facebook twetter twetter twetter
لماذا هناك تشابه جيني فيما خلق الله من احياء؟ - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 7 من 7

المشاهدات : 5558 الردود: 6 الموضوع: لماذا هناك تشابه جيني فيما خلق الله من احياء؟

  1. #1
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,607
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر

    لماذا هناك تشابه جيني فيما خلق الله من احياء؟

    المعروف من علم الأحياء ان هناك تشابه وتطور جيني بين الكائنات الحية ، فمثلا الجهاز العصبي في الثديات يشابه الجهاز العصبي في الطيور ولكنه اعقد ويستمر هذا التعقد بأزدياد الى ان يصل الى الأنسان . وهذا ما جعل البعض يستدل على وجود علاقة تطورية بين الكائنات والا لكان كل كائن مختلف تماما عن الكائن الأخر ، وعندما ننفي وجود تطور تلقائي بسبب استحالته تبقى العلاقة التطورية بدون تفسير ، ولكن بالأمكان القاء الضوء عليها في ضوء وصف عملية الخلق في القرآن والتفسير:

    من كتاب الكون والقرآن لمؤلفه محمد علي حسن الحلي:
    إعلم أنّ بذرة الحياة لم يكن منشؤها من الأرض حيث أنّها مع باقي السيّارات كانت شمساً ملتهبة ، ولا يمكن أن تنشأ الحياة من النار ولكنّ الحياة انتقلت إلى أرضِنا من السيّارات القديمة الّتي تمزّقت وصارت نيازك ؛ فإنّ بعضها سقطت على الأرض فصارت جبالاً، ولَمّا كانت تلك السيّارات مسكونة وفيها من النبات والأشجار والحيوان بقيت بذورها في تلك القطع التي صارت جبالاً على أرضنا ، ولَمّا نزلت عليها مياه الأمطار أخذت تلك البذور وبقايا الأشجار تنمو وتكبر بسبب المياه ، قال الله تعالى في سورة الأنبياء {وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ} ، ثمّ خلقَ الله تعالى من تلك الرمم البالية حيوانات وطيوراً وبشراً ، وبعد ذلك نزلت هذه المخلوقات من تلك وتفرّقت في الأرض وأخذت تتناسل وتتكاثر حتّى ملأت الأرض ، فالحياة إذاً انتقاليّة من سيّار إلى سيّار آخر .

    [خلق آدم ]

    فإنّ الله تعالى خلقَ آدم وحوّاء على جبلٍ من تلك الجبال التي كانت سيّارات وتمزّقت ، ثمّ نزلا من الجبل إلى الأرض المستوية فتناسلوا وتكاثروا وانتشروا في ألأرض . قال الله تعالى في سورة البقرة {وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ}، فالجنّة هي البستان والمزرعة ، قال الشاعر :

    كانت لهم جنّةٌ إذ ذاكَ ظاهرةٌ فيها الفراريس والفومان والبصلُ

    وقال الله تعالى في سورة المؤمنون {فَأَنشَأْنَا لَكُم بِهِ جَنَّاتٍ مِّن نَّخِيلٍ وَأَعْنَابٍ} بعني بساتين من نخيلٍ وأعناب ، فالجنّة التي كان آدم يسكنها كانت فوق جبلٍ من تلك الجبال التي سبق الكلام عنها . والدليل على ذلك قوله تعالى في سورة طه {قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعًا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ..إلخ } يعني اهبطا من الجبل إلى الأرض المستوية ، فالهبوط معناه النزول من محلٍّ مرتفع إلى محلٍّ منخفض ، كقوله تعالى في قصّة نوح في سورة هود {قِيلَ يَا نُوحُ اهْبِطْ بِسَلاَمٍ مِّنَّا وَبَركَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِّمَّن مَّعَكَ} فهبوط نوح كان من الجبل إلى الأرض المستوية لأنّ السفينة رسَتْ على جبل الجودي .

    فإنّ الله تعالى خلقَ آدم وحوّاء من تلك الرمم البالية التي في ذلك الجبل ، قال الله تعالى في سورة الحجر {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِّن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ}، فالصلصال هو الطين ، والحمأ معناه الأسود ، والمسنون معناه المنتنّ ، أي من طين أسود منتنّ ، وذلك لأنّ مياه الأمطار لَمّا نزلَتْ على تلك الأتربة التي هي من بقايا الرمم البالية صارت طيناً وانتنّتْ ، فخلَقَ الله تعالى من ذلك الطين آدم وحوّاء . وقال تعالى في سورة ص {إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِن طِينٍ}


    فان الله تعالى قد خلق الأنسان من بقايا و رفات كائنات ميتة تفسخت فصارت ترابا ثم نزل عليها الماء فصارت ماء آسن فخلق الله منها آدم ،وكذلك خلق باقي الحيوانات من جثث اخرى ..والسؤال هو ما الذي يوجد في جثة انسان متفسخة ؟ صحيح انها تتحول الى تراب بعد مدة من الزمن ولكن الأجزاء الباقية منها لا تزال تحمل الصبغة الوراثية(جميع المعلومات الوراثية مخزنة في DNA في اي خلية من خلايا الكائن الحي) .

    فلهذا عندما يخلق الله بشرا من جثة بالية لم يبقى منها الا هذه الصبغة الوراثية والباقي مجرد مكونات كيميائية متواجدة في اي تربة اخرى ، فمن الطبيعي ان تبقى كثير من صفات الجثة القديمة في الخلق الجديد لحكمة من الله تعالى ، اي ان الله يغير في معلومات الشفرة الوراثية بما يشاء ويبقي ما يشاء .
    ما نراه من تشابه في الكائنات الحية يدل على ان الله قد يغير تغييرات بأتجاه معين عندما يخلق نوعا جديدا ولكن تبقى العلاقة الوراثية قائمة ، وقد يكون قرد الشمبانزي في الأصل مخلوق من جثة انسان كما قال تعالى:

    "قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَ‌ٰلِكَ مَثُوبَةً عِندَ اللَّهِ ۚ مَن لَّعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ ۚ أُولَـٰئِكَ شَرٌّ مَّكَانًا وَأَضَلُّ عَن سَوَاءِ السَّبِيلِ "
    التفسير من كتاب المتشابه من القرآن لمفسر القرآن محمد علي حسن الحلي:
    (قُلْ) يا محمّد لهؤلاء اليهود الذين استهزؤوا بصلاتكم ونقموا منكم (هَلْ أُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَلِكَ) أي بشرّ مِمّا نقمتم مِنّا ومن إيماننا فإنّنا آمَنّا بالله وحده ولم نشرك به شيئاً فلنا (مَثُوبَةً عِندَ اللّهِ) أي ثواباً عند الله ، وليس لنا شرّ كما تزعمون ولكنّ الشرّ لكم ولأسلافكم الذين أشركوا وعبدوا العجل والبعليم وعشتاروث وهؤلاء (مَن لَّعَنَهُ اللّهُ) أي أبعده الله عن رحمته وأخزاه (وَغَضِبَ عَلَيْهِ) بسبب كفره وعبادته للأوثان (وَجَعَلَ مِنْهُمُ) أي من أجسامهم البالية (الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ) الموجودة اليوم ، يعني خلقها من تراب أجسامهم وذلك بعد موتهم ، وهذا تحقير لهم والدليل على ذلك الألف واللام من قوله تعالى (الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ) يعني القردة الموجودة اليوم في قارة آسيا خلقها من تراب أجسامهم . ولو أنّه تعالى مسخهم قرَدة وخنازير كما ذهب إليه المفسّرون لقال مسخناهم قرَدة وخنازير . ويعتقد اليهود بتناسخ الأرواح 1، فيقولون أنّ أرواح الأشرار تدخل في جسم قرد أو خنزير أو جسم حمار فتتعذّب عقاباً على أعمالها السيّئة ، وأنّ أرواح الصالحين تدخل في أجسام أطفال الأغنياء والملوك فيتنعّموا ويعيشوا عيشة سعيدة جزاءً لأعمالهم الصالحة 2 . وقوله (وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ) أي وجعل منهم عبيداً للطاغوت ، ويريد بالطاغوت نبوخذنصّر فإنّه استعبدهم سبعين سنة كما استعبدهم فرعون سنين عديدة هذا في الدنيا أمّا أرواح المشركين منهم فيخدمون الشياطين في عالم البرزخ (أُوْلَـئِكَ) الذين عبدوا البعليم وعشتاروث (شَرٌّ مَّكَاناً) مكانهم اليوم (وَأَضَلُّ) من غيرهم (عن سَوَاء السَّبِيلِ) أي عن الطريق السويّ .
    ----------------------------------------------
    1 وهذه عقائد وهميّة لا صحّة لها .
    وهذا تصريح واضح من كتاب الله انه تعالى قد خلق من بقايا اجسام اليهود نوعا من القردة وهو ما يفسر التقارب الجيني الواضح بين الأنسان والقرد ، ولكن
    قد تتسائل ايها القاريء العزيز وتستغرب ماذا عن الخنزير؟وما دخل الخنزير في هذا السياق؟ ولكن هل تعلم ان الخنزير من اقرب الحيوانات جينيا الى الأنسان لهذا تجرى عليه دائما تجارب نقل الأعضاء الى البشر وهذا معروف علميا . وهذا يدل على صدق القرآن الكريم الذي اشار الى خلق خنزير تحديدا من جثة بشر وكذلك قرد من جثة بشر وهما الأقرب جينيا الى البشر.

    من هذا نجد ان عملية الخلق الرباني تبدأ من جثة(معلومات وراثية) الى خلق أخر جديد(بمعلومات وراثية تحمل اثار المعلومات القديمة) وهذا يفسر التشابه الوراثي بين اصناف الكائنات الحية.
    والله اعلم.

    المصادر:
    كتاب الكون والقرآن الطبعة الرابعة بغداد 1987
    كتاب المتشابه من القرآن الطبعة الأولى بيروت 1965
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد العليم ; 09-18-2011 الساعة 10:26 PM
    توقيع عبد العليم

  2. #2
    مشرف منتدى المتشابه من القرآن
    رقم العضوية : 416
    تاريخ التسجيل : Aug 2011
    المشاركات : 1,089
    التقييم: 79
    كنت قد قرأت في ما مضى في كتاب لقصص الانبياء فيما اتذكر ان الله قد غضب على اهل قرية كانت تسكن جانب البحر وهم من اليهود الذي حرم الله عليهم العمل يوم السبت وان الاسماك كانت تاتي بكثره يوم السبت فتكون سهلة الصيد ويوم الاحد تختفي او تقل فعمل اليهود حيلة انهم يرمون الشبك يوم السبت فتبى السماك في البحر ويتم سحبها يوم الاحد وكأنهم يخادعون الله فنقسمت القرية الى ثلاث اقسام قسم قام بفعل حيلة الصيد وقسم ايد الفكرة ولكنه لم يقوم بها وقسم الثالث عارضها فقماو ببناء سياج كل قسم لوحده وبعد فترة من الزمن استطلع اصحاب الرأي الاخير اصحاب القريتين فوجدهما قد تحولو الى قردة وقسم منهم لهم طباع القردة فتعجبت كثيراً من هذا التفسير لآية (وَلَقَدۡ عَلِمۡتُمُ الَّذِينَ اعۡتَدَوا۟ مِنكُمۡ فِى السَّبۡتِ فَقُلۡنَا لَهُمۡ كُونُوا۟ قِرَدَةً خَاسِئِينَ ) فالآن قد توضح الامر عندي فشكرأ لك اخي عبد العليم وزال الجهل رحم الله المفسر والذي وضح تفسيره بالدليل العلمي
    توقيع عبد الملك
    تَبَارَكَ الَّذِى بِيَدِهِ الۡمُلۡكُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَىۡءٍ قَدِيرٌ

  3. #3
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    انقل هنا جزء من ما جاء به في تفسير ابن كثير لكي يتسنى للقارئ العزيز المقارنة بين التفسيرين
    وقوله: ( كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ ) قال ابن أبي حاتم:حدثنا أبي، حدثنا أبو حذيفة، حدثنا شبل، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد: ( فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ ) قال:مسخت قلوبهم، ولم يمسخوا قردة، وإنما هو مثل ضربه الله كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا [ الجمعة:5 ] .
    ورواه ابن جرير، عن المثنى، عن أبي حذيفة. وعن محمد بن عمرو الباهلي، عن أبي عاصم، عن عيسى، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد، به.
    وهذا سند جيد عن مجاهد، وقول غريب خلاف الظاهر من السياق في هذا المقام وفي غيره، قال الله تعالى: قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَلِكَ مَثُوبَةً عِنْدَ اللَّهِ مَنْ لَعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ الآية [ المائدة:60 ] .
    وقال العوفي في تفسيره عن ابن عباس: ( فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ ) فجعل [ الله ] منهم القردة والخنازير. فزعم أن شباب القوم صاروا قردة والمشيخة صاروا خنازير.
    وقال شيبان النحوي، عن قتادة: ( فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ ) فصار القوم قرودًا تعاوى لها أذناب بعد ما كانوا رجالا ونساء.
    وقال عطاء الخراساني:نودوا:يا أهل القرية، ( كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ ) فجعل الذين نهوهم يدخلون عليهم فيقولون:يا فلان، ألم ننهكم؟ فيقولون برؤوسهم، أي بلى.
    وقال ابن أبي حاتم:حدثنا علي بن الحسين حدثنا عبد الله بن محمد بن ربيعة بالمصيصة، حدثنا محمد بن مسلم - يعني الطائفي- عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد، عن ابن عباس، قال:إنما كان الذين اعتدوا في السبت فجعلوا قردة فُوَاقا ثم هلكوا. ما كان للمسخ نسل .
    وقال الضحاك، عن ابن عباس:فمسخهم الله قردة بمعصيتهم، يقول:إذ لا يحيون في الأرض إلا ثلاثة أيام، قال:ولم يعش مسخ قط فوق ثلاثة أيام، ولم يأكل ولم يشرب ولم ينسل. وقد خلق الله القردة والخنازير وسائر الخلق في الستة أيام التي ذكرها الله في كتابه، فمسخة
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد القهار ; 09-18-2011 الساعة 07:00 PM
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  4. #4
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,607
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الملك مشاهدة المشاركة
    كنت قد قرأت في ما مضى في كتاب لقصص الانبياء فيما اتذكر ان الله قد غضب على اهل قرية كانت تسكن جانب البحر وهم من اليهود الذي حرم الله عليهم العمل يوم السبت وان الاسماك كانت تاتي بكثره يوم السبت فتكون سهلة الصيد ويوم الاحد تختفي او تقل فعمل اليهود حيلة انهم يرمون الشبك يوم السبت فتبى السماك في البحر ويتم سحبها يوم الاحد وكأنهم يخادعون الله فنقسمت القرية الى ثلاث اقسام قسم قام بفعل حيلة الصيد وقسم ايد الفكرة ولكنه لم يقوم بها وقسم الثالث عارضها فقماو ببناء سياج كل قسم لوحده وبعد فترة من الزمن استطلع اصحاب الرأي الاخير اصحاب القريتين فوجدهما قد تحولو الى قردة وقسم منهم لهم طباع القردة فتعجبت كثيراً من هذا التفسير لآية (وَلَقَدۡ عَلِمۡتُمُ الَّذِينَ اعۡتَدَوا۟ مِنكُمۡ فِى السَّبۡتِ فَقُلۡنَا لَهُمۡ كُونُوا۟ قِرَدَةً خَاسِئِينَ ) فالآن قد توضح الامر عندي فشكرأ لك اخي عبد العليم وزال الجهل رحم الله المفسر والذي وضح تفسيره بالدليل العلمي
    السلام عليكم اخ عبد الملك..
    اعمال اليهود السيئة كثيرة و منها حادثة الصيد في السبت والتي تفسيرها من كتاب المتشابه من القرآن:
    (وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ ) يا بني إسرائيل قصة يهوذا والصوريّين الساكنين في يهوذا (الَّذِينَ اعْتَدَواْ مِنكُمْ فِي السَّبْتِ ) بأن اشتغلوا وباعوا واشتروا وصادوا السمك ، وكان محرّماً عليهم ذلك في السبت (فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُواْ قِرَدَةً خَاسِئِينَ ) أي مطرودين كالقردة .
    فإنّ الله تعالى أوحى إلى نحميا بن حكليا أن يؤنّب رؤساء يهوذا على أعمالِهم وأن يغلق أبواب المدينة ليلة السبت لكيلا يأتي أحد من هؤلاء ليبيع ويشتري في السبت ، فأمر نحميا غلمانه بأن يغلقوا أبواب المدينة ولا يفتحوها إلاّ بعد السبت ، فبات هؤلاء خارج المدينة أذلاّء مطرودين بلا غطاء ولا وطاء ، وصعد نحميا فوق السور وأنّبهم على أعمالهم وأنّب رؤساء يهوذا على أعمالِهم فكان كلٌّ منهم يقول رأيت بني فلان يصيدون فصدنا نحن ورأينا بني فلان يبيعون فبعنا نحن ، فقال لَهم نحميا : إنّ القردة تقلّد الإنسان في أعماله فأنتم أصبحتم كالقردة تقلّدون عاملي الشرّ فلماذا لا تنهون عن عمل الشرّ بل تعملون كعملهم ؟

    توقيع عبد العليم

  5. #5
    مشرف عام
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 2,271
    التقييم: 378
    الجنـس : ذكر
    الا يدل هذا على ان الخالق هو واحد سبحانه وتعالى وليس الصدفة او الطبيعة والا اذا كان التطور هو سبب التعقيد فلماذا لم يتعقد خلق جميع المخلوقات بمرور الزمن الى مخلوقات على مستوى واحد من القوة والتطور ؟؟ ام ان الله سبحانه وتعالى خلق كل مخلوق لمهمة محددة ووظيفة معينة في هذا الكون وبقدر بعلمه سبحانه وتعالى (( إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ .))الآية 49 من سورة القمر
    توقيع thamer

  6. #6
    مشرف منتدى مقارنة الأديان
    رقم العضوية : 40
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,268
    التقييم: 342
    الجنـس : ذكر
    جزاكم الله خيرا على الموضوع والمداخلات وشكرا لكم على نقل هذا التفسير المنطقي
    توقيع ابو عبد الله العراقي

  7. #7
    مشرف عام
    رقم العضوية : 36
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,349
    التقييم: 125
    الجنـس : ذكر
    وماذا عن القردة أو الشمبانزي او باقي الحيوانات مثل فئران التجارب ؟؟
    التي في قارات اخرى غير قارة اسيا ؟ التي فيها فلسطين ؟؟
    توقيع عبد الرحمن العجمي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل هناك شفرة في القران
    بواسطة محمد في المنتدى مواضيع و مناقشة عمومية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-24-2013, 09:57 PM
  2. لماذا الله سبحانه وتعالى لا ينام ؟؟؟
    بواسطة عبد الصمد في المنتدى مواضيع و مناقشة عمومية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 10-17-2012, 09:47 PM
  3. لماذا تنسون الله يا مسلمون
    بواسطة ابو عبد الله العراقي في المنتدى مواضيع و مناقشة عمومية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-15-2012, 05:07 PM
  4. لماذا لقب المسيح بكلمة الله
    بواسطة عبد الرحمن العجمي في المنتدى المتشابه من القرآن
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-03-2012, 06:15 PM
  5. لماذا يبدء الاذان ب الله واكبر
    بواسطة عبد الرحمن العجمي في المنتدى الأديان المقارنة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-26-2012, 05:04 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته