facebook twetter twetter twetter
حاخامات اليهود: نهاية العالم بعد عامين والقيامة بعد ربع قرن - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 7 من 7

المشاهدات : 6008 الردود: 6 الموضوع: حاخامات اليهود: نهاية العالم بعد عامين والقيامة بعد ربع قرن

  1. #1
    المشرفين
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    المشاركات : 33
    التقييم: 10

    حاخامات اليهود: نهاية العالم بعد عامين والقيامة بعد ربع قرن

    موضوع مثير جدا منقول من مجلة الشراع:
    http://www.aljewar.org/news-28453.aspx


    حاخامات اليهود: نهاية العالم بعد عامين والقيامة بعد ربع قرن
    2010-10-14 00:58

    الجوار: *ورود اسم أوباما في سفر حزقيال يوضح انه الرئيس الذي ستندلع حرب يأجوج ومأجوج في عهده *شرارة الحرب ضد إسرائيل تبدأ من إيران وتحالف كل من سوريا وحماس وحزب الله معها *زلزال عنيف يضرب إسرائيل بين عامي 2011 و2012 يسقط أبراج تل أبيب على رؤوس سكانها *نيزك يضرب أميركا ويدمر أجزاء شاسعة منها علاوة على الفيضانات

    منذ عام ونصف العام بدأ اسم أوباما يثير خلافات توراتية حادة بين الحاخامات اليهود بعد ان تكرر اسم الرئيس الأميركي في أسفار الكتاب المقدس.
    وقد بدأت الضجة عندما أعلن حاخامات معهد ((هارعتسيون)) الديني في القدس المحتلة انهم بحثوا عن اسم أوباما في نصوص الكتاب المقدس وعثروا عليه ثلاث مرات في أسفار مختلفة وفي سياقات ترتبط بإندلاع حرب يأجوج ومأجوج وقيام الساعة وتوقع الحاخامات أن تكون نهاية العالم عام 2012، في حين يبعث الموتى من قبورهم عام 2035.. فتمر إسرائيل بمراحل صعبة جداً إلى أن تصل إلى مرحلة تنتعش فيها وتستعيد أمجادها.
    كل هذه المعلومات وردت ضمن توقعات أدلى بها عدد من الحاخامات اليهود وتم نشرها على مواقع الانترنت.
    ويقول الحاخام مردخاي شاكيد لصحيفة ((يديعوت احرونوت)) انه منذ ترشح أوباما لرئاسة الولايات المتحدة بدأوا في تكثيف البحث عن النبوءات التوراتية التي ذكرت أوباما وباستخدام برامج كمبيوتر متطورة تعتمد على حساب ((الجُمل)) وهو حساب الحروف والأرقام تبين ان الاسم ورد رمزاً في أسفار ((التكوين)) و((حزقيال)) و((آرميا)) في سفر ((حزقيال) وردت كلمة ((رئيس)) ثم وردت حروف اسم ((أوباما)) متفرقة بحيث يفصل بين كل حرف سبعة حروف عبرية مقدسة ويحظى الرقم ((سبعة)) بقداسة بالغة في الكتب السماوية الثلاثة.
    وأوضح الحاخام يوني بارنون ان اسم ((أوباما)) ورد في نبوءات سفر ((حزقيال)) وتحديداً في الاصحاح 38، الآية الثانية.. لكنه ورد ضمن نبوءة توضح انه الرئيس الذي ستندلع حرب ((يأجوج ومأجوج)) في عهده ومن ثم تقوم القيامة على سكان الكرة الأرضية.
    وخلال الفترة القليلة الماضية وضع الحاخامات تصوراً كاملاً ليوم الساعة بالمواعيد والتواريخ يزعمون فيه معرفتهم التقريبية بموعد ظهور المسيح الدجال واندلاع حرب يأجوج ومأجوج وابتعاد رؤساء وملوك عرب عن الحكم ليتولى الإسلاميون مقاليد الأمور تمهيداً للملحمة الكبرى بين اليهود والمسلمين وزلزال عنيف يضرب الكرة الأرضية ثم تقوم الساعة ويبعث الله الموتى عام 2035.
    ويؤمن الحاخامات بأن ساعة المسيح الدجال ستأتي عندما تشير عقاربها الى الثانية عشرة ظهراً حيث سيعلن المسيح اليهودي المنتظر عن نفسه من تل ابيب ويتقدم لقيادة شعب اسرائيل ومن يتبعه من اليهود لغزو العالم والانتقام من جميع اعداء اليهود من المسلمين والمسيحيين على حد سواء.
    وقد عرض الحاخام مردخاي إلياهو الساعة لأول مرة امام كاميرات التلفزيون الاسرائيلي وأوضح انها مصنوعة من الذهب الخالص ولها اطار من الفضة وعندما تسلمها كانت عقاربها تشير الى الثالثة ليلاً اما الآن فإن العقارب تشير الى الثانية عشرة الا خمس عشرة دقيقة، ولن تمر شهور معدودة حتى يظهر المسيح اليهودي المخلص ويحقق لليهود احلامهم وطموحاتهم في السيطرة على العالم.
    وتتطابق ملامح المسيح اليهودي المنتظر مع اوصاف المسيح الدجال.
    وتقول شبكة ((هشيم نت)) الاخبارية المتخصصة في رصد احداث يوم القيامة ان رجال الدين اليهود
    يؤكدون ان حرب يأجوج ومأجوج وظهور المسيح اليهودي المنتظر (الدجال) سيقعان في نهاية عام 2011 وحتى نهايات عام 2012، وتبدأ هذه الاحداث الكبرى بهجوم مباغت تشنه دول عربية واسلامية ضد اسرائيل بعشرات الآلاف من الصواريخ، وستنطلق شرارة هذه الحرب من طهران حيث يعلن الرئيس احمدي نجاد الذي ورد اسمه في سفر حزقيال الحرب الشاملة ضد اسرائيل ويتحالف معه في هذه المعركة كل من سوريا ومنظمتي حماس وحزب الله فتتساقط الصواريخ على اسرائيل من الشمال والجنوب في اللحظة نفسها.
    وينجح تحالف ايران وسوريا وحزب الله وحماس في الحاق أضرار كارثية باسرائيل حيث تتشجع دول عربية اخرى على دخول الحرب واقتناص الفرصة لتدمير اسرائيل، فتدخل السعودية ومصر طرفين في الحرب، التي ستحدث اثناءها تغييرات في هرم الحكم بمصر والسعودية حيث يبتعد رؤساء وملوك عرب عن الحكم في بلادهم وتلغي مصر اتفاقية كامب ديفيد وتفتح باب الجهاد ضد اسرائيل.
    وفي هذه الحرب ستتعرض المدن الاسرائيلية لضربات صاروخية لم تعرف اسرائيل مثلها من قبل.
    وتتحول المدن الاسرائيلية الى جحيم حقيقي خاصة ان سوريا ستتعمد تحميل صواريخها بالرؤوس الكيميائية والبيولوجية، اما حزب الله حسب تفسيرات اجهزة الامن الاسرائيلية، فقد نجح في توفير 80 الف صاروخ يمكن تحميل عدد كبير منها الرؤوس الكيماوية والبيولوجية، ويتسبب هذا الهجوم في شل اسرائيل تماماً، وتمتلىء المستشفيات بالجرحى والمصابين حيث لا مكان لاستيعاب الجرحى ولا قدرة على دفن القتلى في امان من عمليات القصف المستمر.
    حتى ان اسرائيل ستواجه طابوراً خامساً من داخلها يحاول القضاء عليها، حسب تفسير الحاخامات لنبوءات الكتاب المقدس، فمثلاً العرب الفلسطينيون الذين استقروا داخل اسرائيل منذ اعلان قيامها عام 1948.. يستغلون الوضع الكارثي الذي يواجه اسرائيل ويبدأون انتفاضة من داخل اسرائيل ويعلنون ولاءهم للدول العربية والاسلامية ويساهمون في تخريب اسرائيل من الداخل..
    وكل هذا لا يمثل شيئاً مقارنة مع الزلزال العنيف الذي سيضرب اسرائيل فيما بين عامي 2011 و2012 فتسقط ابراج تل ابيب على رؤوس سكانها، كما قال النبـي دانيال، ويقول الحاخام ((افراهام الياهو)) بأن بيوت اليهود العلمانيين سوف تنهار، ولن ينجو من هذا الزلزال الا من سيتبع اوامر الحاخامات ويؤمن بالمسيح اليهودي المنتظر.
    ويشارك المسيح اليهودي في حرب يأجوج ومأجوج التي لن تضع اوزارها قبل عام 2015 ويروح ضحيتها في الجولة الاولى 2.5 مليار شخص وفي الجولة الثانية 2 مليار شخص ويعلن المسيح اليهودي انتصاره وتصبح اسرائيل الدولة العظمى ويأمر الرب الملائكة بإنـزال هيكل سليمان المزعوم من السماء ليوضع في القدس بدلاً من المسجد الاقصى. ويحكم اليهود وملكهم العالم بالحديد والنار حتى عام 2035 حيث يأمر الرب بقيام الساعة وتبدأ عملية البعث (احياء الموتى) وتتوالى أحداث يوم القيامة.
    ويعلق اتباع الحاخام الراحل مردخاي كدوري على الاحداث على دمار الولايات المتحدة الاميركية، ذلك الدمار الذي سيحدث من وجهة نظرهم خلال ثلاثة اعوام 2010 و2013 من خلال نيزك يضرب الولايات المتحدة ويدمر اجزاء شاسعة منها علاوة على الفيضانات التي ستضرب السواحل الاميركية لتغرق اجزاء كبيرة منها أسفل مياه المحيط وبحلول عام 2013 يختفي ثلاثة ارباع الولايات المتحدة ويلقى 200 مليون اميركي مصرعهم ويصبحون طعاماً للأسماك.
    ويتنبأ الحاخامات بأن الفيضانات ستضرب اميركا في 17 آذار/مارس 2011.. ويبدأ الفيضان الاول من بحيرة ميتشيغان ثم تضرب الفيضانات اجزاء شاسعة من اميركا.. فتتلقص مساحة الولايات المتحدة من 9 ملايين كم مربع الى 1.6 مليون كم مربع فوق سطح الماء.
    ويعتبر الحاخام كرداي الذي تنبأ بإعصار تسونامي قبل حدوثه ان اعصار ((كاترينا)) الذي ضرب نيوأورليانـز و((تسونامي)) الذي ضرب سواحل شرق آسيا وتسبب بمصرع حوالى 300 الف شخص يعتبران نموذجاً صغيراً لما سوف يحصل.. اذ سيضرب اميركا سلسلة من الفيضانات ويذهب ضحية كل فيضان مليون شخص.
    وستستغل الصين وكوريا الشمالية الكوارث الطبيعية التي ستلم بأميركا وتنتقمان من واشنطن بتوجيه ضربات بالصواريخ الباليستية الى كبرى المدن الاميركية.. لتبدأ مرحلة خطرة من مراحل حرب يأجوج ومأجوج التي اشارت اليها الكتب السماوية.
    فاطمة فصاعي
    مجلة الشراع

    توقيع imported_admin

  2. #2
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32

    رد: حاخامات اليهود: نهاية العالم بعد عامين والقيامة بعد ربع قرن

    كتاب "إفشال هتلر"

    تأكيدا للمثل العربي القائل " وشهد شاهد من أهله " في هذه الحالة "الشاهد" ليس أي رجل كان... فهو نخبوي بامتياز على الساحة السياسية الإسرائيلية والصهيونية الدولية. اسمه بورغ أبراهام رئيس الكنيست الإسرائيلي لمدة أربع سنوات 1999-2003 وعضو في الكنيست لمدة إحدى عشر سنة 1988-1995 و 1999-2003. ورئيس منظمة الوكالة اليهودية لمدة أربع سنوات 1995-1999. والده يوسف أبراهام من النخبة أيضا حيث كان وزيراً لمدة أربعين عاما ابتداء بحكومة بن غوريون وانتهاء بحكومة بيريز. " وأهله" هم الصهاينة والإسرائيليون ولكنه في السنوات الأخيرة بدأ يبتعد عنهم وأعلن تبرأه منهما أخيراً، في كتاب نشره منذ فترة وجيزة عنوانه " إفشال هتلر" وأعقب نشر الكتاب بلقاء صحفي طويل وجريء مع آري شافيت الصحفي المخضرم في جريدة هآرتس الإسرائيلية. وقد أثار الكتاب ابتداء من عنوانه الاستفزازي والمقابلة الصحفية ضجة إعلامية وسياسية بامتياز في إسرائيل والخارج. ونبدأ بعنوان الكتاب "إفشال هتلر" يقول بورغ أن عنوان الكتاب كان في الأساس " نجح هتلر"ولكن في آخر لحظة قبل نشر الكتاب غيرت عنوانه إلى " إفشال هتلر" والمقصود بالعنوان هو أن إسرائيل التي هي الآن كما يقول "كارثة فاشية" تقترب من أن تصبح ألمانيا النازية. ويتابع القول بأنني" لا أريد أن يحدد هتلر هويتي" أي أن لا نسمح لهتلر أن يجعل منا نازيين كرد فعل للهولوكوست.



    العقد الإسرائيلية

    يتكلم الكاتب عن الحاضر الإسرائيلي ويتنبأ عن مستقبل اليهود في إسرائيل. ويبدأ بانتقاد قاس إن لم أقل هجوم قاس على التجربة الصهيونية والإسرائيلية. يقول بأن " الصهيونية كانت وسيلة لتأسيس الدولة وانتهت". وينتهي بالقول أن" صهيونيتنا الآن تجابه العالم بأكمله وهي كارثة" ثم ينتقل إلى وصف إسرائيل قائلا بأنها " قاسية، امبريالية، معزولة ، سطحية، عسكرية، قاطعة طرق، مجابهة، وحشية، غيتو، صهيوني، ترتكب جرائم حرب / عربي ميت عربي أقل / تفتقد الإلهام الروحي.... كيان بدون روح... وهذا الكيان يفهم القوة فقط ...ولدى إسرائيل قوة كبيرة ولكن فقط قوة ". والسؤال هو لماذا هذا الهوس بالقوة؟ يجاوب الكاتب قائلاً أولا: " لأننا مجتمع خائف وخوفنا سببه موت الستة ملايين يهودي في الهولوكست" وهنا تكمن "عقدة الاضطهاد" لدى اليهود أي أن" العالم كله ضدنا ويكرهنا ويريد القضاء علينا". والسبب الثاني للهوس بالقوة هو " أن إسرائيل محاطة بأعداء يريدون القضاء عليها" وطبعا هذه "عقدة المسادا" التي ترجع إلى الفترة التي احتل فيها الرومان فلسطين حيث قررت فئة يهودية متطرفة المقاومة واللجوء إلى قلعة مسادا في فلسطين وبعد حصار طويل اختارت الانتحار الجماعي بدلا من الاستسلام.

    وينتقل الكاتب في حديثه عن القوة إلى موضوع السلاح النووي الإسرائيلي الذي يشكل أيضا عقده لدى الإسرائيليين وهي "عقدة شمشون" أي فليكن الخراب علي وعلى أعدائي. ويتابع بورغ القول بأن " اليوم الذي تلغي فيه إسرائيل سلاحها النووي سوف يكون أهم يوم في تاريخ إسرائيل. في ذلك اليوم سنتوصل إلى صفقة مميزة مع الطرف الآخر بحيث لا نحتاج للقنبلة النووية. يجب أن يكون هذا طموحنا". يتابع الكاتب قائلا " بأن هذا الخوف الذي أصبح بارانويا أدى إلى سيطرت اليمين على نظامنا السياسي ...مما أدى إلى كارثة فاشية. هنالك أصوات في إسرائيل تقول سندمر ونقتل ونطرد.." والواقع هو أسوأ من ذلك. يتابع الكاتب "عندما كنت رئيس الكنيست تحدثت بعمق مع أعضاء الكنيست من جميع التوجهات... سمعت جماعة السلام يقولون نريد سلاما لأننا نكره العرب ولا نتحمل النظر إليهم ولا نتحملهم... وسمعت جماعة اليمين يستعملون اللغة الكهانية" واللغة الكهانية تشير إلى الحاخام المتطرف ماير كاهانا الذي اغتيل منذ عدة سنوات وكان شعاره "العربي الجيد هو العربي الميت" ويضيف الكاتب قائلا " إنني أشعر بقوة بأن هنالك احتمالا قويا سوف يمنع الكنيست الإسرائيلي في المستقبل إقامة علاقات جنسية مع العرب وسوف يستخدم وسائل إدارية لمنع العرب من استخدام سيدات تنظيف وعمال يهود... قوانين مشابهة لقوانين نورنبورغ... كل هذا سوف يحدث... وانه يحدث الآن."



    الجدار الفاصل

    ثم ينتقل بورغ إلى الجدار الفاصل قائلا " هو جدار ضد البارانويا بمعنى أنني سوف أبني جدارا كبيرا وسوف تنتهي المشكلة لأنني لن أراهم. الجدار يمثل نهاية حدود أوروبا أي أنه هنا تنتهي أوروبا يعني بأنك القاعدة المتقدمة لأوروبا و الجدار يفصلك عن البربر أي أنه مشابه لجدار الصين وهذا شيء محزن" وينهي الحديث عن إسرائيل قائلا " اليوم نحن أموات... لم نسمع الخبر بعد ولكننا أموات. التجربة غير ناجحة."



    وجود إسرائيل ومستقبل اليهود

    ما العمل إذا؟ يقول الكاتب في تاريخ اليهود الوجود الروحي أزلي بينما الوجود السياسي مؤقت وإسرائيل مؤقتة. ويتابع قائلا بأن الشعب اليهود جوال منذ البداية وإسرائيل محطة على الطريق. "وإذا سألنا أصدقائنا في إسرائيل هل هم متأكدون بأن أولادهم سوف يعيشون هنا, كم عدد الذين سوف يقولون نعم؟. لا تصل النسبة إلى 50 بالمئة... النخبة الإسرائيلية تركت هذا المكان وبدون نخبة لا يوجد دولة."

    والجواب على السؤال ما العمل هو " على كل إسرائيلي الحصول على جواز سفر أجنبي إن استطاع لأن فكرة دولة يهودية غير مقبولة... غير ناجحة... تعريفها بأنها دولة يهودية هو مفتاح نهايتها...والأسوأ من ذلك هو دولة يهودية ديمقراطية...إنها نايتروغليسيرين" ( سريعة الانفجار)



    . يقول بورغ "عاش اليهود في ألمانيا ألف سنة مدهشة ورائعة وانتهت فان مستقبلنا ومحطتنا النهائية هي في أميركا حيث خلق اليهود هنالك وضعا من الممكن أن يكون الغوي "Goy" (الغير يهودي) والدي وأمي وابني وشريكي. الغوي هنالك ليس عدائيا بل حاضنا وهذا يعني ظهور تجربة يهودية في الاندماج وليس الفصل وهذا شيء مفقود هنا حيث الغوي كما كان في الغيتو مجابها وعدائيا ". يؤكد الكاتب نهاية إسرائيل الحتمية و يقترح خياراً واحداً فقط! لليهود في إسرائيل وهو الهجرة إلى أميركا. ولكن هذا ليس الخيار الأوحد برأي لأن هنالك خياراً آخراً، فليرحل من يريد الرحيل وليبقى من يريد البقاء. كان هنالك دائما يهود يعيشون في العالم العربي كأقلية دينية آمنة وسالمة في حارات عرفت بحارات اليهود في الكثير من المدن العربية كحارة اليهود في دمشق وحلب وبغداد وغيرها من المدن ولتصبح إسرائيل حارة اليهود في العالم العربي يسكنها اليهود الذين رفضوا الهجرة وفضلوا البقاء بيننا كما فعل أسلافهم في الماضي.



    هذا قسم مما قاله بورغ وهو ربما أكثر مما سمح العرب لأنفسهم قوله عن الصهيونية وإسرائيل وأكثر مما سمح للعالم الغربي والولايات المتحدة بشكل خاص قوله خوفا من تهمة اللاسامية والعداء لإسرائيل. لقد نشرت في الماضي كتب في أميركا تنتقد الصهيونية وإسرائيل ولكن تلك الكتب ولدت ميتة أي أنها نشرت ولكنها لم توزع أو تباع في المكتبات المشهورة ولم تناقش في وسائل الإعلام بشكل حر وفعال واختفت من الساحة بسرعة لأنه لم يكن هنالك في الماضي نقاش حر على الساحة الثقافية والسياسية والإعلامية الأميركية وحتى الأوروبية حول موضوع الصهيونية وإسرائيل. كان هذا أحد المواضيع " التابو" الممنوع نقاشها بحرية خوفا من تهمة اللاسامية والعداء لإسرائيل. ولكن خلال الأشهر الماضية نشرت عدد من الأبحاث والكتب التي بدأت تحدث شرخا في الجدار الذي أقيم حول الصهونية وإسرائيل لمنع أي تسلل فكري عدائي أو حتى نقاش حر دون الخوف من إلصاق التهم التقليدية والمعروفة باللاسامية والعداء لإسرائيل. ومن هذه المنشورات كتاب " فلسطين: سلام وليس أبرتايد" للرئيس الأميركي السابق جيمي كارتر ذو المصداقية الكبيرة ثم كتاب " التغلب على الصهيونية" للمفكر الأميركي جويل كوفل وكتاب "اللوبي الإسرائيلي والسياسة الأميركية الخارجية" للبروفسورين والت و ميرشهايمر. هذه المنشورات وغيرها توجه انتقادات لاذعة للصهيونية والتمييز العنصري في إسرائيل ومستقبلها الغير واعد وتتكلم عن النفوذ الصهيوني في أميركا. وبعكس ما كان يحدث لمثل هذه الكتب في الماضي فان هذه الكتب الجديدة النشر توزع وتباع وتناقش في المجتمع الأميركي بحرية أكثر من أي وقت مضى.

    ما فعله بورغ هو إعطاء الشرعية للحديث عن عدم شرعية إسرائيل وإعطاء العرب وغيرهم سلاحا يستخدموه في الحوارات والنقاشات والجدل مع الإسرائيليين وأصدقائهم وفتح الكاتب الباب واسعا على الصهيونية وإسرائيل وأصدقائها دون خوف.



    سيريانيوز


    * دكتوراه في العلاقات الدولية من الجامعة الأمريكية في واشنطن وخبير في العلاقات الدولية والأمريكية.
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  3. #3
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,607
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر

    رد: حاخامات اليهود: نهاية العالم بعد عامين والقيامة بعد ربع قرن

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة admin

    وابتعاد رؤساء وملوك عرب عن الحكم ليتولى الإسلاميون مقاليد الأمور تمهيداً للملحمة الكبرى بين اليهود والمسلمين
    هل الوقت الحالي يشهد بداية الأحداث التي تكلم عنها علماء اليهود؟
    توقيع عبد العليم

  4. #4
    مشرف عام
    رقم العضوية : 36
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,349
    التقييم: 125
    الجنـس : ذكر

    رد: حاخامات اليهود: نهاية العالم بعد عامين والقيامة بعد ربع قرن

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد العليم
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة admin

    وابتعاد رؤساء وملوك عرب عن الحكم ليتولى الإسلاميون مقاليد الأمور تمهيداً للملحمة الكبرى بين اليهود والمسلمين
    هل الوقت الحالي يشهد بداية الأحداث التي تكلم عنها علماء اليهود؟
    بسم الله الرحمن الرحيم
    تساؤل في محله اخ عبد العليم ونحن نشهد غليان للشعوب العربية المضطهدة من قبل الحكام وربما مانشهده هو تطبيق ما قال عنه الامام علي عليه السلا م ::حتّى إذا أطلقت العربُ أعنّتَها ورجعت إليها عوازم أحلامِها والله اعلم


    توقيع عبد الرحمن العجمي

  5. #5
    المشرفين
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,578
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر

    رد: حاخامات اليهود: نهاية العالم بعد عامين والقيامة بعد ربع قرن

    لن تكون لنا عوازم احلام حقيقية الا بظهوره ان شاء الله والله غالب على امره ولو كره الكافرون
    توقيع المقدسي

  6. #6
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,607
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر

    رد: حاخامات اليهود: نهاية العالم بعد عامين والقيامة بعد ربع قرن

    الفكرة ان هناك احداث متسارعة في هذا الوقت وقد تتسارع اكثر...ويشير اليهود الى بعضها تحديدا قبل وقوعها ويبدو انهم يعلمون بعض من علامات ما قبل انتهاءهم... وهناك حدث اخر قد حددوا له تاريخا قريبا في 17-3-2011 وهو حدوث فيضانات شديدة في الولايات المتحدة ???

    الله اعلم ويسير الأحداث بمشيئته..
    توقيع عبد العليم

  7. #7
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,477
    التقييم: 195

    رد: حاخامات اليهود: نهاية العالم بعد عامين والقيامة بعد ربع قرن

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد العليم
    الفكرة ان هناك احداث متسارعة في هذا الوقت وقد تتسارع اكثر...ويشير اليهود الى بعضها تحديدا قبل وقوعها ويبدو انهم يعلمون بعض من علامات ما قبل انتهاءهم... وهناك حدث اخر قد حددوا له تاريخا قريبا في 17-3-2011 وهو حدوث فيضانات شديدة في الولايات المتحدة ???

    الله اعلم ويسير الأحداث بمشيئته..
    بارك الله بك ياعبد العليم
    بعض الناس يعتقدأن بعض هذه الأحداث تحدث تلقائيًًا وأظن يمكن أن تكون مدبّرة والله أعلم .
    توقيع إبن سينا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-09-2014, 12:25 PM
  2. "الخطوط العراقية" تصل إلى الكويت لأول مرة منذ ربع قرن
    بواسطة thamer في المنتدى مرايا الاحداث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-27-2013, 08:52 PM
  3. جزائري سيفتتح مسجداً للشواذ بعد 10 أيام في باريس بعد أن عاد من الحج
    بواسطة عبد العليم في المنتدى مواضيع و مناقشة عمومية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-22-2012, 02:11 PM
  4. سؤال هل بعد هذه الآية حجة ؟؟؟؟؟؟ ارجوا الرد بعد التفكير
    بواسطة عبد الصمد في المنتدى تكريس العبادة لله وحده
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 08-11-2012, 07:58 AM
  5. اليهود في العالم العربي والاسلامي وقي العالم / المعاملة
    بواسطة المقدسي في المنتدى الأديان المقارنة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-23-2010, 02:44 PM
| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته