facebook twetter twetter twetter
شرح مبسط لأسماء الله الحسنى - صفحة 2 - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 19 إلى 36 من 112

المشاهدات : 62600 الردود: 111 الموضوع: شرح مبسط لأسماء الله الحسنى

  1. #19
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    13_ هو ( العظيم ) سبحانه وتعالى فلهُ العظمة كلُها بمطلقها ومجملها و لذلك واجب على جميع الخلق تعظيمه وتعظيم أمره بما أمر أو نهى وليعلم كل شخص أنه لا يستطع ان يصف الله بما وجب وستحق فلا يصل تعظينا ألى مستوى علمه ولا مستوى قدرته لأنه لا يعلم ذاته إلا ذاته ولا احد إحصاء صفاته أو ذاته سبحانه فهو كما وصف نفسه و أعلى بما وصفهُ خلقه سبحانه وتعالى العظيم
    فهو الموصوف بوصف الكمال و العظمة ومن أحدى عظام عظته خلق السماوات والأرض وما دب فيهن ومن خلق أو علمناه أو جهلنها ولكن من عظمته الله انه لا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء
    [ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ]( البقرة : 255)
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  2. #20
    مشرف منتدى المتشابه من القرآن
    رقم العضوية : 416
    تاريخ التسجيل : Aug 2011
    المشاركات : 1,089
    التقييم: 79
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد القهار مشاهدة المشاركة
    13_ هو ( العظيم ) سبحانه وتعالى فلهُ العظمة كلُها بمطلقها ومجملها و لذلك واجب على جميع الخلق تعظيمه وتعظيم أمره بما أمر أو نهى وليعلم كل شخص أنه لا يستطع ان يصف الله بما وجب وستحق فلا يصل تعظينا ألى مستوى علمه ولا مستوى قدرته لأنه لا يعلم ذاته إلا ذاته ولا احد إحصاء صفاته أو ذاته سبحانه فهو كما وصف نفسه و أعلى بما وصفهُ خلقه سبحانه وتعالى العظيم
    فهو الموصوف بوصف الكمال و العظمة ومن أحدى عظام عظته خلق السماوات والأرض وما دب فيهن ومن خلق أو علمناه أو جهلنها ولكن من عظمته الله انه لا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء
    [ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ]( البقرة : 255)
    سبحانه فهو المستحق الوحيد جلّ جلاله على عباده أن يعظموه بقلوبهم وألسنتهم وجوارحهم، وذلك ببذل الجهد في معرفته ومحبته والذل له والانكسار له والخضوع لكبريائه، والخوف منه، وإعمال اللسان بالثناء عليه وقيام الجوارح بشكره وعبوديته. ومن تعظيمه أن يُتقى حقَّ تقاته، فيُطاع فلا يُعصى، ويُذكر فلا يُنسى، ويُشكر فلا يُكفر. ومن تعظيمه تعظيم ما حرّمه وشرعه في كل زمان ومكان وأعمال [ذَلكِ وَمن يُعَظِّم شَعَائرِ الله فَإنِّهاَ مِن تَقْوَى اْلقُلوبِ ](الحج32) وقال تعالى: [ذَلكِ وَمن يُعَّظْم حُرمَاتِ الله فَهُوَ خَيْر لَّهُ عِندَ رَبِّهِ ](الحج:30)ومن تعظيمه أن لا يُعترض على شيء مما خلقه أو شرعه سبحانه
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الملك ; 04-18-2013 الساعة 11:42 AM
    توقيع عبد الملك
    تَبَارَكَ الَّذِى بِيَدِهِ الۡمُلۡكُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَىۡءٍ قَدِيرٌ

  3. #21
    ضيف فعال
    رقم العضوية : 598
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    المشاركات : 765
    التقييم: 416
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد القهار مشاهدة المشاركة
    13_ هو ( العظيم ) سبحانه وتعالى فلهُ العظمة كلُها بمطلقها ومجملها و لذلك واجب على جميع الخلق تعظيمه وتعظيم أمره بما أمر أو نهى وليعلم كل شخص أنه لا يستطع ان يصف الله بما وجب وستحق فلا يصل تعظينا ألى مستوى علمه ولا مستوى قدرته لأنه لا يعلم ذاته إلا ذاته ولا احد إحصاء صفاته أو ذاته سبحانه فهو كما وصف نفسه و أعلى بما وصفهُ خلقه سبحانه وتعالى العظيم
    فهو الموصوف بوصف الكمال و العظمة ومن أحدى عظام عظته خلق السماوات والأرض وما دب فيهن ومن خلق أو علمناه أو جهلنها ولكن من عظمته الله انه لا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء
    [ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ]( البقرة : 255)

    ثبت عن النبي (عليه السلام )- أن الله يقول: { الكبرياء ردائي ، والعظمة إزاري ، فمن نازعني واحداً منهما صقمته وقذفته في النار }
    توقيع عبد الصمد

  4. #22
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    14_ هو ( المجيد ) سبحانه وتعالى الذي تمجده جميع المخلوقات فله الفخر و العز و الكرم في السماوات والأرض من تمجيد الله تمجيده لصفاته وكل أسمائه مجيدة التي بلغت
    غاية المجد، فليس فيها شيء منها قصور أو نقصان فله كل الكمال وله التمجيد كل التمجيد الذي لا منتهى له ولا حد
    [ قَالُوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَتُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ ](هود:73)

    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  5. #23
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    15_ هو ( الكبير ) سبحانه كبير في ذاته كبير في صفاته فلا شيء اكبر منه ولا شيء أعظم منه سبحانه الكبير وكل ما سواه مهما كبر صغير أمام جلاله وكماله هو الكبير في قلبه العباد ولهُ الجلال في نفوسهم فقد امتلأت قلوبهم خضوع لكبريائه وخضعت جوارحهم لعبادته سبحانه فهو في كل شيء حسن كبير وفي كل شيء الذي هو أكبر من كل شيء، وأعظم من كل شيء، وأجل وأعلى. وله التعظيم والإجلال في قلوب أوليائه وأصفيائه.سبحانه
    [ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْكَبِيرُ الْمُتَعَالِ ]( الرعد:9)
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد القهار ; 04-19-2013 الساعة 03:52 PM
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  6. #24
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    16_ هو ( السميع ) سبحانه وتعالى فقد أحاط علماً بكل سر ونجوى و علن وهو الذي يسمع دبيب الدودة السوداء في ليله الظلماء على الصخرة الصماء يسمع النداء مهما دق أو خفت في القلب كان او في الفم
    وهو سميع الدعاء إذا شاء أجاب والسميع سبحانه دائما ما يقترن مع البصير حيث ان بالسمع والبصر أحاط بكل شيء علما فالسميع الذي أحاط سمعه بجميع المسموعات فكلما في العالم العلوي والسفلي من الأصوات يسمعها سرها وعلنها وكأنها لديه صوت واحد لا تختلط عليه الأصوات ولا تخفى عليه جميع اللغات،والقريب منها والبعيد والسر والعلانية عنده سواء
    فلك أن تتخيل أن الله قادر على سماع كل ما في الكون في نفس اقل جزئيه من الوقت لا يفوته حرف ولا جزء من حرف سبحانك ربي ما أعظمك جل شأنك وتعظمت صفاتك كلها
    [ وَلَهُ مَا سَكَنَ فِي اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ]( الأنعام:13)
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  7. #25
    مشرف منتدى المتشابه من القرآن
    رقم العضوية : 416
    تاريخ التسجيل : Aug 2011
    المشاركات : 1,089
    التقييم: 79
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد القهار مشاهدة المشاركة
    16_ هو ( السميع ) سبحانه وتعالى فقد أحاط علماً بكل سر ونجوى و علن وهو الذي يسمع دبيب الدودة السوداء في ليله الظلماء على الصخرة الصماء يسمع النداء مهما دق أو خفت في القلب كان او في الفم
    وهو سميع الدعاء إذا شاء أجاب والسميع سبحانه دائما ما يقترن مع البصير حيث ان بالسمع والبصر أحاط بكل شيء علما فالسميع الذي أحاط سمعه بجميع المسموعات فكلما في العالم العلوي والسفلي من الأصوات يسمعها سرها وعلنها وكأنها لديه صوت واحد لا تختلط عليه الأصوات ولا تخفى عليه جميع اللغات،والقريب منها والبعيد والسر والعلانية عنده سواء
    فلك أن تتخيل أن الله قادر على سماع كل ما في الكون في نفس اقل جزئيه من الوقت لا يفوته حرف ولا جزء من حرف سبحانك ربي ما أعظمك جل شأنك وتعظمت صفاتك كلها
    [ وَلَهُ مَا سَكَنَ فِي اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ]( الأنعام:13)
    السميع سبحانه وتعالى هو من يسمع الأصوات الظاهرة و الباطنة والجلية والخفية و أحاطته تامه بها فلا يغفل عن شيء منها ولا يسقط عنه حرف
    والسميع هو السماع لدعاء من دعاه فيجيب الداعين والعابدين الراكعين الساجدين مثل قولنا في الصلاة سمع الله لمن حمده
    توقيع عبد الملك
    تَبَارَكَ الَّذِى بِيَدِهِ الۡمُلۡكُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَىۡءٍ قَدِيرٌ

  8. #26
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    17_ هو ( البصير ) سبحانه هو الذي أحاط بصره كل الموجودات في الأرض وجميع المجرات وما حوته السماوات وهو البصير بعالم الغيب والشهادة وهو من بصر كل شيء ولا يعجز عن شيء . والذي يرى دبيب النملة السوداء على الضجرة الصماء في الليلة الظلماء ويرى ما في جوفها من طعام وماء ودقيق ولك أن تتصور أنه يرأى الماء في الأشجار واللحاء ويرى عروق النملة والنحلة وما أدق حتى يتناها في الدقة فهو به عليم بصير فسبحان من تحيرت العقول في عظمته وسعة متعلقات صفاته وكمال عظمته ولطفه وخبرته بالغيب والشهادة والحاضر والغائب و المستقبل فهو كما يرى الحاضر يرى الغائب ويرى المستقبل في نفس الجزء الدقيق من الوقت ويرى خيانات الأعين، وتقلبات الجفون وحركات الجنان في عالم الأنس والجان سبحان يعجز الفكر عن وصف صفاتك فلا يصف ذاتك إلا ذاتك
    [ إِنَّ اللَّهَ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ](غافر:20)
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد القهار ; 04-20-2013 الساعة 11:44 PM
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  9. #27
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    18 _هو ( العليم ) سبحانه وتعالى هو العليم بما كان و ما يكون ما قد يكون ويعلم بما لم يكون لو كان كيف يكون وهو العليم بالواجبات و الموجبات لهذه الواجبات هو العليم بما يسقط من ورق الأشجار وعدد حبات الأمطار هو الذي لا يخفى عليه خافيه
    وهو العليم بذاته الكريمة وصفاته العظيمة التي لا يمكن إلا وجودها ويعلم بالوجودات والتي لم توجد ما يترتب عليها في حال وجدت وهو العليم بحكمة كل ما وجد فهو العليم بذاته دون معلم دون وسيط أو حاجة فهو الذي أحاط بكل شيء علما فعلمه أحاط السماوات و ما حوت والأرض ما طوت والمحيطات وما روت سبحانه من يعجز الفكر عن التعبير عن جزء من صفاته
    [ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ]( الشعراء:220)
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  10. #28
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    19_ هو ( الخبير ) سبحانه الخير بالأشياء قبل الوجود وسبب وجودها والغاية منه والحكمة ون وجود الأشياء وهو الخبير ببواطن الأمور وظواهرها والخبير بما ينفع الناس ما يضرهم وما هو لصالحهم ينزل المطر من السماء فيصيب به من يشاء فأن أراده رحمه كان وان ارده نقمه لم يكن لا كما قدر وكان وهو الخبير بالنفس وما يصلحها وما يصلح لها إحاطة علم الله وتفصيل دقائق معلوماته كثيرة جداً لا يمكن حصرها ولا إحصاؤها وأنّه لا يعزب عنه مثقال ذرّة في الأرض ولا في السماء ولا أصغر من ذلك ولا أكبر وأنه لا يغفل ولا ينسى ولا يغفل عن شيء وأن علوم الخلائق على سعتها وتنوعها إذا نسبت إلى علم الله اضمحلت وتلاشت كما أن قُدَرَتهُم إذا نسبت إلى قدرة الله لم يكن لها نسبة إليها بوجهٍ من الوجوه فهو الذي علّمهم ما لم يكونوا يعلمون سبحانه [ أَلا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ ](الملك:14)

    التعديل الأخير تم بواسطة عبد القهار ; 04-22-2013 الساعة 02:08 PM
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  11. #29
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    20_هو ( الحميد ) سبحانه هو من له الحمد في الأخرة و الأولى فجميع المخلوقات ناطقه بحمده فكل الحمد من أهل الأرض والسماوات لا يمثل معشار حق الله لا معاشر المعشار وهو المحمود على النعم الظاهرة والباطنة والتي لا تحصى ولا تعد والحمد منا على أصراف ودفع المكاره والنقم فهو المحمود على أسمائه الحسنى وصفاته العليا لما فيها من رحمة ورأفة وهو المحمود في السراء والضراء و له الحمد في الشدة والرخاء فهو المستحق للحمد والثناء على الإطلاق
    [يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ ](غافر:15)
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  12. #30
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    21_هو ( العزيز ) سبحانه وتعالى فلهُ العزة جمعا فلهُ عزة القوة فهو القوي المتين فهو العظيم في عزته العزيز في عظمته فهو العزيز فلا غالب له فهو العزيز فلا قاهر له . ولهُ العزة فلا يحتاج ألى أحد فلا يبلغ العباد ضرهم فيضرونه ولا نفعهم فينفعونه بل هو العزيز بنفعه وهو العزيز بقدرته وهو العزيز بقهره على كل الكائنات فكلها خاضعه لعزته وتحت سطوته لعظمته منقادة لإرادته، فجميع نواصي المخلوقات بيده، لا يتحرك منها متحرك ولا يتصرّف متصرف إلا بحوله وقوته وإذنه، فما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن، ولا حول ولا قوة إلا به. [ هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ](آل عمران:6)
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  13. #31
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    22_ هو ( القدير ) سبحانه وتعالى هو القدير على أيجاد الشيء من العدم و هو القادر على فناء كل شيء وبعثه مرة أخرى دفعة واحدة دون أن يزيد شيء أو ينقص شيء فلا يعجزه شيء في الأرض وإلا في السماء بل هو القدير على أن يعجز كل من في الكون و كل من في الكون لا يستطيع أعجازه [ مَّا خَلْقُكُمْ وَلا بَعْثُكُمْ إلِا كَنَفْسٍ وَاحِدَةٍ ]( لقمان:28) و من أثار قدرته أنك ترى الأرض جامدة لا حياة فيها فإذا أنزل الله عليها الماء من بقدرتهِ تراها أهتزت و ربت و أنبتت من كل زوج بهيج ومن قدرتهِ يهلك أمم وحضارات بالمجهريات و أدقائق المخلوقات ما في الكون من مخلوقات فكل شيء قد خضع لقدرته وسبحهُ وعظمهُ
    [ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْقَدِيرُ ]( الروم:54)
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد القهار ; 04-26-2013 الساعة 03:24 PM
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  14. #32
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    23_ هو ( القادر) سبحانه على كل شيء فلا يعجزه شيء والجميع يمشي بقدره وتقديره هو ( القادر) فنواصي الخلق بيده يسوقهم كيف يشاء فلا يتحرك متحرك ولا يتصرف متصرف إلا بقدرته و بإذنه وقوته فما شاء كان وما لم يشاء لم يكن
    من قدرته سبحانه خلق السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام وهو القادر على سحقها بكلمة وفنائها من الوجود وهو القادر أعادتها كأن لم يكن شيء قبلها ولا فيها ولم يمسسها شيء [
    وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِنْ لُغُوبٍ ](ق:38) ومن قدرته سبحانه ما وصلت إليه الأمم من الحضارة والرقي والتقدم التكنولوجي فهو من وضع العقل والفكر وهيئ الأسباب للوصول فالحمد لله القادر
    [
    أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ قَادِرٌ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ وَجَعَلَ لَهُمْ أَجَلا لا رَيْبَ فِيهِ فَأَبَى الظَّالِمُونَ إِلا كُفُورًا ](الإسراء:99)
    [
    قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَنْ يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ ](الأنعام:65)
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  15. #33
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    24_ هو ( المقتدر ) سبحانه وتعالى هو القادر على تنفيذ المقادير التي اقتضت فيها حكمته و أمر فيها بحكمه وهو الخالق للأقادر في سابق علمه وتقديره ومن أثار تقديره انه قادر على أن جعل الفئة القليلة الانتصار على الفئة الكثيرة [ كَم مِّن فئَِةٍ قَليِلَةٍ غَلَبتْ فئَِةً كَثيِرَةً بِإِذْنِ الله ]( البقرة:249)
    وهو (المقتدر) على كل أمر فلا يعجزه شيء وهو ( المقتدر ) في ذاته وتصرفاته فهو الملك المقتدر على جمع الخلق بأمر واحد وسماع الخلق بوقت واحد و أعطاء لكل سائل مسألته بوقت واحد فسبحانه الواحد المقتدر
    [ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا كُلِّهَا فَأَخَذْنَاهُمْ أَخْذَ عَزِيزٍ مُقْتَدِرٍ ](القمر:42)
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  16. #34
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    25_ هو( القوي) سبحانه وتعالى الذي له القدرة المطلقة مع كمال المشيئة و قوته ذاتية لا يعتريها ضعف ولا نقص ولا وهن فمن عجائب قوته انه يمسك السماوات أن تسقط على الأرض وان تزول الجبال ومن عجائب قوته انه اخضع كل جبار لسطوته و أذل بقوته الجبابرة واعز الأذلاء من المساكين والضعفاء فهو القوي المعز [ اللَّهُ لَطِيفٌ بِعِبَادِهِ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ ](الشورى:19 )
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  17. #35
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    26_ هو ( المتين ) سبحانه وتعالى هو الشديد في قوته وقدرته , ولا يلحقه في أفعاله مشقه ولا كلفه ولا تعب فبقدرته أوجد الموجودات، وبقدرته دبرها، وبقدرته سواها وأحكمها وبقدرته يحيي ويميت، ويبعث العباد للجزاء ويجازي المحسن بإحسانه والمسيء بإساءته وبقدرته يقلب القلوب ويصرفها عن من يشاء الذي إذا أراد شيئاً قال له كن فيكون [ إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ ](الذاريات:58) فلا يخشى الأنفاق ولا العطاء سبحانه سبحانه سبحانه
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  18. #36
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    27_هو ( الغني ) فهو الذي له الغنى التام المطلق من كل الوجوه لكماله وكمال صفاته التي لا يعتريها نقص في إي وجه من الوجوه كما انه لا يمكن إلا إن يكون غنياً لان الغنى من لزوم ذاته فلا يحتاج ألى احد خلقه بل إن كل ما هو موجود في الكون مهما صغر أو كبر حجمه زاد أو نقص عمره محتاج ألى الله [ يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ ](فاطر:35) كما لا يكون إلا محسناً، جواداً براً رحيمًا كريمًا والمخلوقات بأسرها لا تستغني عنه في حال من أحوالها فهي مفتقرة إليه في إيجادها، وفي بقائها، وفي كل ما تحتاجهُ أو تضطر إليه ومن سعة غناه أن خزائن السموات والأرض والرحمة بيده، وأن جوده على خلقه متواصل في جميع اللحظات والأوقات ومن دلائل غناه انه لم يتخذ صاحبة ولم يتخذ ولد ولا يشاركهُ في ملكه احد
    [ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا سُبْحَانَهُ هُوَ الْغَنِيُّ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ إِنْ عِنْدَكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ بِهَذَا أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ ](يونس:68)
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته