facebook twetter twetter twetter
مدلول لفظ ( النساء ) في القرءان لايدل على جمع أنثى ... إطلاقاً . - صفحة 2 - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 19 إلى 36 من 40

المشاهدات : 21497 الردود: 39 الموضوع: مدلول لفظ ( النساء ) في القرءان لايدل على جمع أنثى ... إطلاقاً .

  1. #19
    ضيف نشيط
    رقم العضوية : 1429
    تاريخ التسجيل : Jul 2013
    المشاركات : 46
    التقييم: 10
    العمل : تاجر خيول
    الجنـس : ذكر
    اما بعد .فان لك بنفسك ثقة تشبه تلك التي اخرجت من تحب من الجنة تلوي بلسانك ولكن البغض بائن مما تتحدث به
    الأخ المقدسي ... تحية طيبة .... وأحب أقول ، أنت وأنا والنبي الكريم محمد من الناس ... وهذه آية نزلت على النبي محمد وعمل بها وبلغها ... أنظر .. (( انا انزلنا عليك الكتاب للناس بالحق فمن اهتدى فلنفسه ومن ضل فانما يضل عليها وما انت عليهم بوكيل )) ... مافيه أحد وكيل على أحد ... الكتاب نزل بالحق فمن أهتدى فلنفسه ومن ضل فانما يضل عليها .... المهم أنا أكتب ( قناعتي ) من خلال فهمي للحق فإن أهتديت فلنفسي .... ولا أجبرك على قناعتي ... إن حبيت تحاور من خلال الكتاب الذي أنزل للناس فتفضل ، وأن حبيت تتبع ماوجدت عليه آباؤك فالأمر لايعنيني.... أهم شيء هو أن نبقى أخوان ....وأبشرك القرءان ليس ماركة مسجلة بأسم والدي ... لذا أطمئن .... تحياتي لك وشكرا على ال خطبة .
    توقيع m3roof

  2. #20
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,608
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة m3roof مشاهدة المشاركة
    (( ويستفتونك في النساء قل الله يفتيكم فيهن وما يتلى عليكم في الكتاب في يتامى النساء اللاتي لا تؤتونهن ما كتب لهن وترغبون ان تنكحوهن و المستضعفين من الولدان وان تقوموا لليتامى بالقسط وما تفعلوا من خير فان الله كان به عليما )) أنظروا للآية الكريمة فالذي يفتي هنا في النساء هو الله ..... والنساء نوعان .... النوع الأول ( يتامى النساء اللاتي لا تؤتونهن ما كتب لهن وترغبون ان تنكحوهن ) والنوع الثاني ( المستضعفين من الولدان ) ....... تحياتي للجميع ... معروف
    نأتي الى بعض مما حرف معروف من كتاب الله ، وان كان تحريفه لايرقى الى درجة تحتاج معها التوضيح .

    طلب البعض من النبي (ع) الفتوى في النساء فأجابهم الله بالفتوى بالنساء و في يتامى النساء وفي المستضعفين من الولدان .. أي ان الله تعالى افتاهم بثلاثة أصناف لتعلقها بالسؤال عن الصنف اﻷول .

    التفسير كاملا من كتاب المتشابه من القرآن (محمد علي حسن الحلي ) :
    سأل النبيّ رجل من الصحابة فقال عندي يتيمة وأريد أن أتزوّجها أيجوز بلا صداق ؟ فنزلت هذه الآية (وَيَسْتَفْتُونَكَ) يا محمّد ، أي يطلبون منك الفتوى (فِي) شأن (النِّسَاء) وزواجهنّ (قُلِ اللّهُ يُفْتِيكُمْ فِيهِنَّ) أي في أمرهنّ (وَمَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ) أي ويفتيكم أيضاً فيما يُقرَأ عليكم في القرآن (فِي يَتَامَى النِّسَاء) اللاتي تولّيتم عليهنّ بالوصاية (الَّلاتِي لاَ تُؤْتُونَهُنَّ مَا كُتِبَ لَهُنَّ) من الميراث والصداق . كانوا في الجاهلية لا يورّثون النساء ولا الأولاد الصغار (وَتَرْغَبُونَ أَن تَنكِحُوهُنَّ) بلا صداق وهذا لا يجوز فيجب أن تدفعوا صداقهنّ قبل نكاحهنّ (وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الْوِلْدَانِ) معناه ويفتيكم في المستضعفين من الصبيان الصغار أن تعطوهم حقوقهم كاملةً ولا تأخذوا منها شيئاً (وَأَن تَقُومُواْ لِلْيَتَامَى بِالْقِسْطِ) أي بالعدل سواءً ذكراً كان أو أنثى صغيراً كان أو كبيراً فلا تظلموهم حقوقهم بل اعطوها لهم كاملة وأحسنوا إليهم (وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ) مع اليتامى (فَإِنَّ اللّهَ كَانَ بِهِ عَلِيمًا) فيجازيكم على إحسانكم .
    توقيع عبد العليم

  3. #21
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,608
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة m3roof مشاهدة المشاركة
    (( واذن في الناس بالحج ياتوك رجالا وعلى كل ضامر ياتين من كل فج عميق )) الناس ( ذكور وإناث ) يأتون للحج ( رجالا ) لفظ ( رجل / رجال / رجالا ) يدل على الحركة .... فالرجال ذكور وإناث هم من يحج أما النساء ذكورا كانوا أو إناث لايستطيعون إليه سبيلا ....
    معروف لايعرف الفرق بين رجالاً و رجالٌ

    لماذا قال تعالى يأتوك رجالاً ولم يقل يأتوك رجالٌ؟
    الأولى هي حال تعني قسم يأتوك مشيا راجلة وقسم يأتوك راكبين .
    والثانية فاعل تعني الذين يأتوك هم رجالٌ .

    وحتى لو كانت الآية يأتوك رجالٌ ، لكان معناها أن الذين يأتون للحج هم من الرجال الذكور فقط دون النساء . ولايوجد ابدا شيء في هذه الآية يغير من جنس الرجال او النساء.


    توقيع عبد العليم

  4. #22
    ضيف نشيط
    رقم العضوية : 1429
    تاريخ التسجيل : Jul 2013
    المشاركات : 46
    التقييم: 10
    العمل : تاجر خيول
    الجنـس : ذكر
    بعد جهد جهيد كان جوابك أنه لا يوجد في اللغة العربية و في القرآن كلمة تقال عن اﻷنثى البالغة أو الذكر البالغ ... جميل جداً

    المشكلة أنها موجودة في كل لغات العالم الجديدة والقديمة والسحيقة ، وهذه المشكلة تدل على أن منطقك معطل في سبيل الأهداف التي تريد ان تقتنع بها . حيث انك تأخذ من اللغة مايفيدك وتستند عليه وتحرف ماتريد وترغب .
    ............نعم لايوجد في القرءان كلمة تقال عن الأنثى البالغة أو المولودة غير الأنثى .....وإن كان عندك غير هذا الكلام .... فهات برهانك ...أو ريحنا وأرتاح .
    توقيع m3roof

  5. #23
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,608
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة m3roof مشاهدة المشاركة
    ............نعم لايوجد في القرءان كلمة تقال عن الأنثى البالغة أو المولودة غير الأنثى .....وإن كان عندك غير هذا الكلام .... فهات برهانك ...أو ريحنا وأرتاح .
    أي اية ذكر فيها كلمة أمراة في القرآن الكريم ، فهي تعني الأنثى البالغة ، واي أية ذكرت فيها كلمة النساء فهي تعني جمعهن ، ومن ذلك قوله تعالى : "إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ "
    توقيع عبد العليم

  6. #24
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة m3roof مشاهدة المشاركة
    طالما أحاديثك لاتتناقض مع القرءان ... فهات لنا حديث واحد لا يتناقض مع القرآن إن كنت صادق .... لكن هيهات ...!!!
    أحب ان أقول لمعروف عليك ان تكون حسن الخلق هذا إذا كنت مسلم طبعاً وإذا لم تكن مسلم فكن صاحب خلق ولا يجوز انت تخاطب الناس بما لا ترضاه على نفسك واحب إن أقول لك أن الاخ أبن سينا هو بالتاكيد اصدق من اصدق واحد عرفته انت بحياتك واصدق منك
    إما قولك لا توجد أحاديث تتفق مع القرآن فنحن غير مسؤولين بما جهل الناس وسأورد لك بعض الأحاديث البسيطة التي تتوافق كلياً مع القرآن
    [
    وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعۡبُدُوا۟ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالۡوَالِدَيۡنِ إِحۡسَانًا إِمَّا يَبۡلُغَنَّ عِندَكَ الۡكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوۡ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنۡهَرۡهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوۡلاً كَرِيمًا ](الإسراء:23)
    {
    ألا أنبئكم بأكبر الكبائر ـ ثلاثا ـ قالوا : بلى يا رسول الله قال : الإشراك بالله و عقوق الوالدين و كان متكئا فجلس فقال : ألا و قول الزور ألا و شهادة الزور
    }
    الوصايا العشر في القرآن
    [
    قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ . وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُواْ الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ لاَ نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُواْ وَلَو كَانَ ذَا قُرْبَى وَبِعَهْدِ اللّهِ أَوْفُواْ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ . وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ](الإنعام151_153)
    {
    اجتنبوا السبع الموبقات، قالوا: وما هن يا رسول الله؟ قال: الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات.}
    [ ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب ومن يتوكل على الله فهو حسبه] ( الطلاق : 2 - 3 )
    {
    لو أنكم توكلون على الله حق توكله ، لرزقكم كما يرزق الطير ، تغدو خماصا ، وتروح بطانا }

    وهذا ابسط بحث ولو اردنا بعد التوفيق من الله لملئنا الموقع أحاديث وسور

    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  7. #25
    ضيف نشيط
    رقم العضوية : 1429
    تاريخ التسجيل : Jul 2013
    المشاركات : 46
    التقييم: 10
    العمل : تاجر خيول
    الجنـس : ذكر
    واي أية ذكرت فيها كلمة النساء فهي تعني جمعهن ،
    ياليت توضح أخي العزيز هل كلمة نساء جمع إمرأة أو جمع أنثى ؟ .... ساعتها ماذا نعمل مع هذا الجمع ( وجعلوا الملائكة الذين هم عباد الرحمن اناثا اشهدوا خلقهم ستكتب شهادتهم ويسالون )) وياليت تقول لنا ماهو جمع ( النسيء ) أنظر ...(( انما النسيء زيادة في الكفر يضل به الذين كفروا يحلونه عاما ويحرمونه عاما ليواطؤوا عدة ما حرم الله فيحلوا ما حرم الله زين لهم سوء اعمالهم والله لا يهدي القوم الكافرين )) ..............طبعا سنعود لتحديد مدلول ( إمرأة و إمرأت ) ... شكرا لك .
    توقيع m3roof

  8. #26
    ضيف نشيط
    رقم العضوية : 1429
    تاريخ التسجيل : Jul 2013
    المشاركات : 46
    التقييم: 10
    العمل : تاجر خيول
    الجنـس : ذكر
    إما قولك لا توجد أحاديث تتفق مع القرآن فنحن غير مسؤولين بما جهل الناس وسأورد لك بعض الأحاديث البسيطة التي تتوافق كلياً مع القرآن
    .... شكراً لك أخي العزيز عبدالقهار على نصيحتك ... وأقدم إعتذاري لك وللأخ المقدسي ....وأرجو أن تجاوب تساؤلي .... طالما عندكم أحاديث تتوافق مع القرءان ، فما هو الداعي لها والقرءان عندكم ؟ شاكرا ومقدرا حُسن خلقك وأخلاقك .
    توقيع m3roof

  9. #27
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,608
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة m3roof مشاهدة المشاركة
    <font size="4"> ياليت توضح أخي العزيز هل كلمة نساء جمع إمرأة أو جمع أنثى ؟ .... ساعتها ماذا نعمل مع هذا الجمع ( <span style="font-family: Arabic Transparent">وجعلوا الملائكة الذين هم عباد الرحمن <font color="#ff0000">اناثا</font> اشهدوا خلقهم ستكتب شهادتهم ويسالون )) وياليت تقول لنا ماهو جمع ( النسيء ) أنظر ...(( انما <span style="font-family: Arabic Transparent"><font size="4"><font color="#ff0000">النسيء</font></font></span> زيادة في الكفر يضل به الذين كفروا يحلونه عاما ويحرمونه عاما ليواطؤوا عدة ما حرم الله فيحلوا ما حرم الله زين لهم سوء اعمالهم والله لا يهدي القوم الكافرين )) ..............طبعا سنعود لتحديد مدلول ( إمرأة و إمرأت ) ... شكرا لك .</span></font>
    <br>
    <br>
    انثى تفيد تحديد الجنس ، فالانثى قد تكون طفلاُ أو أمرأة أو عجوزا ، كما قد تكون حيوانا أو طيرا أو جمادا أو وصفا .<br>
    كلمة نساء تطلق على جمع من اﻷناث البالغات من بني البشر تحديدا .<br>
    <br>
    واﻷية الكريمة التي ذكرت تتحدث عن جنس الملائكة وليس عن حالة عمرية أو اجتماعية أو عقلية ، أي أن السؤال هو هل الملائكة انثى أم ذكر ؟ <br>
    وبينت الآية استنكار وصف الملائكة باﻷناث وهذا يعني أنهم ذكور، وفي آية أخرى في موضع آخر نعلم أن الملائكة هم رجال .<br><br%3
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد العليم ; 07-05-2013 الساعة 12:30 PM
    توقيع عبد العليم

  10. #28
    ضيف نشيط
    رقم العضوية : 1429
    تاريخ التسجيل : Jul 2013
    المشاركات : 46
    التقييم: 10
    العمل : تاجر خيول
    الجنـس : ذكر
    انثى تفيد تحديد الجنس ، فالانثى قد تكون طفلاُ أو أمرأة أو عجوزا ، كما قد تكون حيوانا أو طيرا أو جمادا أو وصفا .
    كلمة نساء تطلق على جمع من اﻷناث البالغات من بني البشر تحديدا .

    واﻷية الكريمة التي ذكرت تتحدث عن جنس الملائكة وليس عن حالة عمرية أو اجتماعية أو عقلية ، أي أن السؤال هو هل الملائكة انثى أم ذكر ؟
    وبينت الآية استنكار وصف الملائكة باﻷناث وهذا يعني أنهم ذكور
    من البديهي أخي عبد العليم أنه إذا لم نحدد ( مدلول ) كُل كلمة في النص المكتوب ، تصبح قراءتنا باطلة ولايُعتد عليها .... لذا لفظ ( أنثى و ذكر ) لها مدلولات تُطابق الواقع 100% لأن الفاظ القرءان حق ... والحق عكس الباطل ... فالأنثى كمدلول هي ( أي شيء يحمل الثقل ولايحدد مسار الأمر ) ويدخل الإنسان في هذا المدلول ... فالأنثى كإنسان فعلا هي التي تحمل الجنين وليس بيدها تحديد نوع المولود ...وكذلك الذكر يدل على ( أي شيء يُبقي الذاكرة أطول مدة في الزمن ) وفي القرءان ( ذكر / ذاكرين / ذاكرات / ذكرى / تذكرة ووالخ ) والإنسان الذكر يدخل في هذا المدلول لأنه يحمل كرموسومات من خلالها يحفظ النوع البشري الى قيام الساعة ) والذكر بالكسر محفوظ الى مالانهاية ولكن طريقة حفظه خفية بدليل علامة الكسرة ...وأولاد الميت مُفردهم ( ولد ) سواء كان أسم هذا الولد مريم أو أحمد .... ومن يحفظ ذكر الميت من هؤلاء الأولاد هو الذي ينجب أحفاد يحملون جينات جدهم الميت أطول مدة في الزمن ، سواء الذي انجب أطفال مريم أو أحمد ... أما الولد الذي لم ينجب أحفاد يبقى أنثى ...أنظر((يوصيكم الله في اولادكم للذكر مثل حظ الانثيين فان كن نساء فوق اثنتين فلهن ثلثا ما ترك وان كانت واحدة فلها النصف )) الأولاد جمع ( مريم / أحمد / هاجر / محمد ) مفردهم ولد ... وللذكر من هؤلاء الأولاد مثل حظ الأنثيين ) أتوقف هنا ... وسنمضي لاحقاً فهناك لفظ ( نساء ) في سياق الآية ....وتقبل تحياتي الأخوية ....معروف
    توقيع m3roof

  11. #29
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,608
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة m3roof مشاهدة المشاركة
    من البديهي أخي عبد العليم أنه إذا لم نحدد ( مدلول ) كُل كلمة في النص المكتوب ، تصبح قراءتنا باطلة ولايُعتد عليها .... لذا لفظ ( أنثى و ذكر ) لها مدلولات تُطابق الواقع 100% لأن الفاظ القرءان حق ... والحق عكس الباطل ... فالأنثى كمدلول هي ( أي شيء يحمل الثقل ولايحدد مسار الأمر ) ويدخل الإنسان في هذا المدلول ... فالأنثى كإنسان فعلا هي التي تحمل الجنين وليس بيدها تحديد نوع المولود ...وكذلك الذكر يدل على ( أي شيء يُبقي الذاكرة أطول مدة في الزمن ) وفي القرءان ( ذكر / ذاكرين / ذاكرات / ذكرى / تذكرة ووالخ ) والإنسان الذكر يدخل في هذا المدلول لأنه يحمل كرموسومات من خلالها يحفظ النوع البشري الى قيام الساعة ) والذكر بالكسر محفوظ الى مالانهاية ولكن طريقة حفظه خفية بدليل علامة الكسرة ...وأولاد الميت مُفردهم ( ولد ) سواء كان أسم هذا الولد مريم أو أحمد .... ومن يحفظ ذكر الميت من هؤلاء الأولاد هو الذي ينجب أحفاد يحملون جينات جدهم الميت أطول مدة في الزمن ، سواء الذي انجب أطفال مريم أو أحمد ... أما الولد الذي لم ينجب أحفاد يبقى أنثى ...أنظر((يوصيكم الله في اولادكم للذكر مثل حظ الانثيين فان كن نساء فوق اثنتين فلهن ثلثا ما ترك وان كانت واحدة فلها النصف )) الأولاد جمع ( مريم / أحمد / هاجر / محمد ) مفردهم ولد ... وللذكر من هؤلاء الأولاد مثل حظ الأنثيين ) أتوقف هنا ... وسنمضي لاحقاً فهناك لفظ ( نساء ) في سياق الآية ....وتقبل تحياتي الأخوية ....معروف

    اﻷصل في اﻷنسان |ن لديه منطق سليم متراص ، ومن هذا المنطق يستطيع قراءة القرآن واﻷستدلال على صحة كون القرآن كلام الله تعالى ، وليس العكس ، أي اذا افتقد اﻷنسان المنطق فكيف يعلم أصلا القرآن كلام الله ؟
    و على هذا عزيزي معروف ، ان كلامك الذي تقوله غير منطقي البتة .
    عندما نزل القرآن الكريم ، نزل على قوم يتكلمون اللغة العربية ، ولهذا نزل بلغتهم حتى يفهموه ، ولو نزل القرآن على قوم من الفرس لنزل بلغتهم ، ﻷن الله قادر على أن ينزل أعظم من هذا القرآن بأي لغة وعلى أي قوم .
    الكلام هو عبارة عن مقاطع صوتية لأيصال الفكرة من طرف الى طرف آخر .ولهذا فاللغة هي اصطلاحية ، ولتفهم المقصود أكثر ، افترض انك مع شخص آخر على جزيرة وحدكما ولايعرف أحدكما لغة اﻷخر ، وكنتما تنظران الى شجرة وكلامكما يعلم ماهي ﻷنه يراها ، ولكنكما بحاجة للأتفاق على مقطع صوتي للدلالة على هذه الشجرة ، وقد تكون لديكم اسباب قادتكم ﻷختيار مقطع صوتي معين، وقد تكون اﻷسباب صحيحة أو خاطئة ، ولكنها غير مهمة ، فالمهم أن المقطع الصوتي المختار هو للدلالة على هذه الشجرة .

    عند نزول قرآن أو كتاب سماوي من الله عليكما في تلك الجزيرة ، فهو سيتخدم نفس المقطع الذي اخترتموه لدلالة على الشجرة عند حديثه عنها .

    من اساسيات اي لغة ، هو التفريق بين الذكر واﻷنثى ، اي التفريق علميا بين الجنسين ، فلابد في الكلمات الأولى من أي لغة أن يتم تثبيت أو اشتقاق كلمتين منفصلتين للدلالة على الجنس ، كيف يتم ذلك ولماذا ومن أين، لايحمل اهمية أو تغيير . والعرب يستعملون كلمة ذكر للأنسان الذي جنسه ذكر ، والذكر يبقى ذكر طوال عمره . هذا اﻷمر يعلمه العرب ويعلمه أي انسان آخر من أي قوم وفي اي زمان ومكان . وكذلك يستعمل العرب كلمة انثى للدلالة على التي جنسها انثى ، وهي تبقى بذلك انثى طوال عمرها وحتى مماتها .
    هذا الذي اقوله لك هو المنطق ، اما اذا كنت تريد تعطيل منطقك فالحياة هي اختيار ولك أن تفكر وتفعل ماتريد ، وستبقى تدور وتقنع نفسك بأوهام ونتائج لاتخدم الا اصحاب المصالح التي تريد النيل من القرآن الكريم .
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد العليم ; 07-05-2013 الساعة 02:26 PM
    توقيع عبد العليم

  12. #30
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,608
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ ۖ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنثَيَيْنِ ۚ فَإِن كُنَّ نِسَاءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ ۖ وَإِن كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ ۚ وَلِأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِن كَانَ لَهُ وَلَدٌ ۚ فَإِن لَّمْ يَكُن لَّهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلِأُمِّهِ الثُّلُثُ ۚ فَإِن كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلِأُمِّهِ السُّدُسُ ۚ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ ۗ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ لَا تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعًا ۚ فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا .


    التفسير من كتاب المتشابه من القرآن بقلم (محمد علي حسن الحلي) :

    ثمّ بيّن الله تعالى ما أجمله فيما تقدّم من قوله {لِّلرِّجَالِ نَصيِبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ ..الخ} بِما فصّله في هذه الآية فقال (يُوصِيكُمُ اللّهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ) أي في ميراث أولادكم (لِلذَّكَرِ) منهم (مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ) أي للإبن من الميراث مثل نصيب البنتين إن لم يكن للميّت أب ولا أمّ ولا أخ1، ثمّ بيّن الله تعالى القسمة بينهم في حال وجود أبوين للميّت في قيد الحياة يعني جدّ الأولاد وجدّتهم مع كون الورثة إناثاً وليس فيهم ذكر فقال (فَإِن كُنَّ نِسَاء) لا ذكر فيهنّ وهنّ (فَوْقَ اثْنَتَيْنِ) أي اثنتين فما فوق ، يعني فأكثر من ذلك (فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ) أبوهما من الميراث ، أي لهنّ ثلثا الترِكة يقسم بينهنّ ، والثلث الباقي لأبويه لكلّ واحد منهما السدس ، يعني للأب سدس وللأمّ سدس2 (وَإِن كَانَتْ) البنت (وَاحِدَةً) وكان للميّت أخ مع وجود الأبوين في قيد الحياة (فَلَهَا النِّصْفُ) من الميراث (وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ) ولأخيه السدس أيضاً ، فيكون المجموع ستّ حصص ثلاث منها للبنت وواحدة للأب ومثلها للأمّ وأخرى لأخي الميّت الذي هو عمّ البنت3 أمّا إذا لم يكن للميّت أخ في قيد الحياة فتقسم ترِكته كما يلي : نصف لابنته وربع لأبيه وربع لأمّه (مِمَّا تَرَكَ) أي مِمّا ترك الميّت من المال ، وذلك (إِن كَانَ لَهُ وَلَدٌ) يعني إن كان للميّت أولاد ، فكلمة ولد تشمل الذكور والإناث .
    ثمّ بيّن سبحانه كيفية القسمة إن لم يكن للميّت أولاد بل له أب وأم وأخ في قيد الحياة فقال (فَإِن لَّمْ يَكُن لَّهُ) أي للميّت (وَلَدٌ) أي أولاداً يرثونه لا ذكوراً ولا إناثاً (وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ) أي وصار الإرث لأبويه مع وجود أخ للميّت (فَلأُمِّهِ الثُّلُثُ) ولأبيه ثلث ولأخيه ثلث ، فتكون القسمة بين الأب والأم والأخ متساوية لكلّ واحد منهم ثلث .
    أمّا إذا كان أحد الأبوين ميّتاً والآخر في قيد الحياة فلأمّه النصف من الميراث والنصف الآخر لأخيه (فَإِن كَانَ لَهُ) أي للميّت (إِخْوَةٌ) أربعة (فَلأُمِّهِ السُّدُسُ) ولأبيه سدس ولكلّ واحد من إخوته سدس ، وبذلك تكون الأسهم متساوية بين الأب والأم والإخوة .
    وإذا كان أحد الأبوين ميّتاً والآخر في قيد الحياة فلكلّ واحد منهم خمس ، أي للأب حصّة واحدة ولكلّ واحد من الإخوة حصّة واحدة ، فيكون المجموع خمس حصص ، وهكذا تكون القسمة بينهم فما زاد من الإخوة أو نقص فالقسمة تكون بينهم وبين الأم والأب متساوية ، وذلك (مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا) الميّت قبل مماته4 إن لم يكن عليه دين وإلاّ فالوفاء بالدًّين قبل الإنجاز بالوصيّة (أَوْ دَيْنٍ) توفون به إن كان مديوناً . فهؤلاء الوارثون لكم هم (آبَآؤُكُمْ وَأَبناؤُكُمْ لاَ تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعاً) الآباء أم الأبناء بل الله يعلم ذلك ففرض عليكم هذه القسمة (فَرِيضَةً مِّنَ اللّهِ) عليكم ، أي فرض الله ذلك فريضةً عليكم (إِنَّ اللّهَ كَانَ) ولا يزال (عَلِيما) بمصالحكم (حَكِيمًا) فيما يحكم به عليكم من القسمة وغيرها .
    -------------------------------
    1 فإن كان أحد الأبوين في قيد الحياة فله السدس ويقسم الباقي على الأولاد للذكر منهم مثل حظّ الأنثيين ، وإن كان الأبوان في قيد الحياة فلهما الثلث ويقسم الباقي على الأولاد .
    2 وكذلك لو كانا ولدين فلهما الثلثان ولكلّ واحد من الأبوين السدس ، ولا يرث عمّ الأولاد .
    3 أمّا إذا كان الوارث ولداً واحداً بدل البنت فلكلّ واحد من أبي الميّت وأمّه السدس ، والباقي للولد وليس لعمّه شيء . فأخو الميّت لا يرِث أخاه في حال وجود أولاد ذكور لأخيه ، ولكن له نصيب من إرث أخيه إن كان لأخيه بنتٌ واحدة فقط ، وله من إرث أخيه أيضاً إن لم يكن لأخيه أولاد لا ذكوراً ولا إناثاً .
    4 وليس له حقّ أن يوصي ويخرج من ماله أكثر من الثلث .


    توقيع عبد العليم

  13. #31
    ضيف نشيط
    رقم العضوية : 1429
    تاريخ التسجيل : Jul 2013
    المشاركات : 46
    التقييم: 10
    العمل : تاجر خيول
    الجنـس : ذكر
    لاباس يا أخ عبدالعليم من ( الإجتهاد ) فالناس على مر العصور تغرف من كتاب الهُدى حسب ( سقفها المعرفي ) والفيصل بين إجتهادات الناس هو القرب والبعد من الحق ، السؤال لك أنت ياعبدالعليم هو .. إذا لم يكن للميت إلا ( بنت واحدة ) وليس له والدين ولا اخوان ...يعني ( مقطوع من شجرة ) والتركة مليون دولار ... فكم نصيب البنت اليتيمة من تركة والدها ؟ نسمع منك قبل أن أكمل آية .
    توقيع m3roof

  14. #32
    ضيف نشيط
    رقم العضوية : 1429
    تاريخ التسجيل : Jul 2013
    المشاركات : 46
    التقييم: 10
    العمل : تاجر خيول
    الجنـس : ذكر
    اﻷصل في اﻷنسان |ن لديه منطق سليم متراص ، ومن هذا المنطق يستطيع قراءة القرآن واﻷستدلال على صحة كون القرآن كلام الله تعالى ، وليس العكس ، أي اذا افتقد اﻷنسان المنطق فكيف يعلم أصلا القرآن كلام الله ؟
    الأخ عبدالعليم ....مدلول ( الكلام في القرءان ) هو مانسميه حسب تعبيرنا بـ( المعلومات / Informations ) القرءان الذي بين يديك هو كلام الله ... عبارة عن ( معلومات مكتوبة ) وليس كلام الله حديث مُشافهه ..... قلت لك إذا لم نستطع ( تحديد الملول ) للفظ القرءاني فلن تخرج لنا الصورة التي يُريدها صائغ كلام الله .... القرءان ياسيد عبدالعليم ( هُدى للناس ) ولو أجتمخت الجن والإنس ان يأتوا بمثله فلن يستطيعون ، هذا التحدي بعد نزول القرءان فكيف ان يأتون بمثله ( رسماً أو لفظاً ) قبل نزوله ....أنا معك ان أي مجتمع على وجه الأرض لابد لهم من ( لغة ) فأي مجتمع يصطلح أفرادة على مُسميات الأشياء في محيطهم كي يُسيرون أمور حياتهم ثم بعد مُدة طويلة يصطلحون على أبجدية للغتهم كي يتراسلون فيما بينهم ، وكلام الله هدى للناس .. لايمكن أن ينزل حسب لغة مجتمع ويكون هدى للناس .... بعد ما نزل القرءان على سُكان الجزيرة وبلغه النبي الكريم محمد( رسماً ولفظاً ) أخترعوا لهم ( لغة ) مثلهم مثل باقي المجتمعات ولكن الفرق هو أنهم أستوحوا نُطق لغتهم مثل نُطق لسان القرءان وأستخدموا أبجدية القرءان كي يتراسلوا فيما بينهم .... ولأن لغتهم مستوحاة من القرءان العربي سموا لغتهم باللغة العربية ... وعندما أصبحت لغتهم عربية أطلفوا على أنفسهم ( عرب ) ... هذا كُل ما في الأمر .... تحياتي لك .
    توقيع m3roof

  15. #33
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,608
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة m3roof مشاهدة المشاركة
    ابعد ما نزل القرءان على سُكان الجزيرة وبلغه النبي الكريم محمد( رسماً ولفظاً ) أخترعوا لهم ( لغة ) مثلهم مثل باقي المجتمعات ولكن الفرق هو أنهم أستوحوا نُطق لغتهم مثل نُطق لسان القرءان وأستخدموا أبجدية القرءان كي يتراسلوا فيما بينهم .... ولأن لغتهم مستوحاة من القرءان العربي سموا لغتهم باللغة العربية ... وعندما أصبحت لغتهم عربية أطلفوا على أنفسهم ( عرب ) ... هذا كُل ما في الأمر .
    من الذي أخبرك هذه القصة ؟ وكيف استطاع أن يجعلك تصدق هكذا أوهام ؟
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد العليم ; 07-05-2013 الساعة 06:06 PM
    توقيع عبد العليم

  16. #34
    ضيف نشيط
    رقم العضوية : 1429
    تاريخ التسجيل : Jul 2013
    المشاركات : 46
    التقييم: 10
    العمل : تاجر خيول
    الجنـس : ذكر
    من الذي أخبرك هذه القصة ؟ وكيف استطاع أن يجعلك تصدق هكذا أوهام ؟
    الأمر سهل جداً أنت تقول أن عرقك ( عربي ) فكيف تثبت ذلك على أرض الواقع .... هل فصيلة دمك تختلف عن باقي خلق الله ؟ ... أو من تحدث لغتك أصبح ( عربي ) ....... هل عرفت من يصدق الأوهام ؟؟؟؟؟
    توقيع m3roof

  17. #35
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,608
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    كما قلت لك في بداية الموضع انت لديك مشكلة في المنطق ياعزيزي ... وانا أتجاوب معك عسى أن تفهم ذلك .
    انت حكيت قصة وهمية لايمكن تطبيقها على أرض الواقع ، ولو مثلتها في فلم لأثارت سخرية الجميع ... الا تشعر بالمشكلة التي في كلامك ؟؟؟

    هل من المعقول ان أخذ القرآن الكريم وشريط تسجيل صوتي له ثم أذهب الى قوم من الهنود الحمر واعطيهم الكتاب والتسجيل وأعتقد أنهم سيفهموه وبعد أن يفهموه عليهم أن يؤمنوا به ومن ثم عليهم أن يغيروا لغتهم الى اللغة الجديدة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! هل يوجد عاقل يعتقد أن هذا قد حصل يوما!!!!!

    كل هذا حتى تتمكن من تحريف من القرآن كما تريد ووفق القواعد التي تريدها أو بالأحرى ووفق القواعد التي يريدها أعداء الله تعالى .
    توقيع عبد العليم

  18. #36
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,503
    التقييم: 195
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة m3roof مشاهدة المشاركة
    لاباس يا أخ عبدالعليم من ( الإجتهاد ) فالناس على مر العصور تغرف من كتاب الهُدى حسب ( سقفها المعرفي ) والفيصل بين إجتهادات الناس هو القرب والبعد من الحق ، السؤال لك أنت ياعبدالعليم هو .. إذا لم يكن للميت إلا ( بنت واحدة ) وليس له والدين ولا اخوان ...يعني ( مقطوع من شجرة ) والتركة مليون دولار ... فكم نصيب البنت اليتيمة من تركة والدها ؟ نسمع منك قبل أن أكمل آية .
    إسمح لي أخ عبد العليم أن أجيب على هذه الشبهة :

    الجواب : يكون كل الإرث لها إن لم يكن للميت كلالة أي جد أو جدة في قيد الحياة .

    http://www.quran-ayat.com/shabaha/4.htm#176
    http://www.quran-ayat.com/shabaha/4.h
    tm#12


    وهنا نرى بوضوح كيف أنّ تفسير (المتشابه من القرآن) لمفسّر القرآن الراحل (محمد علي حسن الحلي) رحمه الله تعالى هو الرد على شبهات الذين في قلوبهم مرض من الذين يتّبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وهي صد الناس عن الدين ، وابتغاء تأويله ، وما يعلم تأويله إلا الله وهو يبلّغ تفسير هذه الآيات إلى المهدي الذي يبينها للناس بدوره .



    التعديل الأخير تم بواسطة إبن سينا ; 07-06-2013 الساعة 01:00 AM
    توقيع إبن سينا

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته