التحفة الأندلسية(جامع قرطبه)الذى تحول إلى كنيسة صرح العلم والدين ,آية من آيات الجمال فى الصنع والدقة والشكل الهندسى ، سمى (الجامع الكبير) وهو من أهم معالم قرطبة وآثارها الباقية إلى اليوم. لم يقتصر الجامع على العبادة فقط .. بل امتد ليكون منارة وجامعة علمية تحول بعد سقوط الأندلس الى كنيسة وو ضعت الكنيسة الكاثوليكية ما يعتبرونه مجسم جسد المسيح عليه السلام وهذه صورة له من الداخل وهذه جولة بالصور بوابات الدخول بعض أسماء الذين بنوا مسجد قرطبة لمدة قرنين ونصف القرن هذه منارة مسجد قرطبة التى تحولت إلى جرس للكنيسة بعض زوايا المحراب وما حولها قصر الزهراء في قرطبة صور للجامع قبل تحوله لكنيسه صور للجامع بعدما تحول إلى كنيسه

اقرأ الموضوع من هنا : http://www.thqafawe3lom.com/2013/05/blog-post_4782.html