسف فارس
    توقيع يوسف فارس

  10. #10
    المشرفين
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,578
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر
    جواب الكاردينال عبد الاحد داوود (( القس الذي دخل الاسلام ))

    البشارة الخامسة: قال متى في الإصحاح العشرين مخبراً عن المسيح أنه قال: (أما قرأتم قط في الكتب: أن الحجر الذي رذله البناؤون، هذا صار رأساً للزاوية، من قبل الرب كانت هذه، وهي عجيبة في أعيننا، من أجل هذا أقول لكم: إن ملكوت الله تنزع منكم، وتعطي لآخرين، لأمة يصنعون ثمرتها، ومن سقط على هذا الحجر يترضض، ومن يسقط عليه يطحنه).
    أجدني مضطراً أمام هذه البشارة إلى تقسيم الكلام عنها إلى قسمين حسب ما ورد عن هؤلاء المهتدين:
    القسم الأول: يختص بالكلام عن الحجر الذي رفضه البناؤون، وهذا الحجر المشار إليه هو محمد صلى الله عليه وسلم ، فهو الحجر المتمم للبناء الذي ابتدأه الأنبياء من آدم حتى المسيح، وبين المسيح عليه السلام ما خص به محمد صلى الله عليه وسلم ، من النصر والتأييد بقوله: (ومن سقط على هذا الحجر يترضض ومن يسقط عليه يطحنه). وإلى هذا ذهب كل من المهتدي الشيخ زيادة والنجار والهاشمي. بينما يرى المهتدي إبراهيم خليل: أن الحجر المشار إليه هو إسماعيل عليه السلام الذي رفضه قومه. ولكن الذي رفضه قومه، ورفضه اليهود والنصارى هو محمد صلى الله عليه وسلم.
    قوله: (من قبل الرب): أي مرسل من قبل الله حقاً وصدقا.
    قوله: (عجيب في أعيننا). هذا القول يطابق قول إشعياء: إن اسمه عجيب. أو أن تكون بمعنى عجيب، لأنه كريم في طبعه عربي غريب من غير بني إسرائيل.
    وإن قيل إن المسيح عني نفسه بهذا المثل فيقال:
    1. أنه قال: (في أعيننا) ولم يقل في أعينكم.
    2. أن خاتمة البشارة وهي قوله: (من سقط على هذا الحجر يترضض). تفيد جليا أن هذه العبارة واردة في حق شخص آخر غير المسيح عليه السلام، لأن عيسى عليه السلام لم يرض غيره، ولم يسحق من سقط عليه.
    3. لا يجوز عند علماء اللغة أن يعود اسم الإشارة على المتكلم وهو عيسى، إذاً فلابد أن يعود على شخص أشار إليه عيسى وهو محمد صلى الله عليه وسلم.
    وفي هذه البشارة تماثل قوله صلى الله عليه وسلم عن نفسه: (إن مثلي ومثل الأنبياء من قبلي كمثل رجل بني بيتاً فأحسنه وأجمله إلا موضع لبنة من زاوية، فجعل الناس يطوفون به ويعجبون له ويقولون: هلا وضعت هذه اللبنة؟ فأنا اللبنة، وأنا خاتم النبيين).
    وهذا القول منه صلى الله عليه وسلم معجزة وأي معجزة، فمن أخبره صلى الله عليه وسلم بوصفهم له بأنه حجر الزاوية ؟ وهو الأمي الذي لا يقرأ ولا يكتب، ولم يتتلمذ على يد معلم أو راهب!! ولكنه الوحي الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، والحق الذي لا يختلف في كل عصر ومصر، فلا عجب أن تماثلت أقوالهم، واتفقت أمثالهم، أليس الجميع يخرج من مشكاة واحدة ؟؟!!.
    القسم الثاني: يختص بالكلام عن نزع ملكوت الله من بني إسرائيل، ووضعه في أمة أخرى:
    والحديث عن ملكوت الله يتطلب الحديث عن حقيقته، وصفات أتباعه، وملكوت الله في هو متابعة مصادرتفسير الكنائس، وبيان أن النصرانية ليست ضمن ملكوت الله، وأن الملكوت نزع من بني إسرائيل وأعطي لأمة أخرى، وهذه الأمة هي الأمة الإسلامية.
    نصيحتي الى يوسف فارس هوالبحث في طرق جديدة ممن اسلموا من المسيحيين واليهود لمعرفة سبل جديدة للتفكر ان كنت من المتقكرين
    التعديل الأخير تم بواسطة المقدسي ; 03-26-2013 الساعة 05:17 PM
    توقيع المقدسي

  11. #11
    عضو مسيحي
    رقم العضوية : 963
    تاريخ التسجيل : Mar 2013
    المشاركات : 153
    التقييم: 10

    رد على المقدسىىىىىىىىىىىىى

    تم حذف الرد من قبل الادارة بسبب التجاوز على النبي محمد عليه السلام
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو عبد الله العراقي ; 03-26-2013 الساعة 05:56 PM
    توقيع يوسف فارس

  12. #12
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف فارس مشاهدة المشاركة
    الاخوه الاعضاء
    الاخوه الزوار والقراء

    سلام الرب يكون معكم

    ورد فى الرساله الاخيره مايلى




    هل ممكن تفيدونا بموضع ورد فيه فى الكتاب المقدس بعهديه ما يفيد ان المسيح تنباء بشخص يدعى محمد او احمد او طه او مصطفى او محمود

    بشرط ان يكون واضحا من سياق الموضوع وليس نوعا من التدليس والاكاذيب ؟؟؟؟


    يوسف فارس
    أتاتي لنا بنص يشير لعيسى أبن مريم حرفيا من التوراة بدون قبل ان تطلب منا ذلك اوﻻ
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  13. #13
    عضو مسيحي
    رقم العضوية : 963
    تاريخ التسجيل : Mar 2013
    المشاركات : 153
    التقييم: 10

    رد

    يوسفنى حذفكم للمواضيع الهامه الحساسه حتى لو لم تكن نتيجتها مرموقه لكم لان من الايمان هو احقاق الحق ؟؟؟

    وعن موضوع النبوات عن عيسى فى التوراه ::

    1 - لايوجد فى التوراه عيسى على الاطلاق ولكن يحتمل ان يكون هذا الاسم مقتبس من اسم المسيح باللغه القبطيه ايسوس
    2 - لايوجد فى اى كتاب مقدس مولود من عذراء غيره ..
    اى انك تعرف طريق ما تبحث عنه ؟؟؟

    ولكن الاجدر بك ان تسال نفسك هذا السوال لكل مسلم ؟؟؟

    لماذا بعد ان خلق الرب ادم وحواء وجعل من اولادهم عشرات الانبياء يعود ويكسر ناموس الطبيعه فى الانجاب من اجل ميلاد طفل متفرد لامثيل له على الاطلاق ؟؟؟


    وانا لن اجيب ابحثوا انتم عن اجابه

    يوسف فارس
    توقيع يوسف فارس

  14. #14
    المشرفين
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,578
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر
    سبحان الله ااقول لك خيرا وتقول لي شرا الا تعسا للقوم الظالمين ما لي اراك كلما فتحنا لك بابا اغلقته على نفسك ورميت مفتاحه في بحر لجي مظلم الا تستحق اخرتك ان تفكر ولو قليلا .؟؟؟؟؟؟
    لست من كتب هذه المقالة بل قس مسيحي متخصص في علم اللغات الارامية والسريانية والاشورية وكان مرجعا عاما لطائفته بينما كان يراجع الكتاب المقدس باصله اللغوية الاولى ليرد على المسلمين ويدحض حجتهم فوجأ بما وجد واسلم وليس كون المرأ لديه معتقد (يقفل ) ويصبح قفل فنحن من 1435 عام نهدي لله الواحد الاحد ونعترف بكل الكتب السماوية والانبياء .
    واليهود لايؤمنون بربك او رسولك او كتابك او كتابنا او نبينا
    وانتم تؤمنون انهم قتلوا (ربكم ) او نبيكم ولم يؤمنوا به ولابكتابه . بل يتهمون امه القديسة العفيفة (بالزنا ) حاشا لمريم تناصبونا العداء وتتمنون لهم النصرة علينا وعليكم وكأننا نحن اصل مأساتكم لاتؤمنون بكتابنا ونبينا الذي يدعوا ان يكون المسيحيون اعلى شأننا من اليهود (اني جاعل الذين اتبعوك فوق الذين كفروا ) بك وبدينك
    ولم يبقى الا ان تقول لينصر الله اليهود عليكم ليذبحوكم بعد الانتها ء من الفلسطينين وكأ ننا من نكل بنبيكم ورمى التهم جزافاعليكم الى اليوم والتلمود شاهد
    ام ما كتبت اعلاه فهو رد للقس الذي اسلم وليس لي الفضل فيه .اخرتك تستحق منك التفكير كما فكر عبد الاحد ولتطلع على من امن من رجال دينكم بكتابنا ان كنت من المتفكرين وليس المجادلين .
    والسلام على من اتبع الهدى
    توقيع المقدسي

  15. #15
    مشرف منتدى مقارنة الأديان
    رقم العضوية : 40
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,268
    التقييم: 342
    الجنـس : ذكر
    من كتاب الخلاف بين التوراة والقران لمفسر القران المرحوم محمد علي حسن الحلي
    ذكر النبيّ أحمد في الإنجيل
    إنّ رسول الله يسمّى محمّد ويسمّى أحمد أيضاً ، والشاهد على ذلك قول الله تعالى في سورة الصف (وإذْ قالَ عيسى بنُ مريَمَ يا بني إسرائيلَ إنّي رسولُ اللهِ إليكم مُصدّقاً لِما بينَ يديّ منَ التوراةِ ومُبشّراً بِرسولٍ يَأتي مِنْ بَعدي اسْمُهُ أحمدُ فلَمّا جاءَهم بِالبيّناتِ قالوا هذا سِحرٌ مبينٌ .)
    وإليك ما جاء في ذكر النبيّ أحمد في إنجيل لوقا في النشيد الملائكي في الإصحاح الثاني قال :
    "الحمد لله في الأعالي وعلى الأرض سلامٌ وللناس أحمد" . فغيّروا معناها بالترجمة والتفسير من اللغة السريانيّة إلى اليونانيّة ثمّ إلى العربيّة فكتبوا : "الحمد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وللناس المسرّة " . راجع كتاب " الإنجيل والصليب" صحيفة 38 لمؤلّفه القسّ عبد الأحد داود .
    أقول أيّ سلام كان على الأرض وأيّ مسرّةٍ حدثت فيها ؟ أفي الحرب العالميّة الأولى كان السلام أم في الثانية ؟ أم في القنابل الذرّيّة أو الْهيدروجينيّة ؟ وأيّ مسرّةٍ كانت لَهم بذلك ؟ وإنّما يكون السلام والمسرّة في زمن المهدي المنتظر .
    وجاء في إنجيل يوحنّا في الإصحاح الرابع عشر :
    "إن كنتم تحبّونني فاحفظوا وصاياي ، وأنا أطلب من الآب فيعطيكم معزّياً آخر ليمكث معكم إلى الأبد ، روح الحقّ الّذي لا يستطيع العالم أن يقبله لأنّه لا يراه ولا يعرفه ، أمّا أنتم فتعرفونه لأنّه ماكثٌ معكم ويكون فيكم . لا أترككم يتامى إنّي آتي إليكم ، بعد قليل لا يراني العالم أيضاً ."
    فقول السيّد المسيح "لا يراني العالم أيضاً" يعني يأتي بروحه لا بجسمه فلذلك لا تراه الناس . وقد جاء بروحه وأفهمني أشياء كثيرة .
    وقد جاء في مجموعة التوراة في الإصحاح الثامن عشر من سفر التثنية قال الله تعالى لموسى :
    "أقيم لَهم نبيّاً من بين إخوتِهم مثلك وألقي كلامي في فيه فيخاطبهم بجميع ما آمره بهِ ، وأيّ إنسانٍ لم يطع كلامي الّذي يتكلّم به باسمي فإنّي أحاسبه عليه ."
    ولكنّ اليَهود لم يؤمنوا بالمسيح ولا بالنبيّ محمّد ، بل عادوهما وأرادوا قتلَهما فلم يتمكّنوا .
    توقيع ابو عبد الله العراقي

  16. #16
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,477
    التقييم: 195
    إنّ يوسف فارس لا يبحث عن الحق ، بل هو مبطِل ، يبحث عن نقاط ليبذر الشك في نفوس المسلمين في القرآن .

    وقد قلنا له : إنّ القرآن يؤيّد التوحيد الموجود في التوراة ، وأنّ النبي محمداً يؤمن بالمسيح وبجميع الأنبياء ، ونحن مثله نؤمن بهم كبشر وأبناء بشر وليس كآلهة ويشمل ذلك المسيح فليس هو إلاهاً بل مَلَك نزل من السماء وما هو إلاّ عبد صالح لله أرسله الله إلى بني إسرائيل كما أرسل غيره من الرسل .
    ولكن يوسف فارس لم يلتفت إلى ذلك ، ومضى يبحث عن آيات القرآن المتشابهة ليصدّ الناس عن الدين ، كما قال المسيح (ع) فقد أصبح كالصخرة في النبع لا هو شرب ولا ترك الشاربين يشربون .

    وأنا أرى أنه سيّء الحظ لأنه اختار أن يُعاجز الله في كلماته ويحارب دينه ، فله عقاب شديد في الآخرة .

    المتشابه من القرآن




    توقيع إبن سينا

  17. #17
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,477
    التقييم: 195
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف فارس مشاهدة المشاركة
    يوسفنى حذفكم للمواضيع الهامه الحساسه حتى لو لم تكن نتيجتها مرموقه لكم لان من الايمان هو احقاق الحق ؟؟؟

    وعن موضوع النبوات عن عيسى فى التوراه ::

    1 - لايوجد فى التوراه عيسى على الاطلاق ولكن يحتمل ان يكون هذا الاسم مقتبس من اسم المسيح باللغه القبطيه ايسوس
    2 - لايوجد فى اى كتاب مقدس مولود من عذراء غيره ..
    اى انك تعرف طريق ما تبحث عنه ؟؟؟

    ولكن الاجدر بك ان تسال نفسك هذا السوال لكل مسلم ؟؟؟

    لماذا بعد ان خلق الرب ادم وحواء وجعل من اولادهم عشرات الانبياء يعود ويكسر ناموس الطبيعه فى الانجاب من اجل ميلاد طفل متفرد لامثيل له على الاطلاق ؟؟؟


    وانا لن اجيب ابحثوا انتم عن اجابه

    الإجابة من قِبَل الأخ عبد القهار كانت عن سؤالك حول ذكر النبي محمّد بالإسم في التوراة ، فقال لك : هل ذُكِر عيسى (ع) بالإسم في التوراة ؟
    والجواب : لم يُذكَر المسيح عيسى (ع) بالإسم في التوراة ولكن جاءت نبوءات حول مجيئه في التوراة في صفته وأوصافه ، كما النبي محمد (ع).
    وقلنا لك ولا أظنّ أنّك تستجيب وتؤمن بأنّ النبي محمداً (ع) قد ذُكِر بمعنى إسمه وذلك باللغة الأصلية (وهي الآرامية) وذلك في النشيد الملائكي : المجد لله في الأعالي ، وعلى الأرض سلام ، وللناس المسرّة .
    ولكن هذه الكلمات ليست هي الكلمات الآرامية الأصلية ولكنها ترجمة إلى العربية .
    والمعنى الأصلي (كما ذكره القس عبد الأحد داود رحمه الله) : هو:
    المجد لله في الأعالي ، وعلى الأرض سلام ، وللناس أحمد .
    ومعنى أحمد ومحمد هو المحمود .
    ثمّ تساءل المفسّر رحمه الله : أقول أي سلام كان على الأرض : هل في الحروب المستمرة قبل وبعد المسيح أم في القنابل الذرية التي ألقاها ناس يتسمّون بالمسيحية وينسبون أنفسهم للمسيح ، أم في الحرب العالمية الأولى ، أم في الثانية التي ذهب فيها قتلى أكثر من 50 مليوناً من البشر وقام بها شعوب وأمم تدّعي المسيحية وينتسبون للمسيح ومع ذلك يدّعون أن الإسلام دموي !!

    نداء إلى المسيحيّين
    التعديل الأخير تم بواسطة إبن سينا ; 03-26-2013 الساعة 07:20 PM
    توقيع إبن سينا

  18. #18
    مشرف عام
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 2,271
    التقييم: 378
    الجنـس : ذكر
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف فارس مشاهدة المشاركة
    يوسفنى حذفكم للمواضيع الهامه الحساسه حتى لو لم تكن نتيجتها مرموقه لكم لان من الايمان هو احقاق الحق ؟؟؟
    اولا كلمة مرموقة ليس مكانها في هذه الجملة ولا يستوي معناها في سياق الجملة واعتقد انك تريد ان تكتب لم
    تَرُقْ لَكُمْوما دمت لا تستطيع ان تفرق بين معاني المصطلحات وبين حرف الزاي والذال عندما تستخدمها في كلمة ماذق بدلا من مأزق فكيف تحاول ان تفسر القران وهو نزل بلغة لا تجيد انت ابسط قواعدها ....


    وعن موضوع النبوات عن عيسى فى التوراه ::

    1 - لايوجد فى التوراه عيسى على الاطلاق ولكن يحتمل ان يكون هذا الاسم مقتبس من اسم المسيح باللغه القبطيه ايسوس
    2 - لايوجد فى اى كتاب مقدس مولود من عذراء غيره ..
    اى انك تعرف طريق ما تبحث عنه ؟؟؟
    غير عيسى عليه السلام تذكر الاساطير وجود الكثيرين ولدوا من عذراء وصلبوا راجع هذا الموضوع
    http://quran-ayat.com/huda/showthread.php?71
    ولكننا لا نؤمن بهم وانما ذكرتهم لك لاثبت لك ان هناك غير عيسى عليه السلام تدعي الناس انهم ولدوا وصلبوا فداء للبشر واكرر اننا لا نؤمن بهم

    ولكن الاجدر بك ان تسال نفسك هذا السوال لكل مسلم ؟؟؟

    لماذا بعد ان خلق الرب ادم وحواء وجعل من اولادهم عشرات الانبياء يعود ويكسر ناموس الطبيعه فى الانجاب من اجل ميلاد طفل متفرد لامثيل له على الاطلاق ؟؟؟


    وانا لن اجيب ابحثوا انتم عن اجابه

    يوسف فارس
    هناك الكثير من رد على هذا الموضوع بالتفصيل واذكر لك على سبيل الاختصار … أن من حكم خلقه عيسى من امرأة بغير زوج ليجعل ذلك آية للناس أي علامة دالة على كمال قدرته وأنه يخلق ما يشاء كيف يشاء إن شاء خلقه بدون الذكر والأنثى معا كما فعل بآدم، إن شاء خلقه من أنثى بدون ذكر كما فعل بعيسى ،وإن شاء خلقه من ذكر بدون أنثى كما فعل بحواء كما نص على ذلك بقوله : ( وخلق منها زوجها ) النساء ، وإن شاء خلقه من ذكر وأنثى كما فعل بسائر بني آدم .

    والسلام
    توقيع thamer

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته