هذه المرة لم نبحث على صورة مناسبة على الأرض فقط بل حتى في السماء. التقط هذه الصورة شاب كويتي مهتم بالتصوير الفلكي.
اين ومتى التقطت هذه الصورة؟
في صحراء السالمي شمال غرب الكويت في 19 من ابريل 2013

ماذا نرى في الصورة؟

نرى المجرة الحلزونية M81 على اليسار، ومجرة الانفجار النجمي M82 على اليمين، وكلاهما يقعان في كوكبة الدب الأكبر ويبعدان مسافة 12 مليون سنة ضوئية من الأرض.

من الذي التقط الصورة؟

جاسم مطلق ، خبير فلكي وهاوي تصوير.


ما الذي حدث قبل وبعد التقاط الصورة؟

قمت بمحاولة اولى لالتقاط الصورة من داخل المدينة، لكن المحاولة باءت بالفشل بسبب التلوث الضوئي والذي يحد من جودة الصورة. بعد ذلك قررت الذهاب الى صحراء السالمي شمال غرب الكويت نظرا لبعدها عن مصادر التلوث الضوئي. استغرق التحضير لهذه الصورة عدة ساعات تم خلالها التقاط العديد من الصور تحضيرا للمعالجة. بعد التقاط الصور استخدمت برنامج مخصص لمعالجة الصور الفلكية للحصول على الصورة النهائية.

ما هي قصة هذه الصورة؟

التصوير الفلكي من احدى هواياتي العزيزة ، وكنت مولعا من صغري بالصور الفلكية عن الاجرام السماوية كالمجرات والسدم والمجاميع النجمية وغيرها، خاصة تلك التي صورها التلسكوب الفضائي هابل.
في السنة الماضية ، قررت القيام بالتصوير بنفسي، ويعد التصوير الفلكي هواية صعبة ومكلفة في آن واحد، ولكن النتائج مبهرة فأتت تستطيع بنفسك ان ترى اجرام فلكية رائعة تبعد ملايين السنوات الضوئية عن الأرض. ويتطلب التصوير الفلكي معدات منها التلسكوب والكاميرا الفلكية الخاصة والتي يجب ان تبرد الى حرارة 20 درجة ما دون الصفر المئوي للحصول على صور نقية وعالية الوضوح.

كذلك يتطلب التصوير عدة ساعات من تعريض الكاميرا للجرم السماوي للحصول على صورة واضحة حيث ان كمية الضوء التي تصل من تلك الاجرام ضئيلة بعد ان سافرت ملايين السنوات الضوئية لتصلنا هنا على الأرض. وللحصول على صورة ملونة ، يجب ان يتم التقاط الصورة ايضا عن طريق عدة فلاتر للألوان مثل الاحمر والاخضر والازرق ، ومن ثم بعد ذلك دمجها للحصول على الصورة الملونة النهائية.

تم التقاط 25 صورة على مدى ساعة ونصف من التعريض ، وتم استخدام برنامج Ekos لالتقاط الصور وهو برنامج قمت بتطويره على نظام تشغيل Linux ومتوفر بشكل مجاني على الانترنت.

ماذا ينقص الصورة؟

مدة تعريض اطول ، وخبرة اكبر في معالجة الصور الفلكية.

لمن تقدم هذه الصورة؟
اقدمها لكل انسان مولع بالفلك والسماء. لمزيد من المعلومات عن الصورة ، يرجى زيارة مدونتي