يعرف الكبد المتضخم، بالكبد الذي يكون أكبر من الحجم الطبيعي. وتجدر الإشارة إلى أن الكبد هو عضو كبير بجسم الإنسان، ويوجد في الجزء الأيمن العلوي من البطن. ويعتبر مصطلح hepatomegaly هو المصطلح الطبي لتضخم الكبد. ولا يعتبر تضخم الكبد مرضاً في حد ذاته، لكنه علامة تشير إلى وجود مشكلة كامنة مثل الإصابة بأمراض الكبد، قصور القلب الاحتقاني، أو السرطان. ويتضمن علاج تضخم الكبد تحديد السبب الكامن وراء تضخم الكبد والسيطرة عليه. الأعراض عندما يحدث تضخم الكبد نتيجة الإصابة بأحد أمراض الكبد، فقد يكون مصحوباً بالأعراض الآتية ألم بالبطن أو التعب أو الغثيان والقيء أو اليرقان (اصفرار الجلد وبياض العين) وينبغي عليك تحديد موعد مع الطبيب، إذا كنت تعاني من أي أعراض تسبب لك القلق. الأسباب يمكن أن تتسبب الكثير من الأمراض والحالات المرضية في الإصابة بتضخم الكبد، وتشمل: أمراض الكبد: - التليف الكبدي - التهاب الكبد الناتج عن الفيروسات – بما في ذلك التهاب الكبد الفيروسي "أ، ب، ج" أو التهاب الكبد الناتج عن كريات الدم البيضاء المعدية. - أمراض الكبد الدهنية غير الكحولية - أمراض الكبد الدهنية الكحولية - الداء النشواني (اضطراب يسبب تراكم غير طبيعي للبروتين في الكبد) - مرض ويلسون (اضطراب يتسبب في تراكم النحاس في الكبد) - الداء الصباغي الدموي (اضطراب يتسبب في تراكم الحديد في الكبد) - مرض جوشير (اضطراب يتسبب في تراكم المواد الدهنية في الكبد) - أكياس الكبد (جيوب مملؤة بالسوائل تتكون في الكبد) - أورام الكبد غير السرطانية، تشمل الأورام الوعائية والغدية - انسداد المرارة أو القنوات الصفراوية - التهاب الكبد السام السرطانات - السرطان الذي يبدأ في جزء آخر من الجسم ثم ينتشر إلى الكبد - سرطان الدم - سرطان الكبد - سرطان الغدد الليمفاوية مشاكل القلب والأوعية الدموية - انسداد الأوردة الخاصة بالكبد (متلازمة بود خياري) - قصور القلب - التامور (التهاب الأنسجة المحيطة بالقلب) ومن الأسباب أيضا أن يصاب الشخص بتضخم الكبد، إذا كان يعاني من أحد أمراض الكبد. وتشمل العوامل التي تزيد من مخاطر إصابتك بمشاكل الكبد: - الإفراط في تعاطي الكحول. إذ أن تناول كميات كبيرة من الكحول من شأنه أن يدمر الكبد. - تناول جرعات كبيرة من الفيتامينات، الأدوية أو المكملات. حيث أن تناول جرعات أكبر من الجرعات المحددة من الفيتامينات، المكملات أو العقاقير سواء كانت تلك التي تحتاج إلى وصفة طبية أو التي لا تحتاج، من شأنه أن يزيد من مخاطر تلف الكبد. - المكملات العشبية. بعض المكملات مثل الكوهوش الأسود، - العدوى والالتهابات. الأمراض المعدية يمكن أن تساهم في زيادة مخاطر التعرض لتلف الكبد، وتشمل هذه الأمراض الملاريا وحمى Q. - التهابات الكبد الفيروسية. التهاب الكبد الفيروسي "أ، ب، وج"، من شأنها لأن تدمر الكبد. - العادات الغذائية السيئة. تساهم زيادة الوزن في زيادة مخاطر الإصابة بأمراض الكبد، وكذلك الحال مع تناول الأطعمة غير الصحية مثل الإفراط في تناول الأطعمة الدهنية. العلاج إذا كنت تعاني من أي أعراض أو علامات تسبب لك القلق، قم على الفور بزيارة طبيب الرعاية الصحية، أو الطبيب المعالج، وإذا كان طبيبك يشتبه في إصابتك بتضخم الكبد، قد يطلب منك إجراء فحوصات إضافية، ثم يحيلك إلى الطبيب المختص. إذا كنت تعاني من أحد أمراض الكبد، سيقوم بإحالتك لطبيب متخصص في مشاكل الكبد. مع إتباعك لتعليمات الطبيب اتبع أيضا التعليمات الآتية للعلاج: - تجنب تناول الكحوليات. - اتبع الإرشادات والتعليمات عند تناول العقاقير، الفيتامينات، أو المكملات. لا تستخدم أي جرعات زائدة عن الجرعات الموصي بها عند تناول الفيتامينات، المكملات أو الأدوية سواء كانت تحتاج إلى وصفة طبية أو بدون وصفة. - الحد من التعامل مع المواد الكيميائية. يجب استخدام منظفات الإيروسول، والمبيدات الحشرية وغبلاها من المواد الكيميائية السامة فقط في المناطق جيدة التهوية. بالإضافة إلى ذلك، ارتدي القفازات، الأكمام الطويلة وأقنعة الوجه. - الحفاظ على الوزن الصحي. إذا كنت من أصحاب الوزن المثالي والصحي، عليك بالمحافظة عليه. إذا كنت تحتاج إلى فقدان الوزن/ قم بتقليل عدد السعرات التي تتناولها يومياً، ومارس التمارين الرياضية اليومية بشكل أكبر. اسأل طبيبك عن طرق صحية تساعدك على خسارة الوزن. - الإقلاع عن التدخين. إذا كنت تدخن، عليك فوراً التوقف عن التدخين.اسأل طبيبك عن بعض الاستراتيجيات التي يمكن الاستعانة بها للتوقف عن التدخين. أما إذا كنت لا تدخن، فلا تفكر أبداً في الأمر. - استخدم المكملات بحذر شديد. تحدث مع طبيبك حول مخاطر وفوائد المكملات العشبية، قبل تناولها. فبعض العلاجات الطبية البديلة قد تكون ضارة لصحة الكبد، بما في ذلك الكوهوش الأسود، بعض الأعشاب الصينية التي تشمل الماهوينج، الأجمة، السنفيتون، الهدال، الجعدة، بقلة الخطاطيف (عروق الصباغين)، الكافا، النعناع البري، الدرقة، وأخيراً الناردين.