facebook twetter twetter twetter
علمى طفلكِ مهارات حل المشاكل - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 2 من 2

المشاهدات : 2012 الردود: 1 الموضوع: علمى طفلكِ مهارات حل المشاكل

  1. #1
    ضيف فعال
    رقم العضوية : 634
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    المشاركات : 229
    التقييم: 208

    علمى طفلكِ مهارات حل المشاكل


    يحتاج الطفل لأن يتعلم كيفية حل المشاكل بمفرده، مع الوضع فى الاعتبار أن حل المشاكل مهارة من أهم المهارات التى يجب أن يعلمها الأهل لأبنائهم. ويمكن للأم أن تبدأ مع طفلها فى السنوات التى تسبق دخول المدرسة تعليمه كيف يحل المشاكل وكيف يتخذ القرارات بمفرده. ولكن فى الكثير من الأحيان قد لا تدرك الأم كيفية حل المشاكل بالضبط، مع الوضع فى الاعتبار أن هذا الأمر بالنسبة لها قد يكون أوتوماتيكيا. وسيكون أمرا إيجابيا أن يتعلم الطفل تقنية معينة لكيفية حل المشاكل ويجب على الأم أن تدرك أن الطفل منذ صغره يتعلم حل المشاكل وخاصة من خلال تعامله مع أطفال آخرين وهو الأمر الذى يساعد الطفل على اتخاذ بعض القرارات مما ينمى مهارة حل المشاكل عند الطفل.

    إن الطفل يواجه العديد من المشاكل بصفة يومية بدءا من المشاكل الدراسية والتوتر الذى قد يحدث بين الأصدقاء أو المشاكل المتعلقة بممارسة الرياضة. ويجب على الأم أن تعلم أن الطفل إذا تعلم مهارة حل المشاكل فإنه يكتسب المزيد من الثقة بالنفس مما يجعله قادرا على اتخاذ القرارات بمفرده. عندما يكون الطفل مفتقدا لمهارة حل المشاكل فإنه سيتفادى محاولة حل المشكلة بأى طريقة، وعلى سبيل المثال فإن الطفل إذا كان يتعرض للمضايقة من قبل أصدقائه فإنه إذا كان مفتقدا لمهارة حل المشاكل فإنه قد يتفادى التعامل مع الموقف تماما، بل إن الطفل قد يبدأ فى الشعور بأنه يكره المدرسة وقد يشكو من بعض الأعراض الصحية مثل الصداع وألم المعدة.
    وقد يصبح الطفل متسرعا فى اتخاذ القرارات إذا لم يتعلم مهارات حل المشاكل، فهناك طفل على سبيل المثال قد يخطف صديقه لعبته منه، مع الوضع فى الاعتبار أنه إذا كان لا يعرف طريقة للتعامل فقد يلجأ لضرب صديقه مباشرة لكى يستعيد لعبته. تحدثى مع طفلكِ حول أهمية وكيفية تقييم المشكلة، مع الوضع فى الاعتبار أن تلك الخطوة أحيانا قد تحدث فارقا كبيرا، فمثلا قد يكون طفلكِ يتعرض للمضايقة من قبل زملاء المدرسة ولذلك فإنه إذا تحدث عن الأمر فسيشعر بنوع من الراحة النفسية. وبمجرد أن يحدد الطفل المشكلة التى يواجهها فعليه أن يفكر فى عدد من الحلول المحتملة قبل اتخاذ أى قرار، مع الوضع فى الاعتبار أن الطفل يجب أن يكون لديه على الأقل أربعة حلول مع مناقشة إيجابيات وسلبيات كل حل منها. يجب على الطفل أيضا أن يكون مدركا لعواقب أفعاله وقراراته .
    وبمجرد أن يتعرف الطفل على مجموعة من الحلول مع تحديد عواقب كل منها فإنه سيتمكن من اتخاذ القرار الأمثل. ويجب على الطفل أن يعلم أنه إذا جرب طريقة معينة فى حل المشكلة وفشل فإنه سيتمكن من التفكير فى طريقة أخرى تمكنه من حل المشكلة بطريقة نهائية. إذا ظهرت لطفلكِ أى مشكلة فى حياته فىيجب أن تسارعى لحلها بنفسكِ، فعلى سبيل المثال إذا كان طفلكِ يتشاجر مع شقيقه بسبب لعبة فيجب أن تمنحيهما فرصة لحل المشكلة بنفسهما وإذا لم يتمكنا من فعل هذا الأمر فيمكنكِ آنذاك أن تقومى بالتدخل للمساعدة. إذا كان طفلكِ يعانى من صعوبة مادة معينة فى المدرسة فلا يجب أن تسارعى بسحب كل امتيازاته منه فى تلك الحالة بل من الأفضل أن تقومى بمناقشة الحلول معه لأنه قد يكون يمتلك عددا من الأفكار الجيدة.
    إن تحمل الطفل لعواقب قراراته أمر سيعلمه مهارة حل المشاكل مع الوضع فى الاعتبار ان الأم يجب أن تفكر دائما فى عنصرى سلامة وأمان الطفل. إذا أنفق طفلك مثلا كل نقوده على غرض معين وجاء ليطلب المزيد بعد ذلك فيجب عليه آنذاك أن يتحمل عواقب إنفاقه للمال.
    توقيع بصائر

  2. #2
    ضيف نشيط
    رقم العضوية : 647
    تاريخ التسجيل : Oct 2012
    المشاركات : 38
    التقييم: 10
    الجنـس : أنثى
    بارك الله فيكِ موضوع مهم وجميل.
    توقيع آيات

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته