(CNN)-- يبحث العلماء في تطوير تكنولوجيا تمكنهم من إعادة الأموات للحياة، لكن ماهي احتمالية تمكنهم من فعل ذلك؟

إذ قام العلماء العلماء وبالتعاون ما بين معهد " Cryonics " ومؤسسة " Alcor Life Extension "، بتجميد الجثث في النتروجين السائل، لمنعها من التحلل، حتى يبتكر العلماء طريقة لإعادة إحيائهم من جديد.
لكن تطبيق طريقة التجميد هذه والمسماة بـ" cryo-preservation" بدأت منذ عام 1962، عندما نشر روبرت إتنجر كتاباً بعنوان " The Prospect of Immortality"، أي التطلع إلى الخلود، وبعدها بدأت أفلام هوليوود باستيحاء أفكار الأفلام من هذا الكتاب، خاصة فيلم "Vanilla Sky" للمثل توم كروز، كما جمدت جثة لاعب كرة السلة الشهير تيد وليامز في عام 2002.
ويقول القائمون على معهد " Cryonics " بأنهم لم يتمكنوا من إعادة إحياء أي نوع من الثدييات، لكنهم نجحوا في إعادة إحياء عدد من الحشرات، وأنواع معينة من الخلايا والأنسجة والأعضاء البشرية.
ولكن يبدو أن لاعب كرة السلة سيضطر إلى الانتظار، إذ يتوقع رئيس الباحثين في معهد لتصنيع الجزيئات، روبرت فرايتز، بأن أول عملية لإعادة إحياء إنسان لن تتم قبل عام 2040 أو 2050.