facebook twetter twetter twetter
الاقتداء بالأولياء نجاح - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 2 من 2

المشاهدات : 2042 الردود: 1 الموضوع: الاقتداء بالأولياء نجاح

  1. #1
    مشرف منتدى غرائب وعجائب الخلوقات
    رقم العضوية : 444
    تاريخ التسجيل : Oct 2011
    المشاركات : 195
    التقييم: 310

    الاقتداء بالأولياء نجاح


    إن شئت النجاة من العذاب والفوز بالجنان فاقتدِِ بالأنبياء والأولياء في التوحيد وعبادة الله وحده تنجح ؛ ولا تشرك بعبادته أحداً من الأنبياء والأولياء فتخسر وتذهب أعمالك أدراج الرياح ، فقد قال الله تعالى في آخر سورة الكهف {فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا} ؛ فالعبادة لله أنواع فالصلاة عبادة والصوم عبادة وذكر الله عبادة وتعظيم الله وتقديسه عبادة والاستعانة به عبادة والنذر لله عبادة . فإن ذكرتَ أحد الأنبياء أو الأولياء مستعيناً به في قيامك وقعودك فقد أشركت ، ولا تجوز الاستعانة بِهم حتّى لو قلتَ (يا محمّد) وأنت تقرأ في صلاتك كلّ يوم {إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ} ومعناه لله نعبد ولا نعبد غيره وبه نستعين ولا نستعين بغيره .
    وفي ذلك قال الشاعر :
    تلهج بإيّاكَ نستعين وبغير الله تستعين
    فإنّ الأئمة الأبرار كانوا يستعينون بالله في قيامهم وقعودهم ولا يستعينون بالأنبياء ، وكذلك الصحابة ، فأنزل الله تعالى فيهم هذه الآية في سورة آل عمران {الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ} أي يذكرون الله حين قيامهم وحين قعودهم وحين اضطجاعهم على جنوبِهم . وقال الله تعالى في سورة الأحزاب {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا . وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا} يعني أذكروه على الدوام ، فإنّ الله تعالى قال {اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا} ولم يقل أذكروا إماماً ورسولاً ذكراً كثيراً . وقال تعالى في سورة الأعراف {وَاذْكُر رَّبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعاً وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ} أي على الدوام . وقال تعالى في سورة البقرة {فَإِذَا قَضَيْتُم مَّنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُواْ اللّهَ كَذِكْرِكُمْ آبَاءكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْرًا} ، وقال تعالى في سورة الكهف {وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَن يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَدًا} .فالاستعانة بالأنبياء والأولياء عند القيام والقعود لا تجوز وهي نوع من الإشراك ، والإشراك من أكبر الكبائر عند الله .وبعض الناس يسأل المدد بالخيرات من الأنبياء أو الأولياء فيقول (مدد يا نبي ، مدد يا ولي) -- وبعضهم يقول (يا علي مدد) وهذا نوع من الإشراك . فالمدد بالخيرات و الأرزاق هو من الله وليس من المشايخ والأولياء ، فقد قال الله تعالى في سورة الشعراء {وَاتَّقُوا الَّذِي أَمَدَّكُم بِمَا تَعْلَمُونَ . أَمَدَّكُم بِأَنْعَامٍ وَبَنِينَ . وَجَنَّاتٍ وَعُيُونٍ}، وقال تعالى في سورة الإسراء {كُلاًّ نُّمِدُّ هَؤُلاء وَهَؤُلاء مِنْ عَطَاء رَبِّكَ وَمَا كَانَ عَطَاء رَبِّكَ مَحْظُورًا} ، وقال تعالى في سورة المدثر{وَجَعَلْتُ لَهُ مَالًا مَّمْدُودًا . وَبَنِينَ شُهُودًا} ، وقال تعالى في سورة الأنفال {فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُم بِأَلْفٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُرْدِفِينَ} .

    المصدر كتاب ساعة قضيتها مع الارواح
    http://www.quran-ayat.com/saa/index....الأولياء_نجاح_
    التعديل الأخير تم بواسطة thamer ; 07-17-2013 الساعة 12:02 PM
    توقيع يحيى

  2. #2
    مشرف عام
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 2,271
    التقييم: 378
    الجنـس : ذكر
    المسلمون اليوم يعبدون الله سبحانه وتعالى ولكن اكثرهم يشركون معه في الدعاء والتوسل وطلب الرزق وصرف العبادات بالذكر على الدوام الائمة والصالحين وطلب الشفاعة.. وينسب لهم علم الغيب ولكن الاقتداء بالاولياء هو طريق النجاح كما جاء بالتفصيل للمرحوم محمد علي حسن الحلي في الموضوع أعلاه
    وقد حصل نقاش بالتفصيل في مثل هذا الموضوع حول الشفاعة والوساطة والدعاء لمن يشاء أن يطلع عليه على الرابط التالي
    http://quran-ayat.com/huda/showthread.php?2205
    توقيع thamer

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته