كان من المقرر ان يقوم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بزياره لقطاع غزة , عن طريق مصر ولكن هذه الزيارة تم ألغائها حسب ما يقال بسبب موقف اردوغان من أحداث مصر والانقلاب على رئيسها الشرعي المنتخب محمد مرسي كما وأن الرئيس التركي لم يعترف لليوم بحكومة مصر الانقلابية .
وكان من الممكن إن تسهم زيارة الرئيس رجب طيب اردوغان إلى فلسطين إلى إذابة الجليد بين كل من حماس وفتح كما أبلغ أحمد داوود أغلوا نظيره الأمريكي جون كيري كان من الممكن ان تسهم الزيارة الى دفع عمليه السلام بين اليهود الصهاينة والفلسطينيين نحو الأمام