facebook twetter twetter twetter
سالني مسيحي معنى الله يصلي على النبي ؟ - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 11 من 11

المشاهدات : 7482 الردود: 10 الموضوع: سالني مسيحي معنى الله يصلي على النبي ؟

  1. #1
    المشرفين
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,593
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر

    سالني مسيحي معنى الله يصلي على النبي ؟

    وهل يبعث الله الرسول ع ليصلي له ويعبده ام ليصلي الله عليه ويمجده ؟ ارجوا الاجابة وشكرا ؟
    توقيع المقدسي

  2. #2
    ضيف نشيط
    رقم العضوية : 1429
    تاريخ التسجيل : Jul 2013
    المشاركات : 46
    التقييم: 10
    العمل : تاجر خيول
    الجنـس : ذكر
    الله كذلك يصلي على الجميع ... أنظر (( هو الذي يصلي عليكم وملائكته ليخرجكم من الظلمات الى النور وكان بالمؤمنين رحيما )) لكن يجب أن نحدد ( مدلول ) الصلاة كي نعرف كيف الله يصلي ، فمدلول الصلاة لايتغير أينما جاء في القرءان وإنما الذي يتغير هو من ( يُصلي ) ولكي يبقى الموضوع في الأذهان فالصلاة تدل على ( التواصل ) بين طرفين شرط أن يلتزم كل طرف بحدوده ولا يتجاوزها ... فعندما تجد لفظ ( صل ) في أي آية فأعلم أن هناك طرفان يتواصلان وسياق الآية يحدد لنا من هما ويشرح لنا كيفية تواصلهما ...... تحياتي لئيلك .... معروف
    توقيع m3roof

  3. #3
    ضيف نشيط
    رقم العضوية : 1429
    تاريخ التسجيل : Jul 2013
    المشاركات : 46
    التقييم: 10
    العمل : تاجر خيول
    الجنـس : ذكر
    (( فلا صدق ولا صلى *** ولكن كذب وتولى )) الصدق عكسه الكذب والتواصل عكسه التولي ) التواصل أو كما يسميه القرءان " الصلاة " قد يكون إيجابي إذا كان كل طرف ملتزم بحدود ولا يتجاوزها ... وقد يكون سلبي إذا كان هناك طرف يسعى لتجاوز حدوده ..... فصلاة الكافرين سلبية لأنهم لايتمسكون بحدودهم ... أنظروا (( وما كان صلاتهم عند البيت الا مكاء وتصدية فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون )) فالذين تواصلهم ( مكاء وتصدية ) قد تجاوزوا حدودهم لذا صلاتهم سلبية .... ومن هنا أقولها بالفم المليان .... الصلاة ليست طقوس يومية خمس مرات في اليوم .... ونحن في هذا المنتدى الكريم نتبع ما أنزل الله ، والطقوس اليومية ليست مما أنزل الله .................@ .... و لايمكن لنا أن نأتي بكذبة من خارج كلام الله ونقول الله أمر بها .... فهذا كتاب الله بين أيديكم الذي لايأتيه الباطل لايوجد فيه مايُشير لهذه الطقوس اليومية ، وإنما هذه الطقوس اليومية عبارة عن صناعة كهنوتية كي يجمعون الناس خمس مرات لتراقبهم السلطة الحاكمة وتتحكم فيهم من خلال المنبر..... المهم أين صفة هذه الطقوس في الكتاب الذي يقول عن نفسه أنه ( تبيانا لكل شيئاً ) .............تحياتي للجميع وأدخلوا الايات التي فيها لفظ ( صل ) ومشتقاته كي تتأكدون إن شيئتم . .... معروف
    توقيع m3roof

  4. #4
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,498
    التقييم: 195
    إنّ الصلاة هي من الصلة : أي هي صلة بين العبد وربه .
    والصلاة اليومية التي أوجبها الله تعالى على المسلمين هي خمس صلوات في اليوم والليلة .
    وقد ذكرت هذه الصلوات الخمس في آيتين من القرآن وهما قوله تعالى في سورة هود :
    {وَأَقِمِ الصَّلاَةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِّنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ}
    http://www.quran-ayat.com/shabaha/11.htm#114

    ففي هذه الآية ذُكِرت ثلاثة أوقات وهي : صلاة الصبح ، صلاة العصر وصلاة المغرب .

    وقد ذُكِر الوقتان الآخران وهما صلاة الظهر وصلاة العشاء في سورة الإسراء في قوله تعالى :
    {أَقِمِ الصَّلاَةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا}
    توقيع إبن سينا

  5. #5
    ضيف نشيط
    رقم العضوية : 1429
    تاريخ التسجيل : Jul 2013
    المشاركات : 46
    التقييم: 10
    العمل : تاجر خيول
    الجنـس : ذكر
    الصلة هي تواصل ، لكن صفة هذا التواصل بالخفاء وهذا مدلول مايسمى بالكسرة ، فمدلول الكسرة يدل على ان الفعل حصل بالخفاء ، أما الفتحة تدل على ان الفعل ظاهر للعيان ... مثل جنة بالفتح وجنة بالكسر ...... وللمعلومية جميع المخلوقات تصلي أي تتواصل فيما بينها بحدود لاتتجاوزها ( كُل قد علم صلاته وتسبيحه ) فقط الإنسان هو المخلوق الوحيد الذي يجب أن يُقيم الصلاة ويقوم لها ..... والقيام ليس الوقوف .... لفظ ( قم / يقوم / قائم ) يدل على الإنسان الحريص المتابع لأعماله .... ومنها نقول فلان ( قائم بأعماله ) أي حريص على متابعة أعماله . نعم لابد ان نحرص على التواصل فيما بيننا طرفي النهار وزلفا من الليل وكذلك نحرص على التواصل تحت أي ضرف مناخي ( دلوك الشمس ) أي في شدة الحر أو حتى في ( الظلمة الشديدة ( غسق الليل ) ....وللمعلومية لايوجد في القرءان الكريم لفظ يدل على ( حركة ) لأداء الطقوس ، المعمول بها في ما يسمى " المساجد " .... تحياتي للجميع وأدري ان المفاهيم القرءانية ستقلب ماحرفه الكهنوت اللغوي رأساً على عقب ............فصبراً يا من يتبع ما أنزل الله ............... معروف
    توقيع m3roof

  6. #6
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,498
    التقييم: 195
    ولإثبات أن الصلاة هي من الصلة أي صلة العبد بربه وما يصله الرب لعبده من الرحمة والهداية والخيرات ، كما في قوله تعالى في سورة البقرة :
    157- (أُولَـئِكَ ) الصابرون (عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ ) الصلاة هي الصلة بين العبد وخالقه ، ومعناه إنّ الله تعالى يصل هؤلاء الصابرين بالخير ويتعطّف عليهم بالإحسان (وَرَحْمَةٌ ) أي ونعمة ، وهي النعمة التي يعطيها الله تعالى للمؤمنين في عالم البرزخ (وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ) إلى طريق الجنّة يوم القيامة .
    http://www.quran-ayat.com/shabaha/2b.htm#157

    وكذلك قوله تعالى في نفس السورة :
    – (حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ ) جمع صلاة ، أي داوموا عليها بأوقاتها ولو كان ذلك في الحرب ، وهي خمس صلوات فقد جاء ذكر ثلاث منها في سورة هود وهي صلاة الصبح أي الفجر وصلاة العصر والمغرب وذلك قوله تعالى {وَأَقِمِ الصَّلاَةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِّنَ اللَّيْلِ} فقوله تعالى {طَرَفَيِ النَّهَارِ} يعني الصبح والعصر {وَزُلَفًا مِّنَ اللَّيْلِ} يعني أوّل الليل وهي صلاة المغرب فهذه ثلاث , وجاء ذكر اثنتين من الصلاة أيضاُ في سورة الإسراء وهي صلاة الظهر وصلاة العشاء , وذلك قوله تعالى في سورة الإسراء {أَقِمِ الصَّلاَةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ} ودلوك الشمس زوالها وهي صلاة الظهر ، وغسق الليل ظلامه وهي صلاة العشاء فصار المجموع خمساً ، وقوله (والصَّلاَةِ الْوُسْطَى ) هي صلاة الجمعة (وَقُومُواْ ) بعد الصلاة (لِلّهِ قَانِتِينَ ) أي ذاكرين في جميع أوقاتكم وحركاتكم وسكناتكم ، ويؤيّد ذلك قوله تعالى في سورة الجمعة {فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } أي واذكروه دائماً .
    ويباح الجمع بين الصلاتين عند الضرورة والحرب والسفر فيجمع بين الصلاتين عند اغتنام الفرصة .
    http://www.quran-ayat.com/shabaha/2b.htm#239

    واشتقاقات هذه الكلمة المباركة يمكن التعرف إليها في سورة التوبة :
    "
    99 – (وَمِنَ الأَعْرَابِ مَن يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَيَتَّخِذُ مَا يُنفِقُ) في سبيل الله (قُرُبَاتٍ) تقرّبه (عِندَ اللّهِ وَصَلَوَاتِ الرَّسُولِ) وأصلها صِلات بلا واو ولكن الكتابة التركية يضعون لها واواً زائدةً
    كما يكتبون زكواة يعني زكاة ، وربوا يعني ربا , والصِلات بكسر الصاد معناها الهدايا والعطايا التي يقدّمونها للنبيّ يتّخذونها قربة لهم أيضاً ، والصِلات جمع ومفردها صِلة ، والواو حرف عطف والتقدير يتّخذ ما ينفق قربات عند الله ويتّخذ ما يصل به الرسول من الهدايا قربات أيضاً . ثمّ أيّد الله تعالى حسن نيّاتهم فقال (أَلا إِنَّهَا قُرْبَةٌ لَّهُمْ) كما يعتقدون (سَيُدْخِلُهُمُ اللّهُ فِي رَحْمَتِهِ) يوم القيامة ، أي في الجنّة (إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ) يغفر لهم ما سبق من ذنوبهم (رَّحِيمٌ) بهم ."
    http://www.quran-ayat.com/shabaha/9.htm#99

    وكذلك في قوله تعالى في نفس السورة :
    "103 – مات أحد الصحابة فأوصى النبيّ بأن يؤخذ ثلث ماله وينفقه على الفقراء كي يغفر الله له ، فقال النبيّ في نفسه لا أنفق من ماله شيئاً بل أتركه لابنته ، فنزلت (خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا) يعني تطهّرهم بالماء وهو غسل الميّت وتزكّيهم بِها من الذنوب (وَصَلِّ عَلَيْهِمْ) صلاة الميّت (إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ) أي سكون وطمأنينة لأهل الميّت ، فإنّ الله تعالى أمره أن يصلّي على موتى المؤمنين ولا يصلّي على موتى المنافقين وذلك قوله تعالى [في هذه السورة] {وَلاَ تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِّنْهُم مَّاتَ أَبَدًا وَلاَ تَقُمْ عَلَىَ قَبْرِهِ} . وليس الصلاة هي الدعاء كما ذهب إليه المفسّرون فلو أراد الدعاء لقال تعالى : وصلّ لهم ولم يقل (وَصَلِّ عَلَيْهِمْ) ، (وَاللّهُ سَمِيعٌ) لصلاتك (عَلِيمٌ) بنفقاتك ."
    http://www.quran-ayat.com/shabaha/9.htm#103

    توقيع إبن سينا

  7. #7
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,498
    التقييم: 195
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المقدسي مشاهدة المشاركة
    وهل يبعث الله الرسول ع ليصلي له ويعبده ام ليصلي الله عليه ويمجده ؟ ارجوا الاجابة وشكرا ؟
    العبد هو الذي يمجّد الله ويقدّسه وليس الرب هو الذي يمجّد ويعظّم العبد ، فالعبد هو عابد والله معبود : تقوم الخلائق بعبادته طوعاً وكرهاً .


    وقد بين مفسّر القرآن الراحل (محمد علي حسن الحلّي) رحمه الله أنّ الصلاة هي صلة ما بين العبد وربه ، فالعبد في الصلاة يناجي ويخاطب ربه ويخضع ويخشع له .


    فإنّ الله تعالى يصلّي على النبيّ أي يصله بالوحي والهداية ويوحي للنبي خاصةً وليس لجميع الناس ، ولهذا فقد أمر الله تعالى المؤمنين بالاتصال بالنبي وحضور مجلسه وأن يستمعوا إلى تعاليمه وإرشاداته .


    قال تعالى في سورة الأحزاب :
    {إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا}
    وكذلك الملائكة تصلّي عليه أي تصله بالوحي بأمر من الله تعالى :


    ثم طلب الله سبحانه من المؤمنين أن يتّصلوا به والاستماع إلى مواعظه وإرشاداته ، ثم عليهم أن يسلّموا أمرهم إليه أي ينقادوا لأمره فلا يعصونه ولا يتمرّدون عليه .


    وليس المعنى أن الله يصلّي بركوع وسجود كما نصلي نحن ، تعالى الله عن كلّ نقص وعن كل ظلم .
    التعديل الأخير تم بواسطة إبن سينا ; 07-03-2013 الساعة 02:07 PM
    توقيع إبن سينا

  8. #8
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,498
    التقييم: 195
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة m3roof مشاهدة المشاركة
    الله كذلك يصلي على الجميع ...
    الله سبحانه لا يصلّي على الجميع ، ولكنّه يصلّي على المسلمين المؤمنين الذين آمنوا بالنبي محمد (ع) . فيصلّي عليهم بالرحمة وبالهداية ،


    وكذلك الملائكة تصلّي عليهم بإذن الله بالإلهام والإيحاء وهم لا يعلمون ،

    وذلك لكي يخرجهم من ظلمات الجهل والإشراك إلى نور العلم والتوحيد .

    قال تعالى في سورة يونس
    {وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَن تُؤْمِنَ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ}


    التعديل الأخير تم بواسطة إبن سينا ; 07-03-2013 الساعة 02:15 PM
    توقيع إبن سينا

  9. #9
    عضو مسيحي
    رقم العضوية : 1205
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات : 32
    التقييم: 10
    العمل : عامل يومي
    الجنـس : ذكر
    1ـ جاء في (معجم لسان العرب ج5 ص 386) أصل معنى الصلاة هو "الدعاء والركوع والسجود" 2ـ ويؤيد ذلك ما جاء في كتاب (السنة لعبد الله بن أحمد ج1 ص272 و273) عن حديث الإسراء والمعراج من أن الله يصلي بمعنى "يدعو" وليس بمعنى يرفع الدرجة، وهذا هو الحديث يقول: "فلما جاء [محمد] السماء السابعة قال له جبريل: إن الله يصلي. فقال النبي: وهل هو يصلي؟ قال جبريل: نعم. قال: وما صلاته؟ قال: يقول سبوح، قدوس رب الملائكة والروح ..

    و السؤال هنا من اين اشتقيتم كلمة الصلة للصلاة
    فالكل يعلم ان هنا هناك علم كامل في الغة العربية يسمى علم الاشتقاق :
    تعريف علم الاشتقاق هو أنه أحد علوم فقه اللغة، الذي يختص بمقاييس اللغة. بمعنى أنه العلم المختص بوضع معايير للألفاظ لتحكم إن كان هذا اللفظ صوابا أم خطأ من جهة استنباطه من مصدر الكلمة.
    موضوع علم الاشتقاق
    1ـ هو معرفة دلالات الألفاظ [أي معاني الألفاظ المستنبطة من الأصل]
    2ـ ومعرفة ارتباطها ببعض [أي العلاقة بين هذه الألفاظ بعضها ببعض]،
    3ـ وذلك بالرجوع إلى أصول معانيها.
    4ـ يعني الكلام مش فوضى كل واحد يقول اللي عايزه، لأ الكلام محكوم بضوابط.
    أهمية علم الاشتقاق:
    1ـ قال فقهاء اللغة: "قد يسقط أحدهم في رَكَن ولَكَن [أي في الركاكة] و[أضافوا] فإنّك تراهُ يضع المشتقات في غير موضعها .. على غير قياساتها، فيسيءُ حيثُ أراد الإصلاح

    فقولوا لنا يا أحبائي كيف أن الله يصلي؟ ولمن يصلي؟ وما معنى قوله سبوح؟ ويسبح من؟ ومن هو رب الملائكة والروح الذي يسبحه الله???
    التعديل الأخير تم بواسطة thamer ; 07-22-2013 الساعة 02:40 PM سبب آخر: دمج المشاركات
    توقيع سيلاس الجزائري

  10. #10
    مشرف عام
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 2,271
    التقييم: 378
    الجنـس : ذكر
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيلاس الجزائري مشاهدة المشاركة
    1ـ جاء في (معجم لسان العرب ج5 ص 386) أصل معنى الصلاة هو "الدعاء والركوع والسجود"
    وجاء ايضا في معجم لسان العرب وفي نفس الصفحة ما يلي ((والصلاةُ الدُّعاءُ والاستغفارُ؛ قال الأَعشى: وصَهْباءَ طافَ يَهُودِيُّها وأَبْرَزَها، وعليها خَتَمْ وقابَلَها الرِّيحُ في دَنِّها، وصلى على دَنِّها وارْتَسَمْ قال: دَعا لها أَن لا تَحْمَضَ ولا تفسُدَ.)) وغيرها عشرات المعاني فلماذا اخترت معنى واحد فقط ؟؟
    2
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيلاس الجزائري مشاهدة المشاركة
    ـ ويؤيد ذلك ما جاء في كتاب (السنة لعبد الله بن أحمد ج1 ص272 و273) عن حديث الإسراء والمعراج من أن الله يصلي بمعنى "يدعو" وليس بمعنى يرفع الدرجة، وهذا هو الحديث يقول: "فلما جاء [محمد] السماء السابعة قال له جبريل: إن الله يصلي. فقال النبي: وهل هو يصلي؟ قال جبريل: نعم. قال: وما صلاته؟ قال: يقول سبوح، قدوس رب الملائكة والروح ..

    فقولوا لنا يا أحبائي كيف أن الله يصلي؟ ولمن يصلي؟ وما معنى قوله سبوح؟ ويسبح من؟ ومن هو رب الملائكة والروح الذي يسبحه الله???
    الحجة على القران هو القران نفسه كما ان الحجة على الكتاب المقدس لديك هو الكتاب المقدس نفسه وليس روايات تاريخية فالله لا يدعو وانما العبيد هي من تدعو الخالق


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيلاس الجزائري مشاهدة المشاركة
    ـو السؤال هنا من اين اشتقيتم كلمة الصلة للصلاة
    فالكل يعلم ان هنا هناك علم كامل في الغة العربية يسمى علم الاشتقاق :
    تعريف علم الاشتقاق هو أنه أحد علوم فقه اللغة، الذي يختص بمقاييس اللغة. بمعنى أنه العلم المختص بوضع معايير للألفاظ لتحكم إن كان هذا اللفظ صوابا أم خطأ من جهة استنباطه من مصدر الكلمة.
    موضوع علم الاشتقاق
    1ـ هو معرفة دلالات الألفاظ [أي معاني الألفاظ المستنبطة من الأصل]
    2ـ ومعرفة ارتباطها ببعض [أي العلاقة بين هذه الألفاظ بعضها ببعض]،
    3ـ وذلك بالرجوع إلى أصول معانيها.
    4ـ يعني الكلام مش فوضى كل واحد يقول اللي عايزه، لأ الكلام محكوم بضوابط.
    أهمية علم الاشتقاق:
    1ـ قال فقهاء اللغة: "قد يسقط أحدهم في رَكَن ولَكَن [أي في الركاكة] و[أضافوا] فإنّك تراهُ يضع المشتقات في غير موضعها .. على غير قياساتها، فيسيءُ حيثُ أراد الإصلاح
    مع ان هذا المقطع نسخ ولصق وهو ليس عيبا ولكن ان تنقله دون عناء ان تعدل عليه ليلائم الموضوع هو مالم اكن اتوقعه منك سيد سيلاس ولكن على كل سأجيبك . لمعرفة الدلالات اللفظية في اي كتاب او رسالة هو الكتاب نفسه والالفاظ نفسها التي وردت فيه ..ولكي اعرف معنى رسالة من شخص علي ان اعرف ماذا يقصد بكل كلمة ولكي اعرف مقصده يجب ان اقرأ الرسالة بأكملها وهذا ما يجب تطبيقه في هذه الحالة وسالتزم معك في الشروط التي نسختها حضرتك هنا
    يعني الكلام مش فوضى كل واحد يقول اللي عايزه، لأ الكلام محكوم بضوابط.
    والضابط الوحيد على القران هو القران نفسه كما ان الضابط لديك على الكتاب المقدس هو الكتاب نفسه ..واشتقاق كلمة صلة من نفس القران ..الان علي ان اورد لك الايات التي ورد فيها ان الصلاة بمعنى الصلة والسياق ليس اعتباطا وايات يرتبط بعضها ببعض كما اوردت لنا من شروط المدعو موريس رمسيس
    وهي موجودة امامك مع الاسف يبدو انك لم تقرأها
    http://quran-ayat.com/huda/showthrea...ll=1#post12724


    أوردنا لك ما طلبت حتى قبل أن تطلبه وجاء دورك اذا كان لديك اعتراض او ما يناقضها من القران حصرا يسعدنا ان تكتبه لنا
    التعديل الأخير تم بواسطة thamer ; 07-22-2013 الساعة 03:27 PM
    توقيع thamer

  11. #11
    مشرف منتدى مقارنة الأديان
    رقم العضوية : 40
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,267
    التقييم: 342
    الجنـس : ذكر
    مع كل هذا التوضيح من الاخ عمار وهو ( ان الله لا يقيم الصلاة ) ركوع وسجود وغيرها, واعتقد ان العزيز سيلاس ليس لديه اعتراض ان قام الاله بالصلاة والركوع والسجود ايضا ولا حتى ان قام بالاكل والشرب والنوم وووووووووووووو غيرها من الافعال البشرية حاشا لله
    التعديل الأخير تم بواسطة thamer ; 07-22-2013 الساعة 04:02 PM
    توقيع ابو عبد الله العراقي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته