facebook twetter twetter twetter
بالقرآن يزداد الأيمان و تثبت حجة الإنسان و نصل لرضا الرحمن - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 2 من 2

المشاهدات : 2732 الردود: 1 الموضوع: بالقرآن يزداد الأيمان و تثبت حجة الإنسان و نصل لرضا الرحمن

  1. #1
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32

    بالقرآن يزداد الأيمان و تثبت حجة الإنسان و نصل لرضا الرحمن

    بسم الله الرحمن الرحيم

    بسم الله الكريم المنان بسم الله صاحب العظمة والسلطان سبحان من خلق الأكوان سبحان من أمره بين الكاف والنون يقل للشيء كن فيكون سبحان من انزل القرآن وجعله حجه على الأنس والجان سبحانه من خلق الأفلاك وقدر أقوات ساكنيها فلم ينسى أحد فهو الأحد الفرد الصمد الذي ليس له شريك في الملك ولم تكن له صحابة و ليس له ولد سبحانه سبحانه سبحانه

    قال في محكم التنزيل [ أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافًا كَثِيرًا ](النساء:82)

    أن من اهم الأمور التي تقوي الأيمان وتجلبه للقلب هو تدبر القرآن والتفكر في آياته ومعانيه فلا يزال القارئ للقرآن يزداد من علومه ويزداد به يقيناً ويماناً فالقرآن يشد بعضه بعضاَ و يوافق بعضه بعض فلا تفاوت ولا تناقض ولا قصور في السور و الآيات القرآنية

    لا بل أن الذي يبحث في القرآن مع تسليم كامل للعقل والتفكير دون نوازع نفسية و خواطر شياطينه يتأكد بأن كل ما في القرآن هو أعجاز تام ممن خلق الأرض والسماوات العُلا فالتفكر في الكون وسعتهِ و تنساق ما فيه من كواكب و أقمار ونجوم وما يمتد به البصر وينتهي له الفكر و تعاقب الليل والنهار [ إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنْفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنْـزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ ]( البقرة :164)

    وكذلك أن الناظر لما حوله من أشجار وما تثمر من فاكهة شتى و الألوان والمذاق تسقى من ماء واحد وتنبت على صعيد واحد فمن هذا التأمل في الخلق والكون و كيف يحيي الإنسان يعيش وما بداخله من أجهزة تعمل ليل لنهار بانتظام تام مع قرآن بين يديه يوقن أن الذي خلق الكون هو من انزل القرآن

    أن الله دائما ما يخاطب أصحاب العقل في القرآن لان الأصل في فهم الشيء هو التدبر والتفكر وخصوصاً في الأشياء التي تحتاج ألى الكثير من التأمل والبصيرة

    [ إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لأُولِي الأَلْبَابِ ](آل عمران:190)

    [ تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَنْ تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ ](آل عمران :27)

    [فَالِقُ الإِصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَانًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ ](الأنعام :96)

    [وَهُوَ الَّذِي مَدَّ الأَرْضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْهَارًا وَمِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ جَعَلَ فِيهَا زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ](الرعد:3 )

    والكثير من الآيات التي خاطب العقل والتفكير للإنسان وتحرك به خاصية التساؤل والبحث عن ما يجري حوله في الكون وما يجري على الأرض والإنسان على حد سوا

    وبهذا يقوى أيمان العبد بالخالق الملك وبالتفكير في الآيات المشاهدة من خلال البصر و المسموعة من خلال التلاوة تثمر صحة البصيرة للأيمان ونتيجة ذلك كله أن ينقل العبد قبله من مواطن الدنيا وهمها ألى مواطن الأخرة ونعيمها فيأخذ نصيبه من القرآن ويحس أن المخاطب هو والذي يخاطبه خالقه ورازقه والمتفضل عليه الواحد الأحد العلي الصمد فتكون القرأة على أتم وجه احسن حال فيكون القرآن بهذا دواء ويأخذ نصيبه وحظه من كل آية من

    آياته وينزلها على داء قلبه. فهذه طريقة مختصرة قريبة سهلة موصلة إلى الله سبحانه جل علاه .

    هذا والله أعلم و أكرم

    والسلام عليكم

    ورحمة الله وبركاته لأهل التوحيد





    ملاحظة :
    من افضل الكتب التي تشرح علاقة الكون والإنسان في القرآن بطريق
    ة سهلة ومبسطة و واقعية هو هما كتاب الكون القرآنوالكتاب الإنسان بعد الموت وكذلك من الكتب التي توضح بعض معاني الآيات المتشابه هو كتاب المتشابه من القرآن وهذه الكتب هي للراحل ( محمد علي حسن الحلي ) رحمه الله تعالى
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد القهار ; 04-04-2013 الساعة 03:22 PM
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  2. #2
    مشرف منتدى مقارنة الأديان
    رقم العضوية : 40
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,267
    التقييم: 342
    الجنـس : ذكر
    جزاك الله خير الجزاء على هذا الموضوع الراقي وعلى نشر هذه الكتب القيمة التي لا استطيع ان اصفها غير انها ( مُعجزة ) وفيها من الاعجازات العلمية ما لا يحصى وكلها من القران الكريم ومن ايات الله سبحانه وتعالى وبأدلة منطقية.
    توقيع ابو عبد الله العراقي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته