facebook twetter twetter twetter
الرد على النصارى وشبهة التكرار في القران - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 1 من 1

المشاهدات : 3874 الردود: 0 الموضوع: الرد على النصارى وشبهة التكرار في القران

  1. #1
    مشرف عام
    رقم العضوية : 36
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,349
    التقييم: 125
    الجنـس : ذكر

    الرد على النصارى وشبهة التكرار في القران

    بسم الله الرحمن الرحيم

    دائما ما يكرر النصارى شبه ان القران مكرر وانا لن أخوض في هذا الجدل لاننا مهما فسرنا ووضحنا لن يقتنع فهؤلاء يبصرون ولا يريدون ان يبصروا ويسمعون ولا يريدون ان يسمعوا اذن اذا كان هناك تكرار في الكتاب الذي يؤمن به والتكرار ليس في المعنى وانما في النص وليس جملة واحدة او حكمة وانما اصحاح كامل نسخة مكرر طبق الاصل في موضعين من الكتاب المقدس المفروض ان مؤلفين مختلفين لكل سفر منهما
    عزيزي المسيحي عندما تعترض على شيء عليك ان تثبت على رأيك والشيء الذي تعترض عليه لا يكون حلال عليك حرام على غيرك تعال لنقرأ في الكتاب المقدس .


    سفر الملوك الثاني 19 سفر إشعياء 38
    1 فلما سمع الملك حزقيا ذلك، مزق ثيابه وتغطى بمسح ودخل بيت الرب.
    2 وأرسل ألياقيم الذي على البيت وشبنة الكاتب وشيوخ الكهنة متغطين بمسح إلى إشعيا النبي ابن آموص،
    3 فقالوا له: «هكذا يقول حزقيا: هذا اليوم يوم شدة وتأديب وإهانة، لأن الأجنة قد دنت إلى المولد ولا قوة للولادة.
    4 لعل الرب إلهك يسمع جميع كلام ربشاقى الذي أرسله ملك أشور سيده ليعير الإله الحي، فيوبخ على الكلام الذي سمعه الرب إلهك. فارفع صلاة من أجل البقية الموجودة».
    5 فجاء عبيد الملك حزقيا إلى إشعيا،
    6 فقال لهم إشعيا: «هكذا تقولون لسيدكم: هكذا قال الرب: لا تخف بسبب الكلام الذي سمعته، الذي جدف علي به غلمان ملك أشور.
    7 هأنذا أجعل فيه روحا فيسمع خبرا ويرجع إلى أرضه، وأسقطه بالسيف في أرضه».
    8 فرجع ربشاقى ووجد ملك أشور يحارب لبنة، لأنه سمع أنه ارتحل عن لخيش.
    9 وسمع عن ترهاقة ملك كوش قولا: «قد خرج ليحاربك». فعاد وأرسل رسلا إلى حزقيا قائلا:
    10 «هكذا تكلمون حزقيا ملك يهوذا قائلين: لا يخدعك إلهك الذي أنت متكل عليه قائلا: لا تدفع أورشليم إلى يد ملك أشور.
    11 إنك قد سمعت ما فعل ملوك أشور بجميع الأراضي لإهلاكها، وهل تنجو أنت؟
    12 هل أنقذت آلهة الأمم هؤلاء الذين أهلكهم آبائي، جوزان وحاران ورصف وبني عدن الذين في تلاسار؟
    13 أين ملك حماة وملك أرفاد وملك مدينة سفروايم وهينع وعوا؟».
    14 فأخذ حزقيا الرسائل من أيدي الرسل وقرأها، ثم صعد إلى بيت الرب، ونشرها حزقيا أمام الرب.
    15 وصلى حزقيا أمام الرب وقال: «أيها الرب إله إسرائيل، الجالس فوق الكروبيم، أنت هو الإله وحدك لكل ممالك الأرض. أنت صنعت السماء والأرض.
    16 أمل يا رب أذنك واسمع. افتح يا رب عينيك وانظر، واسمع كلام سنحاريب الذي أرسله ليعير الله الحي.
    17 حقا يا رب إن ملوك أشور قد خربوا الأمم وأراضيهم،
    18 ودفعوا آلهتهم إلى النار. ولأنهم ليسوا آلهة، بل صنعة أيدي الناس: خشب وحجر، فأبادوهم.
    19 والآن أيها الرب إلهنا خلصنا من يده، فتعلم ممالك الأرض كلها أنك أنت الرب الإله وحدك».
    20 فأرسل إشعيا بن آموص إلى حزقيا قائلا: «هكذا قال الرب إله إسرائيل الذي صليت إليه من جهة سنحاريب ملك أشور: قد سمعت.
    21 هذا هو الكلام الذي تكلم به الرب عليه: احتقرتك واستهزأت بك العذراء ابنة صهيون، ونحوك أنغضت ابنة أورشليم رأسها.
    22 من عيرت وجدفت؟ وعلى من عليت صوتا؟ وقد رفعت إلى العلاء عينيك على قدوس إسرائيل!
    23 على يد رسلك عيرت السيد، وقلت: بكثرة مركباتي قد صعدت إلى علو الجبال، إلى عقاب لبنان وأقطع أرزه الطويل وأفضل سروه، وأدخل أقصى علوه، وعر كرمله.
    24 أنا قد حفرت وشربت مياها غريبة، وأنشف بأسفل قدمي جميع خلجان مصر.
    25 ألم تسمع؟ منذ البعيد صنعته، منذ الأيام القديمة صورته. الآن أتيت به. فتكون لتخريب مدن محصنة حتى تصير روابي خربة.
    26 فسكانها قصار الأيدي قد ارتاعوا وخجلوا، صاروا كعشب الحقل وكالنبات الأخضر، كحشيش السطوح وكملفوح قبل نموه.
    27 ولكني عالم بجلوسك وخروجك ودخولك وهيجانك علي.
    28 لأن هيجانك علي وعجرفتك قد صعدا إلى أذني، أضع خزامتي في أنفك ولجامي في شفتيك، وأردك في الطريق الذي جئت فيه.
    29 «وهذه لك علامة: تأكلون هذه السنة زريعا، وفي السنة الثانية خلفة. وأما السنة الثالثة ففيها تزرعون وتحصدون وتغرسون كروما وتأكلون أثمارها.
    30 ويعود الناجون من بيت يهوذا، الباقون، يتأصلون إلى أسفل ويصنعون ثمرا إلى ما فوق.
    31 لأنه من أورشليم تخرج البقية، والناجون من جبل صهيون. غيرة رب الجنود تصنع هذا.
    32 «لذلك هكذا قال الرب عن ملك أشور: لا يدخل هذه المدينة، ولا يرمي هناك سهما، ولا يتقدم عليها بترس، ولا يقيم عليها مترسة.
    33 في الطريق الذي جاء فيه يرجع، وإلى هذه المدينة لا يدخل، يقول الرب.
    34 وأحامي عن هذه المدينة لأخلصها من أجل نفسي ومن أجل داود عبدي».
    35 وكان في تلك الليلة أن ملاك الرب خرج وضرب من جيش أشور مئة ألف وخمسة وثمانين ألفا. ولما بكروا صباحا إذا هم جميعا جثث ميتة.
    36 فانصرف سنحاريب ملك أشور وذهب راجعا وأقام في نينوى.
    37 وفيما هو ساجد في بيت نسروخ إلهه، ضربه أدرملك وشرآصر ابناه بالسيف، ونجوا إلى أرض أراراط. وملك آسرحدون ابنه عوضا عنه.

    1 فلما سمع الملك حزقيا ذلك مزق ثيابه وتغطى بمسح ودخل بيت الرب.
    2 وأرسل ألياقيم الذي على البيت وشبنة الكاتب وشيوخ الكهنة متغطين بمسوح إلى إشعياء بن آموص النبي.
    3 فقالوا له: «هكذا يقول حزقيا: هذا اليوم يوم شدة وتأديب وإهانة، لأن الأجنة دنت إلى المولد ولا قوة على الولادة.
    4 لعل الرب إلهك يسمع كلام ربشاقى الذي أرسله ملك أشور سيده ليعير الإله الحي، فيوبخ على الكلام الذي سمعه الرب إلهك. فارفع صلاة لأجل البقية الموجودة».
    5 فجاء عبيد الملك حزقيا إلى إشعياء.
    6 فقال لهم إشعياء: « هكذا تقولون لسيدكم: هكذا يقول الرب: لا تخف بسبب الكلام الذي سمعته، الذي جدف علي به غلمان ملك أشور.
    7 هأنذا أجعل فيه روحا فيسمع خبرا ويرجع إلى أرضه، وأسقطه بالسيف في أرضه».
    8 فرجع ربشاقى ووجد ملك أشور يحارب لبنة، لأنه سمع أنه ارتحل عن لخيش.
    9 وسمع عن ترهاقة ملك كوش قولا: «قد خرج ليحاربك». فلما سمع أرسل رسلا إلى حزقيا قائلا:
    10 «هكذا تكلمون حزقيا ملك يهوذا قائلين: لا يخدعك إلهك الذي أنت متوكل عليه، قائلا: لا تدفع أورشليم إلى يد ملك أشور.
    11 إنك قد سمعت ما فعل ملوك أشور بجميع الأراضي لتحريمها. وهل تنجو أنت؟
    12 هل أنقذ آلهة الأمم هؤلاء الذين أهلكهم آبائي، جوزان وحاران ورصف وبني عدن، الذين في تلسار؟
    13 أين ملك حماة وملك أرفاد وملك مدينة سفروايم وهينع وعوا؟».
    14 فأخذ حزقيا الرسائل من يد الرسل وقرأها، ثم صعد إلى بيت الرب، ونشرها حزقيا أمام الرب،
    15 وصلى حزقيا إلى الرب قائلا:
    16 «يا رب الجنود، إله إسرائيل الجالس فوق الكروبيم، أنت هو الإله وحدك لكل ممالك الأرض. أنت صنعت السماوات والأرض.
    17 أمل يا رب أذنك واسمع. افتح يا رب عينيك وانظر، واسمع كل كلام سنحاريب الذي أرسله ليعير الله الحي.
    18 حقا يا رب إن ملوك أشور قد خربوا كل الأمم وأرضهم،
    19 ودفعوا آلهتهم إلى النار، لأنهم ليسوا آلهة بل صنعة أيدي الناس، خشب وحجر، فأبادوهم.
    20 والآن أيها الرب إلهنا خلصنا من يده، فتعلم ممالك الأرض كلها أنك أنت الرب وحدك».
    21 فأرسل إشعياء بن آموص إلى حزقيا قائلا: «هكذا يقول الرب إله إسرائيل الذي صليت إليه من جهة سنحاريب ملك أشور:
    22 هذا هو الكلام الذي تكلم به الرب عليه: احتقرتك. استهزأت بك العذراء ابنة صهيون. نحوك أنغضت ابنة أورشليم رأسها.
    23 من عيرت وجدفت، وعلى من عليت صوتا، وقد رفعت إلى العلاء عينيك؟ على قدوس إسرائيل!
    24 عن يد عبيدك عيرت السيد، وقلت: بكثرة مركباتي قد صعدت إلى علو الجبال، عقاب لبنان، فأقطع أرزه الطويل وأفضل سروه، وأدخل أقصى علوه، وعر كرمله.
    25 أنا قد حفرت وشربت مياها، وأنشف ببطن قدمي جميع خلجان مصر.
    26 ألم تسمع؟ منذ البعيد صنعته. منذ الأيام القديمة صورته. الآن أتيت به. فتكون لتخريب مدن محصنة حتى تصير روابي خربة.
    27 فسكانها قصار الأيدي قد ارتاعوا وخجلوا. صاروا كعشب الحقل وكالنبات الأخضر، كحشيش السطوح، وكالملفوح قبل نموه.
    28 ولكنني عالم بجلوسك وخروجك ودخولك وهيجانك علي.
    29 لأن هيجانك علي وعجرفتك قد صعدا إلى أذني، أضع خزامتي في أنفك وشكيمتي في شفتيك، وأردك في الطريق الذي جئت فيه.
    30 «وهذه لك العلامة: تأكلون هذه السنة زريعا، وفي السنة الثانية خلفة، وأما السنة الثالثة ففيها تزرعون وتحصدون، وتغرسون كروما وتأكلون أثمارها.
    31 ويعود الناجون من بيت يهوذا الباقون يتأصلون إلى أسفل، ويصنعون ثمرا إلى ما فوق.
    32 لأنه من أورشليم تخرج بقية، وناجون من جبل صهيون. غيرة رب الجنود تصنع هذا.
    33 «لذلك هكذا يقول الرب عن ملك أشور: لا يدخل هذه المدينة، ولا يرمي هناك سهما، ولا يتقدم عليها بترس، ولا يقيم عليها مترسة.
    34 في الطريق الذي جاء فيه يرجع، وإلى هذه المدينة لا يدخل، يقول الرب.
    35 وأحامي عن هذه المدينة لأخلصها من أجل نفسي، ومن أجل داود عبدي».
    36 فخرج ملاك الرب وضرب من جيش أشور مئة وخمسة وثمانين ألفا. فلما بكروا صباحا إذا هم جميعا جثث ميتة.
    37 فانصرف سنحاريب ملك أشور وذهب راجعا وأقام في نينوى.
    38 وفيما هو ساجد في بيت نسروخ إلهه ضربه أدرملك وشرآصر ابناه بالسيف، ونجوا إلى أرض أراراط. وملك أسرحدون ابنه عوضا عنه.


    من الذي في كتابه تكرار الآن ايها المسيحي المحترم ؟؟.

    وبألتأكيد التكرار ليس من عند الله وأنما مما لعبت به ايدي الناس في الكتاب المقدس شاهد هذا الموضوع للفائدة


    من حرف التوراة ؟ وكيف حرفت؟ وأين ومتى- مقطع فديو
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الرحمن العجمي ; 07-04-2013 الساعة 08:41 PM
    توقيع عبد الرحمن العجمي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته