facebook twetter twetter twetter
هل أن الأوان ان نتبرأ الى الله مما يعبد أكثر المسلمين - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 1 من 1

المشاهدات : 1933 الردود: 0 الموضوع: هل أن الأوان ان نتبرأ الى الله مما يعبد أكثر المسلمين

  1. #1
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32

    هل أن الأوان ان نتبرأ الى الله مما يعبد أكثر المسلمين


    هل التاريخ يعيد نفسه كما يقال في قريش كانت الديانة الحنفية أو الإبراهيمية أو دين إسماعيل كما يسمى فدخل عليه الشرك ممن كل باب وثغرة أحتى عندما جاء به ( محمد بن عبد الله ) عليه السلام انكره بالمجمل
    [
    قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ ( 1 )لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ ]( الكافرون ) فإذا كان الشرك هو أشراك شيء مع الله في العبادة أو الحب أو الرجاء او الذكر وسألت نفسك أيها أخ القارئ كم من شيء مقدم في قلبك على الله أي بمعنى كم شيء تذكره أكثر من الله وكم من شيء تتمنى قربه و ودهُ اكثر من الله وكم من ميت تتوسلهُ اكثر من الله وكم وكم يأتي الله في قلبك وحياتك في مرتبه لا تكون الأولى ولا حتى الثانية ( والعياذ بالله ) أليس هذا بشرك
    فاليوم أن لنا أن نقول يا أيها المستلمون أنا نبرأ مما تشركون وان لم تعودا الله فالويل لكم يوم غداً حين يتبرأ منكم كل ما تعبدون إلا الله رب العالمين
    [
    ثُمَّ لَمْ تَكُنْ فِتْنَتُهُمْ إِلا أَنْ قَالُوا وَاللَّهِ رَبِّنَا مَا كُنَّا مُشْرِكِينَ ]( الأنعام:23)
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد القهار ; 04-19-2013 الساعة 11:08 PM
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته