سعادة و فرحة كبيرتان، وشعور عميق بالشكر و الامتنان، تلك هي مشاعر الفائزين بالعمرة، التي تكفل بكل نفقاتها معالي الشيخ محمد بن راشد الهاشمي رئيس مجلس إدارة قناة الحقيقة الفضائية، و المدير العام لمراكز الهاشمي للأعشاب الطبيعية، في بادرة ليست بالغريبة على معاليه.





قناة الحقيقة هي الأخرى أبت إلا أن تحتفي بهؤلاء المسنين، و تصور مشاعرهم الصادقة بحلقة خاصة سالت فيها دموع الفرحة و سكبت كؤوس الشاي كرمز للضيافة المغربية و ذلك بحضور كل الطاقم من صحفيات و مترجمات و مصورين، بالإضافة إلى محترِفي المونتاج و الإخراج،حيث استقبلتهم المشرفة على القناة الآنسة لمياء السعيدي.

عشرة مسنين حققوا حلما غاليا على كل مسلم و مسلمة، حجت قلوبهم إلى الديار المقدسة قبل أن تحج أقدامهم،التي منعها ضيق ذات اليد، فظلت أمانيهم مشدودة إلى السماء إلى أن بعث الله من يحققها لهم .





وتكلفت المديرة الإقليمية لمراكز الهاشمي للأعشاب الطبيعية، الآنسة نبيلة المديني، بالإشراف على إجراءات السفر بالتنسيق مع وكالة أسفار معروفة، حيث شملت المصاريف تذاكر الطائرة ذهابا و إيابا، بالإضافة إلى الإقامة وكل مستلزمات الرحلة.

وكعادة المغاربة دائما فإن الفرحة لا تكتمل إلا بالصلاة و السلام على خير الأنام فقد تعالت أصوات المعتمرين عفويةً بالصلاة على محمد و على آل بيته الأشراف، دون أن يغفلوا عن الدعاء للشيخ الجليل محمد بن راشد الهاشمي، بطول العمر و السؤدد في الدنيا و الآخرة.





لم يكتف طاقم القناة بالاحتفاء بالمعتمرين فور إعلان نتائج القرعة فقط، بل رافقهم إلى مطار محمد الخامس الدولي يوم 14 يوليوز، الموافق للخامس من رمضان ،فكان الموعد على الساعة الثانية زوالا، حيث وزعت عليهم جوازات السفر ، واستُكملت آخر الإجراءات اللازمة لسفرهم على متن الخطوط الجوية السعودية ، فكان موعد إقلاع الطائرة على الساعة السادسة و النصف مساء،التي حملت معها قلوبا تواقة لزيارة بيت الله الحرام، ولرؤية قبر الرسول عليه أفضل الصلوات.




















وحريٌّ بالذكر أن قناة الحقيقة قد أعلنت منذ فترة عن رغبة الشيخ في إجراء قرعة لإرسال مجموعة من المسنين لزيارة مكة المكرمة و الذين لم تتح لهم الظروف فرصة الذهاب لبيت الله الحرام.