facebook twetter twetter twetter
الإندبندنت تتساءل: هل ستكون إسرائيل موجودة عام 2048 ؟ - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 3 من 3

المشاهدات : 3252 الردود: 2 الموضوع: الإندبندنت تتساءل: هل ستكون إسرائيل موجودة عام 2048 ؟

  1. #1
    مشرف منتدى تكريس العابدة لله وحده
    رقم العضوية : 30
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 186
    التقييم: 120

    Icon15 الإندبندنت تتساءل: هل ستكون إسرائيل موجودة عام 2048 ؟

    الإندبندنت تتساءل: هل ستكون إسرائيل موجودة عام 2048 ؟

    في الوقت الذي تشهد فيه أروقة الأمم المتحدة مداولات سرية وعلنية حول الطلب الفلسطيني بعضوية الدولة المستقلة في الأمم المتحدة، حيث تلوح الولايات المتحدة باستخدام حق النقض، بينما هناك دعوات وخاصة من جانب اللجنة الرباعية باستئناف المفاوضات المباشرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي من دون شروط مسبقة، خرجت صحيفة (إندبندنت) البريطانية بمقال في صفحة (الرأي) بقلم ماري ديجيفسكي طرحت في عنوانه سؤالا يقول: " هل ستكون إسرائيل موجودة بحلول عام 2048؟"

    وتطرقت الكاتبة في المقال إلى الغموض الذي يكتنف مستقبل إسرائيل والمخاطر التى تواجهها في ضوء التغيرات التي تشهدها المنطقة العربية وخاصة الدول المحيطة بها.

    وقالت إن الموضوع لا يتعلق بحق إسرائيل في الوجود بل هل ستكون قادرة على الاستمرار والعيش لمدة مائة عام؟ وتجيب عن التساؤل وتقول إن التطوارت الأخيرة تحمل بعض الدلائل على إن اسرائيل الحالية قد لا تكون جزءا من المشهد العالمي بشكل دائم.

    أما الأسباب التي تدعوها إلى الشك في قدرة إسرائيل على الاستمرار فأولها أن حدودها غير محمية رغم إنفاق مبالغ طائلة على عمليات تحصينها مثل جدار الفصل الذي بنته في الضفة الغربية، فالحدود مع الدول الأخرى سهلة الاختراق كما فعل عدد من الفلسطينيين في سوريا عندما تمكنوا من اختراق الحدود ودخول إسرائيل خلال شهري مايو ويوليو الماضيين.

    وإذا تدهورت الأوضاع أكثر في سوريا وتحولت الأزمة فيها إلى حرب أهلية فإن الفوضى في سوريا ستحمل مخاطر أكبر لإسرائيل لأنه لن تكون هناك سلطة في دمشق تمنع حشود الفلسطينيين المحبطين في سوريا من إعادة الكرة.

    كما يمكن أن يحدث شيء مماثل على الحدود الجنوبية لإسرائيل حيث الحدود الإسرائيلية مع مصر طويلة وتصعب السيطرة عليها بشكل كامل والأوضاع الأمنية في مصر تدهورت بشكل ملحوظ منذ الإطاحة بحكم الرئيس حسني مبارك وإذا امتدت الاضطرابات إلى الأردن والضفة الغربية فإن إسرائيل ستواجه مخاطر أمنية أكثر فداحة.

    أما السبب الثاني فله علاقة بأوضاع المنطقة في أعقاب ربيع الثورات العربية فرغم الخوف المتأصل لدى الدوائر الغربية من إمكانية وصول قوى إسلامية معادية لإسرائيل إلى سدة الحكم في الدول العربية في حال حدوث أي تحولات ديمقراطية فيها وهو احتمال ما زال قائما، فإن ما حدث له تداعيات أكثر خطرا على إسرائيل لأن هذه التحولات أفقدت إسرائيل مكانتها باعتبارها الديمقراطية الوحيدة في المنطقة ،لا بل إن جميع القادة العرب الذين دعموا فكرة التوصل إلى سلام معها إما خرجوا من الحكم أو في طريقهم الى ذلك بينما الولايات المتحدة تمتنع عن التدخل فيما تشهده المنطقة من تحولات.

    وثالث هذه الأسباب له علاقة بما تشهده إسرائيل من تحولات داخلية حيث الجيل المؤسس للدولة يغيب عن الساحة والعوامل التي كانت تجمع الإسرائيليين مثل المحرقة النازية لم تعد مصدر وحدة كما كانت سابقا، كما أنها تشهد تحولات على صعيد التركيبة السكانية ونسبة اليهود الأصوليين والعرب والجيل الثاني من المهاجرين اليهود من روسيا يزداد عددهم بوتيرة أسرع من الفئات الأخرى من الإسرائيليين.



    المصدر : جريدة الاهرام
    توقيع ابو صالح

  2. #2
    مشرف عام
    رقم العضوية : 36
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,349
    التقييم: 125
    الجنـس : ذكر
    المقالة هذه ذكرتني بموضوع كنت اطلعت عليه في كتاب الخلاف بين التوراة والقران للمرحوم محمد علي حسن الحلي وموضوع عن نهاية اسرائيل
    جاء في الكتاب المذكور ما يلي
    الصهاينة يسيرون في أوهام

    قال الله تعالى في ذمّ اليَهود في سورة النساء :

    (151 إنّ الّذينَ يَكفُرونَ بِاللهِ ورُسُلِهِ ويُريدونَ أنْ يُفرّقوا بينَ اللهِ ورُسُلِهِ ويَقولونَ نُؤمنُ بِبعضٍ ونَكفرُ بِبعضٍ ويُريدونَ أنْ يَتّخذوا بينَ ذلكَ سبيلاً 152 أولئكَ هُمُ الكافرونَ حقّاً وأعتَدنا لِلكافرينَ عذاباً مُهيناً 154 يَسألُكَ أهلُ الكتابِ أنْ تُنزّلَ عليهم كتاباً مِنَ السماءِ فقد سألُوا موسى أكبرَ مِنْ ذلكَ فقالوا أرِنا اللهَ جَهرةً فأخذتْهمُ الصّاعقةُ بِظلمِهم ثُمّ اتّخذوا العجلَ مِنْ بعدِ ما جاءَتْهمُ البيّناتُ فعفَونا عن ذلكَ وآتَينا موسى سُلطاناً مُبيناً 155 ورَفَعنا فوقَهمُ الطّورَ بِميثاقِهم وقلنا لَهم ادخُلوا البابَ سجّداً وقُلْنا لَهم لا تَعدوا في السبتِ وأخَذنا منْهم ميثاقاً غليظاً 156 فبِما نَقضِهم ميثاقهم وكفرِهم بِآياتِ اللهِ وقتلِهم الأنبياءَ بِغيرِ حقٍّ وقولِهم قُلوبُنا غُلفٌ بلْ طَبعَ اللهُ عليها بِكُفرِهم فلا يُؤمنونَ إلاّ قليلاً 157 وبِكفرِهم وقولِهم على مريَمَ بُهتاناً عظيماً 158 وقولِهم إنّا قَتَلنا المسيحَ عيسى بنَ مريَمَ رسولَ اللهِ ...)
    أقول لقد أمرهم الله تعالى في الماضي أن يدخلوا قرية أريحا بالحرب ويخرجوا أهلَها منها ويأخذوا بلادهم ، فامتنعوا عن الدخول وقالوا إنّا لن ندخلَها ما داموا فيها فإن يخرجوا منها فإنّا داخلون . وإنّما أُذِنَ لَهم أن يحاربوا الكنعانيّين ويأخذوا بلادهم لأنّهم كانوا مشركين يعبدون الأصنام . أمّا أهل فلسطين فَهم اليوم مسلمون يعبدون الله وحده ولا يعبدون الأصنام . وقد أمر الله اليَهود وغيرهم من الأديان أن يدينوا بدين الإسلام ؛ فقد بطلت جميع الأديان السابقة إلاّ الدّين الجديد وهو دين الإسلام . فقد قال الله تعالى في سورة آل عمران ( 85 ومَنْ يَبتغِ غيرَ الإسلامِ ديناً فلن يُقبلَ مِنهُ وهو في الآخرةِ مِنَ الخاسرينَ .)
    ولكنّ اليَهود لا يزالون يسيرون على الأوهام فيعتقدون بأنّهم سيملِكونَ مِن النيل إلى الفرات وسيعود إليهم مجدهم إذا اجْتمعوا في فلسطين ، وظنّوا أنّهم بالقوّة ينتصرون على المسلمين ، فركنوا إلى قوّة أمريكا وسلطة رئيسِها رونالد ريكن [ كان هذا يحكم في زمن طبع الكتاب في طبعته الأولى] وقتلوا المسلمين في فلسطين ولبنان وشرّدوا الأطفال والنساء بلا رحمةٍ ولا شفقة ، وظلموا ولم يحسبوا للعاقبة حساباً ، ولم يعلموا أنّما زرعوا الشرّ لأنفسِهم وسيحصدون أكثر مِمّا زرعوا ، وإنّ الله تعالى يُمْهل ولا يُهمل ولن ينفعَهم حينئذٍ رونالد ريكن ولا قوّة أمريكا إذا اتّفقت أقطار الإسلام وتكاتفت واجتمعت كلمتُها على قتال اليَهود وكان الله مع المسلمين بالنصر . فالزمان يدور والأمور تتقلّب وكما فعلوا بالمسلمين سيفعل المسلمون بِهم . فاليَهود جماعة قليلة بالنسبة إلى أقطار الإسلام وهم 29 قطراً إسلاميّاً : فأوّلُها السعوديّة ، ثمّ العراق ، سوريا , لبنان ، الأردن ، الكويت ، البحرين ، قطر ، الإمارات العربيّة ، عُمان ، اليمن ،حضرموت ، مصر ، ليبيا ، تونس ، الجزائر ، المغرب موريتانيا ، السودان ، الصومال ، تركيا ، إيران ، باكستان ، أفغانستان ، بنكلادش ، أندنوسيا ، ماليزيا ؛ فَهل يمكن لليَهود أن يقاوموا هذه الأقطار الإسلاميّة إذا توحّدت كلمتُها على إفناء اليَهود وتخليص الأرض من شرّهم ، خصوصاً إن كان الله مع الْمسلمين بالنُّصرة ؟
    قال الله تعالى في سورة غافر : ( 51 إنّا لَنَنصرُ رُسلَنا والّذينَ آمَنوا في الحياةِ الدنيا ويومَ يقومُ الأشهادُ .)
    فاليوم ليس لكم وسيلةٌ للنجاة من عقاب الله ولا من عقاب المسلمين إلاّ أن تؤمنوا برسول الله محمّد بن عبد الله وتؤمنوا بقرآنه وتسيروا على نَهجِه . فإن كنتم في شكٍّ من بعض آيات القرآن فاسألوني عنها وأنا أشرح لكم معناها لكي تكونوا من الموقنين .

    محمّد علي حسن
    [توفّاه الله تعالى سنة 1991 ]

    --------------------------------------------------------------------------

    انتهى الاقتباس
    النص الاصلي للموضوع
    الصهاينة يسيرون في أوهام اضغط هنا
    توقيع عبد الرحمن العجمي

  3. #3
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    أن شاء الله يكون الوقت أقرب من هذا بكثير نسأل الله النصر والرحمة والغفران
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل الاوكسيمورون موجودة عند المسلمين ؟
    بواسطة الساعي في المنتدى مواضيع و مناقشة عمومية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 04-14-2013, 07:18 PM
  2. مصر وموسم الحج قبل 100 عام
    بواسطة عبد الصمد في المنتدى العلمي والثقافي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-25-2013, 05:19 AM
  3. عام من الإنجازات العلمية والابتكارات التقنية
    بواسطة عبد الملك في المنتدى قسم البرمجيات والأنترنت
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-01-2013, 06:41 PM
  4. هل ستكون نهايةدولة الكيان العنصري السرائيلي عام 2022
    بواسطة عبد القهار في المنتدى مواضيع و مناقشة عمومية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-27-2012, 01:25 AM
| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته