facebook twetter twetter twetter
شرح آية ( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ ) - صفحة 2 - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 19 إلى 36 من 44

المشاهدات : 13330 الردود: 43 الموضوع: شرح آية ( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ )

الموضوع مغلق
  1. #19
    ضيف نشيط
    رقم العضوية : 1719
    تاريخ التسجيل : Oct 2013
    المشاركات : 45
    التقييم: 10
    أخي الكريم أبو عبد الله من بعد السلام لك ولكل الإخوة الكرام إليك الردود على تعلقاتك السابقة . # ـ إذا كان إختبارالله لأحد أنواع مخلوقاته وسيدها وهو هذا الإنسان العظيم في قضيتين إثنتين وهما ( الإيمان بالله والطاعة له ) في أن يؤمن به أو لايؤمن , وفي أن يفعل أو لايفعل . ـ وكان إختبار الله لإبليس ليس من جنس مااختبر فيه آدم في قضية الإيمان , لأن إبليس إنما هو مؤمن بالله عن محاورة معه في محاورته الشهيرة التي سطرها الله في القرآن الكريم , ولكن كان اختباره في قضية ( الطاعة ) في أن يطيع الله بسجود الطاعة لاسجود التعبد لآدم . ـ فإن إختبارالله للملائكة أيضا ليس من جنس مااختبربه الإنسان ولا إبليس فهم يؤمنون بالله ويطيعونه , ولكن في أي قضية سيكون إختبارهم إنها قضية ( علم الغيب ) في أن يدركوا الغيب أو لايدركوه , في أن يستشرفوا الغيب أو لا يستشرفوه , في أن يعلموا الغيب أو لايعلموه . ـ ( الإيمان ) بالله هي مادة مشتركة الإيمان فيها بين الملائكة وإبليس . ـ ( والطاعة ) لله هي مادة مشتركة في الإختبار بين الإنسان وإبليس . ـ إلا أن الإنسان قد اختبر في مادتين إثنتين مادة مشتركة بين الملائكة وإبليس وهي ( الإيمان ) ومادة مشتركة بين الأنسان وإبليس وهي ( الطاعة ) ـ إلا أن إختبار الله للملائكة في مادة مشتركة في عدم العلم بها بين كل من الإنسان والملائكة وإبليس , وهي ( علم الغيب ) . .أولا ـكيف عرفت الملائكة ان اولاد ادم ( البشر ) يسفكون هذا الدم ؟ لم تعرف وتعلم الملائكة معرفة علمية بدرجة ( حق اليقين ) في عملية إختبارهم في علم الغيب , ولكن لم تنجح في إمتحانها في مادة علم الغيب بعد تسرعت وأعطت معلومات عن علم الغيببأن أبناء آدم سيسفكون الدماء ولوكان الأمرعلماً حق اليقين لكانت صيغة سؤالهم لربهم بصيغة المتأكد ( كيف تجعل فيها من يفسد ويسفك الدماء ) لا بصيغة المستفهم أو المستعلم ( أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ) ويبقى الله أعلم . ثانياً ـ كيف عرفت الملائكة ان هناك شيء اسمه دم ؟ الجواب : إن الملائكة قد تكون استنتجت هذا الأمر استنتاجاً مبني على إعتبارات لانعلمها , ولكن استنتاجاً غير يقينياً بل ظنياً , ولو كان يقينياً علمياً بدرجة ( عين اليقين ) لأجابت على اسمه عندما عرضت عليهم الأسماء كلها والدم من ضمنها الدم فلم تجب وقالت سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا وبذكر كلمة سبحانك فهذه لا تذكر إلا عند أمر عظيم فنكرت علمها باسم الدم . ويبقى الله أعلم . ثالثاً ـ مهلا عزيزي عماد اسالك بالله هل من الممكن ان نطلق كلمة ( من ) على الغير عاقل ؟ هل من الممكن ان تكون الاية) تتكلم عن الحيوانات الغير عاقلة وتخاطبها ب ( من ) ؟ طبعاً لايمكن أن نطلق كلمة ( من ) على غير العاقل ولكن إذا كان المخاطب هو العاقل ويحمل معه غير العاقل فإن ( من ) من الممكن أن ينضوي تحت لواء شملها غير العاقل عندما يكون العاقل هو الأصل .
    عندما أمر الله تعالى نوح عليه السلام ان يحمل على السفينة من كل زوجين اثنين وأهله ومن آمن معه من المؤمنين فحمل معه من الإنس المؤمنين(حَتَّىظ° إِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ غڑ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ ) . الآية ( 90 ) ذاريات . ومن غيرالأنس من كل الحيوانات زوجين إثنين (وَمِنْ كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ) . الآية (40 ) هود . وعندما أمره الله تعالى أن يهبط من السفينة إلى الأرض هو ومن معه ( قيلَ يَا نُوحُ اهْبِطْ بِسَلاَمٍ مِّنَّا وَبَركَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِّمَّن مَّعَكَ ) , فعندما أمره هو ومن معه من المؤمنين من الأنسان وغيرهم من الحيوانات ومن كل زوجين اثنين إلا أن ( من ) من الممكن أن ينضوي تحت لواء شملها أن تشمل من غير الإنس عندما يكون الإنس هم الأصل في الأمر وغيرهم من غير الإنس تابعون لهم ولكن لاتصح أن تستعمل ( من ) لغير العاقل . فعندما أدعو رجل من الناس ومعه مئة من الرجال وكل رجل يحمل قطاُ أو عصفوراً أو حمامة إلى بيتي أقول له أدخل أنت ومن معك ف ( من ) تشمل الحيوانات مع الإنسان , ولكن عندما يكون الرجل بمفرده ومعه حيوانات عديدة وأدعوه أن يدخل مزرعتي أقول له أدخل أنت بما معك إل مزرعتي .
    توقيع عماد الدين سقاطي

  2. #20
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    سلامي لك أخ عماد
    سؤال لو سمحت [ قيلَ يَا نُوحُ اهْبِطْ بِسَلاَمٍ مِّنَّا وَبَركَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِّمَّن مَّعَكَ ]
    هذه البركات على من من كاب السفينة غير نوح هل هي للحيوانات التي مع نوح مثلاً دون الناس الذين هم معه
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  3. #21
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,607
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    مهلا ياصديقي عماد الدين ، فأنت أتيت بمعنى غير صحيح للآيتين .. ولقد بينت لك أن معنى الآية الاولى " يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى .. " لايمكن ان يكون معنى شمولي كالذي ذكرت . وسأعيد الدليل عليك ببساطة أكثر.

    1)هل المسيح من البشر ؟
    2)هل المسيح من نسل آدم ؟
    3)هل المسيح مخاطب بهذه الأية : "يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى ... " ؟

    الجواب على السؤال الأول هو نعم والثاني لا . ولاأظنك تختلف معنا في ذلك .
    يبقى الجواب على السؤال الثالث، اذا كان جوابك نعم ، فهذا يعني بالضرورة أن الذكر والأنثى ليس موحد لكل البشر المخاطبين بهذه الآية . أي كما نقول يا أيها الناس انتم مخلوقين من طين ولكن ذلك لايعني انها نفس الطين .
    أما اذا كان جوابك هو لا ، فذلك يعني أن هناك بشر ليسوا من "الناس" المخاطبين في هذه الآية.

    وفي الحالتين نجد أن الآية لاتنفي تكرار حالة خلق آدم حيث أنها حصلت لبشر آخرين مثل المسيح (رغم اختلاف الطريقة حيث أن آدم خلق من تراب مباشر، بينما المسيح خلق من غير أب ولكن جسده كما هو جسدنا يبقى من طين وتراب الأرض) .
    قال تعالى : "إِنَّ مَثَلَ عِيسَىظ° عِندَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ غ– خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ "
    توقيع عبد العليم

  4. #22
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,607
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    ( قيلَ يَا نُوحُ اهْبِطْ بِسَلاَمٍ مِّنَّا وَبَركَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِّمَّن مَّعَكَ ) , فعندما أمره هو ومن معه من المؤمنين من الأنسان وغيرهم من الحيوانات ومن كل زوجين اثنين إلا أن ( من ) من الممكن أن ينضوي تحت لواء شملها أن تشمل من غير الإنس عندما يكون الإنس هم الأصل في الأمر وغيرهم من غير الإنس تابعون لهم ولكن لاتصح أن تستعمل ( من ) لغير العاقل .فعندما أدعو رجل من الناس ومعه مئة من الرجال وكل رجل يحمل قطاُ أو عصفوراً أو حمامة إلى بيتي أقول له أدخل أنت ومن معك ف ( من ) تشمل الحيوانات مع الإنسان , ولكن عندما يكون الرجل بمفرده ومعه حيوانات عديدة وأدعوه أن يدخل مزرعتي أقول له أدخل أنت بما معك إل مزرعتي .
    اذا اردنا الصراحة قليلا يأ أخ عماد الدين ، فتفسيرك لهذه الآية قد يكون تفسيراً تعسفياً ليدعم وجهة النظر التي تتبناها.
    فعندما ادعو رجل مع ناس ودواب لدخول أرضي وأقول له " أدخل أنت ومن معك " فالمفهوم والواضح انه يدخل هو والبشر الذين معه، أما اذا قلت له "ادخل وما معك من ناس ودواب " فسيفهم انه يدخل بما معه. ولاحظ كذلك أن هذه العبارة لا تستقيم لغوياً "ادخل انت ومن معك من ناس ودواب" ن فخليط العاقل وغير العاقل يقال عنه "ما" وليس "من" .

    قال تعالى : "وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مِن دَابَّةٍ وَالْمَلَائِكَةُ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ ".

    ومما يزيد المعنى وضوحاً، قراءة الآية كاملة : "
    قِيلَ يَا نُوحُ اهْبِطْ بِسَلَامٍ مِّنَّا وَبَرَكَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِّمَّن مَّعَكَ وَأُمَمٌ سَنُمَتِّعُهُمْ ثُمَّ يَمَسُّهُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ "
    فهل امم الحيوانات سيمتعها الله ثم يمسها منه عذاب أليم؟؟
    لا فهذه الأمم هي من البشر ، وانما سماها الله أمم لانهم من اجناس لا يعودون الى نفس الأب آدم.
    توقيع عبد العليم

  5. #23
    ضيف نشيط
    رقم العضوية : 1719
    تاريخ التسجيل : Oct 2013
    المشاركات : 45
    التقييم: 10
    أخي الكريم عبد القهار ولك مني كل السلام والتحية
    أخي عبد القهار أحييك على هذا السؤال فلقد قال الله تعالى في هذه الآية :
    (وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَىظ° أَنْفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ غ– قَالُوا بَلَىظ° غ› شَهِدْنَا غ› أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَظ°ذَا غَافِلِينَ( . ( 172 ) اعراف
    فكل الأمم التي لم تخرج بعد إلى عالم الوجود إنما هي موحودة في أصلاب الذين هم أحياء فلا يخرجهم الله إلى الوجود إلا من خلال عملية التزاوج فتنتقل الأمم من أصلاب فالأصلاب إلى التي تليها .
    فالبركات التي تحل على الذين هم مع نوح أحياء من الذين آمنوا معه ومن هم في أصلابهم الذين لم يخرجوا إلى عالم الوجود بعد والذين سيخرجون تباعاً ....... ولك من كامل تحياتي ومحبتي ...
    .
    توقيع عماد الدين سقاطي

  6. #24
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,607
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    وان القائلين بكون آدم وحواء هما البشريان الوحيدان الذين خلقها الله ولانسل الا منهما ، يقعون في مشكلة عظيمة وفعل منكر ينسبونه الى الله تعالى (حاشاه ) .
    وهو الأمر بالفاحشة والمنكر ، واي شيء أكبر فاحشة من ان يناكح الأخ أخته ، أو الأبن أمه وغيره من زنى المحارم الذي ينكره من يملك أدنى درجات الأيمان.

    فكيف يأمر الله بأرتكاب هكذا فاحشة !!!!

    قال تعالى : "قُلْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ "
    فهل تعتقد يا أخ عماد الدين أن الله قد أمر بفاحشة في يوم من الأيام!
    أم أن نكاح الأخت ليس من كبريات الفواحش !
    توقيع عبد العليم

  7. #25
    مشرف منتدى مقارنة الأديان
    رقم العضوية : 40
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,268
    التقييم: 342
    الجنـس : ذكر
    اشكرك شكرا جزيلا عزيزي عماد
    فبعد فما اوردته من افتراضات لايوجد ولا دليل على ما تقوله فأنت تقول ان اصل الاجناس كلهم من ادم وما هو دليلك ؟ دليلك ان الله على كل شيء قدير . هل من المنطقي ان اقول لك اني كنت طيرا ثم اصبحت ثلاجة فتحولت الان الى بشر وعندما تسألني عن الدليل اقول لك دليلي هو ( ان الله على كل شيء قدير) !! انت طلبت ان يكون الحوار علميا لكنك لم تقترب من العلم اطلاقا .
    وكررت كثيرا ( اليس الله قادرا ان يقعل كذا , الم يكن الله قادرا ان يخلق كذا .. الم يكن الله قادرا ان يذكر كذا .. ) عزيزي عماد الله سبحانه وتعالى قادر على كل شي لكن مع ذلك فهو لا يخلق شيئا عبثا او غير منتضم وكذلك جعل كل شيء يسري وفق قانونه الخاص .

    اما قوله تعالى ( يا ايها الناس انا خلقناكم من ذكر وانثى ) الامر ببساطة الان موجه لكل الناس اي عندما يكون الخطاب مع الجنس الاصفر فأن الله خلقهم من ذكر وانثى وعندما يكون لبني ادم فأن الله خلقهم من ذكر وانثى وكذلك ....
    اما سؤالك الذي سألته وهو
    ولكن إذا كان هناك قبل آدم من الإنس قد فسدوا في الأرض وسفكوا الدماء فلماذا يكرر الله تعالى هذا النوع من الإنس
    في الحقيقة هذا نفس السؤال التي حاولت الملائكة طرحه والجواب موجود ايضا في تفسير الاية الكريمة لكني اعتقد انك لم تقرأ التفسير جيدا .

    وانا الان اطالبك بأثبات ما تقوله علميا ومنطقيا وبعيدا عن ( نظرية دارون الالحادية ) هل من الممكن ان يتزوج رجل صيني ابا عن جد بامرأة صينية ابا عن جد ايضا فيلدان طفلا ( زنجيا ) وانا لا اقصد زنجي اسود اللون كما تظن انا اقصد زنجي الخلقة ويكون اسود اللون شفتيه كبيرتان ومتقدمتان الى الامام شعره مجعد جدا وجمجمته كبيرة وخشمه مفرطح كما في الصورة
    الاســـم:	imgres.jpg
المشاهدات: 51
الحجـــم:	9.1 كيلوبايت

    انت تقول ان الملائكة لم تعرف حق اليقين ان اولاد ادم يسفكون الدماء وانا سأتفق معك جدلا لنفترض انها علمت وافترضت مجرد افتراض من اين لها هذه الفكرة اصلا ؟؟؟؟؟
    وتقول ايضا
    إن الملائكة قد تكون استنتجت هذا الأمر استنتاجاً مبني على إعتبارات لانعلمها , ولكن استنتاجاً غير يقينياً بل ظنياً , ولو كان يقينياً علمياً بدرجة ( عين اليقين ) لأجابت على اسمه عندما عرضت عليهم الأسماء كلها والدم من ضمنها الدم فلم تجب وقالت سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا وبذكر كلمة سبحانك فهذه لا تذكر إلا عند أمر عظيم فنكرت علمها باسم الدم
    لا اعرف كيف استنتجت انت ان الملائكة " قد " تكون استنتجت !! عذرا هذا ليس جواب وانما تبرير لتأويل غير منطقي .
    وايضا ادخلت نفسك في اشكال اخر وهو تعليم ادم الاسماء وعرضهم على الملائكة فهل يا ترى انك تعتقد ان الله علم ادم اسماء كل شيء وثم عرض الاسماء على الملائكة ؟؟؟ حتى يكون الدم من ضمن هذه الاشياء ؟

    عزيزي وصديقي عماد ليس هناك داعي لتصعيب الامور وتحميل النصوص ما لم تحتمل الله سبحانه وتعالى قال ( قيلَ يَا نُوحُ اهْبِطْ بِسَلاَمٍ مِّنَّا وَبَركَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِّمَّن مَّعَكَ ) الامر واضح جدا الله يخاطب 1_ العاقل ب ( من ) 2_ سلام عليهم 3_ بركات عليهم . لانهم من البشر لا من الحيوانات .

    والسلام عليكم
    توقيع ابو عبد الله العراقي

  8. #26
    ضيف نشيط
    رقم العضوية : 1719
    تاريخ التسجيل : Oct 2013
    المشاركات : 45
    التقييم: 10
    أخي عبد العليم بعد السلام والتحية ولكنني أذكرك بالآية الثانية أيضاُ :
    َلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ غ– وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ غ— وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ غڑ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ
    لا يا أخي عبد العليم ليست الأمم التي مع نوح من الحيوانات التي سيمتعها ثم يمسها منه بعذاب ولكن الامم التي هي في أصلاب الذين هم من الذين آمنوا مع نوح ولم يخرجهم الله إلى الوجود بعد في ذلك الحين ...... لك كامل تحياتي ومحبتي
    توقيع عماد الدين سقاطي

  9. #27
    ضيف نشيط
    رقم العضوية : 1719
    تاريخ التسجيل : Oct 2013
    المشاركات : 45
    التقييم: 10
    أخي أبو عبد الله بعد السلام والتحية الآية ( َلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ غ– وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ غ— وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ غڑ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ ) هل هذه ( من ) في هذه الآية شملت غير العاقل أم أنها لم تشملهم ولك مني كامل محبتي وتحياتي
    توقيع عماد الدين سقاطي

  10. #28
    مشرف منتدى مقارنة الأديان
    رقم العضوية : 40
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,268
    التقييم: 342
    الجنـس : ذكر
    عزيزي عماد سأرد على اسالتك بعد ان ترد على ما اوردته لك حتى نكون منصفين . ودي وتقديري لك
    توقيع ابو عبد الله العراقي

  11. #29
    ضيف نشيط
    رقم العضوية : 1719
    تاريخ التسجيل : Oct 2013
    المشاركات : 45
    التقييم: 10
    الأخ عبد القهاربعد السلام والتحية لك ولكل الإخوة الكرام الأفاضل : من خلال الآيين القطعيتين للدلالة التي لاتحتملان الإجتهاد ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىظ° وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا غڑ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ غڑ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ . ) ( (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً ) . ففيهما النداء الواضح وضوح الشمس في نهارها , ياأيها الناس فهو موجه إلى كل الأجناس الأربعة وهذا ما أكده الشيخ الحلي رحمه الله تعالى ورفع من قدره , وأجاب عليه الأخ الكريم أبو عبدالله العراقي حفظه الله تعالى وإياك , عندما طلبت منه لمن هذا الخطاب موجه وهل هو موجه للأجناس الأربعة فأكده , وحسب القاعدة الفقهية عند كل مذاهب المسلمين لا إجتهاد في نص , فكيف لي أن أفهم غير هذا المفهوم من نص قطعي الدلالة يرعاك الله . # ـأما التفصيل عن كيف أصبحت أجناس أولاد ادم على سبيل الفرض أنهم جميعهم من آدم بهذه الأشكال والألوان , فقد أكدها الله بنص قطعي آخر((وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ غڑ إِنَّ فِي ذَظ°لِكَ لَآيَاتٍ لِلْعَالِمِين)فأكد الله بعد أن خلق آدم وخلق منه زوجه حواء وبث منهما رجالا كثيرا ونساءً إنما هي آية من آياته أن خلق من الذكر والانثى أجناسا متعددة , وعاد الله في آخرهذا النص القطعي وقال إِنَّ فِي ذَظ°لِكَ لَآيَاتٍ لِلْعَالِمِين , واستخدم ( إن ) فإن لم الآية والمعجزة أن خلق من هذين الذكر والأنثى الأجناس فأين تكون الآية والمعجزة التي تحدثت عنها هذه الآية . # ـ أما عن سؤالك الثاني أخي عبد القهار لم أدري ماعلاقة زواج المحارم بقضية تعدد الأجناسأم أن لديكم تصوراً أن جنساً يطيع الله وجنس يعصي الله فتلك قضية أخر أرجو توضيح سؤالك من فضلك برعاك الله . # ـ أما عن هذا السؤال فقد أكد الله تعالى في الآيتين (إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَىظ° آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ .) (ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِنْ بَعْضٍ غ— وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ .) أن الله اصطفى الانبياء ذرية بعضها من بعض ومطهرين بكلمة اصطفى عن كل رذيلة ..... لك ولكل الإخوة الكرام كامل محبتي وتقديري .
    توقيع عماد الدين سقاطي

  12. #30
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,607
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    [عماد الدين سقاطي;14950]أخي عبد العليم بعد السلام والتحية ولكنني أذكرك بالآية الثانية أيضاُ :
    َلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ غ– وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ غ— وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ غڑ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ
    لا يا أخي عبد العليم ليست الأمم التي مع نوح من الحيوانات التي سيمتعها ثم يمسها منه بعذاب ولكن الامم التي هي في أصلاب الذين هم من الذين آمنوا مع نوح ولم يخرجهم الله إلى الوجود بعد في ذلك الحين ...... لك كامل تحياتي ومحبتي [/quote]
    لاحظ الاية الكريمة يااخ عماد الدين ...فهي واضحة في مخاطبة العاقل ب "من" في الشطر الاول وتفريقهم عن الامور غير العاقلة والتي جاءت تباعا.
    توقيع عبد العليم

  13. #31
    ضيف نشيط
    رقم العضوية : 1719
    تاريخ التسجيل : Oct 2013
    المشاركات : 45
    التقييم: 10
    أخي الكريم الفاضل عبد العليم يرعاك الله ويهديك إلى الحق قبل أن يهديني , أنا لا أرى في الآية إلا ما هو أشد وضوحاً من أن ( من ) في هذه الآية آخر ماانضوى تحت لواء شملها هو ( الجنس العاقل ,وكثير من الناس ) لك ولكل الإخوة الأعزاء الأفاضل الدعاء لهم بالهداية إلى الحق الذي من المفترض أن نسعى إليه قبل أن يهديني , ويضلكم عن طريق الضلال قبل أن يضلني , ويجعلني وإياكم ممن يجيدون القراءة ويجيدون فهم ما يقرؤون , وممن يجيدون الكتابة ويجيدون فن التعبير عن ما يكتبون , إنه ولي ذلك والقادر عليه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ودمتم بألف خير من الله .....
    توقيع عماد الدين سقاطي

  14. #32
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,607
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    هل انت تبتغي الجدل يا أخ عماد الدين أم انك تبتغي الحق ؟؟؟

    في قوله تعالى : "لَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ"

    يسجد لله :
    1) من في السموات ومن في الأرض (طوعاً واختياراً من كائنات عاقلة مؤمنة وتشمل كذلك الملائكة والجن )
    3)والشمس.
    4)والقمر.
    5)والنجوم.
    6) والجبال.
    7)والشجر.
    8)والدواب.
    9)وكثير من الناس (من المنقادين من البشر).

    والأية
    لا تقول "لله يسجد من في السموات والأرض من شمس وقمر و...."

    وهذه الآية جاءت بها اضافات ، لأن "من في السموات والأرض" ليست عامة شاملة ، بينما قوله تعالى : "لله يسجد ما في السموات والأرض" فهي شاملة لجميع الخلائق العاقلة وغير العاقلة .

    ونظيرها قوله تعالى في مطلع ثلاث سور : "
    سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ "
    ومن يظن أن هذه الآية تخاطب المخلوقات غير العاقلة فقط، فذلك ليس الا جدل لاقيمة له.
    توقيع عبد العليم

  15. #33
    ضيف نشيط
    رقم العضوية : 1719
    تاريخ التسجيل : Oct 2013
    المشاركات : 45
    التقييم: 10
    أخي الكريم عبد العليم : بعد السلام والتحية لك ولكل الإخوة الكرام من أعضاء المنتدى فإني أعوذ بالله أن أكون من الذين يبتغون الجدال هدفاً لا بل أعتمده وسيلة , لأن الله تعالى أمرنا أن ندعو إلى سبيله بالحكمة والموعظة الحسنة وأن نجادل بالتي هي أحسن , ولا أعتقدك أنك ترى بمجادلتي إلا بمنتهى الحكمة والأدب والإحترام لك ولك الإخوة ممن هم أصدقاؤك في المنتدى . فإذا اعتبرت أن هذه الآية ليست عامة وشاملة من وجهة نظرك الكريم فاسمح لي ومن غيرحرج إنما هو بغية دعم وجهة نظرك كما وصفتني في أكثر من مكان , لتخرج ( من ) من شملها لغير العاقل في هذه الآية لأنها فيها إضافات كما تفضلت به مشكوراً ومجزي عليه إنشاء الله , إلا أنني أذكرك بأن هذه الإضافات ولا أعتقد بأن الله تعالى يضيف ماليس له نفعاً ومدلولاً, وهذه الإضافات إنما هي إضافات (عطف بيان) ليبين الله من هم الذين انضووا تحت لواء شمل ( من ). ودقق معي أخي الفاضل في هاتين الآيتين : 1 ـ وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلَالُهُمْ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ غ© أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ غ– وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ غ— وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ غڑ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ. فانظر أخي الكريم في الآية الأولى كيف ذكر ( من ) واحدة فقط كيف أنها شاملة وعامة وأنها شملت كل الأجناس الذين هم موجودون في السماء وكل أجناس الذين هم موجودون في الأرض على حد سواء ولم يعطف عليها أحداً من خلقه عاقلاً كان أم غير عاقل , أو يستثني أحداُ . لك ولك الإخوة الكرام كل المحبة والتقدير .
    توقيع عماد الدين سقاطي

  16. #34
    ضيف نشيط
    رقم العضوية : 1719
    تاريخ التسجيل : Oct 2013
    المشاركات : 45
    التقييم: 10
    أخي الكريم عبد العليم : بعد السلام والتحية لك ولكل الإخوة الكرام من أعضاء المنتدى فإني أعوذ بالله أن أكون من الذين يبتغون الجدال هدفاً لا بل أعتمده وسيلة , لأن الله تعالى أمرنا أن ندعو إلى سبيله بالحكمة والموعظة الحسنة وأن نجادل بالتي هي أحسن , ولا أعتقدك أنك ترى بمجادلتي إلا بمنتهى الحكمة والأدب والإحترام لك ولك الإخوة ممن هم أصدقاؤك في المنتدى . فإذا اعتبرت أن هذه الآية ليست عامة وشاملة من وجهة نظرك الكريم فاسمح لي ومن غيرحرج إنما هو بغية دعم وجهة نظرك كما وصفتني في أكثر من مكان , لتخرج ( من ) من شملها لغير العاقل في هذه الآية لأنها فيها إضافات كما تفضلت به مشكوراً ومجزي عليه إنشاء الله , إلا أنني أذكرك بأن هذه الإضافات ولا أعتقد بأن الله تعالى يضيف ماليس له نفعاً ومدلولاً, وهذه الإضافات إنما هي إضافات (عطف بيان) ليبين الله من هم الذين انضووا تحت لواء شمل ( من ). ودقق معي أخي الفاضل في هاتين الآيتين : 1 ـ وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلَالُهُمْ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ ۩ أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ ۖ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ ۗ وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ. فانظر أخي الكريم في الآية الأولى كيف ذكر ( من ) واحدة فقط كيف أنها شاملة وعامة وأنها شملت كل الأجناس الذين هم موجودون في السماء وكل أجناس الذين هم موجودون في الأرض على حد سواء ولم يعطف عليها أحداً من خلقه عاقلاً كان أم غير عاقل , أو يستثني أحداُ . لك ولك الإخوة الكرام كل المحبة والتقدير .
    توقيع عماد الدين سقاطي

  17. #35
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,607
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    هذا مثال عن الجدل غير المثمر يا أخ عماد الدين ، والدليل هو أنك لم تقرأ من ردي السابق سوى السطر الأول ، وكتبت في ردك أموراً قد رددتُ عليها مسبقاً .

    وقد جاء في كلامك:
    وهذه الإضافات إنما هي إضافات (عطف بيان) ليبين الله من هم الذين انضووا تحت لواء شمل ( من )
    وهذا غير صحيح وقد رددت عليه سابقاً، ولو كان المقصود التفصيل لجاءت بالصورة التالية:

    والأية لا تقول "لله يسجد من في السموات والأرض من شمس وقمر ونجوم وجبال ...."
    ونظير ذلك في قوله تعالى : "
    وَفِي الْأَرْضِ قِطَعٌ مُّتَجَاوِرَاتٌ وَجَنَّاتٌ مِّنْ أَعْنَابٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ صِنْوَانٌ وَغَيْرُ صِنْوَانٍ يُسْقَى بِمَاءٍ وَاحِدٍ".

    توقيع عبد العليم

  18. #36
    ضيف نشيط
    رقم العضوية : 1719
    تاريخ التسجيل : Oct 2013
    المشاركات : 45
    التقييم: 10
    أخ عبد العليم إليك تعليقك السابق :
    هل انت تبتغي الجدل يا أخ عماد الدين أم انك تبتغي الحق ؟؟؟
    في قوله تعالى : "الَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ ومن فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ"
    يسجد لله :
    1)
    من في السموات ومن في الأرض (طوعاً واختياراً من كائنات عاقلة مؤمنة وتشمل كذلك الملائكة والجن )
    3)
    والشمس.
    4)
    والقمر.
    5)
    والنجوم.
    6)
    والجبال.
    7)
    والشجر.
    8)
    والدواب.
    9)
    وكثير من الناس (من المنقادين من البشر).
    # ـ (والأية لا تقول "لله يسجد من في السموات والأرض من شمس وقمر و...." )
    وهذه الآية جاءت بها اضافات ، لأن "من في السموات والأرض" ليست عامة شاملة ، بينما قوله تعالى : "لله يسجد ما في السموات والأرض" فهي شاملة لجميع الخلائق العاقلة وغير العاقلة .
    ونظيرها قوله تعالى في مطلع ثلاث سور : "سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ""ومن يظن أن هذه الآية تخاطب المخلوقات غير العاقلة فقط، فذلك ليس الا جدل لاقيمة له.
    فكان الرد مني :
    بعد السلام والتحية لك ولكل الإخوة الكرام من أعضاء المنتدى فإني أعوذ بالله أن أكون من الذين يبتغون الجدال هدفاً لا بل أعتمده وسيلة , لأن الله تعالى أمرنا أن ندعو إلى سبيله بالحكمة والموعظة الحسنة وأن نجادل بالتي هي أحسن , ولا أعتقدك أنك ترى بمجادلتي إلا بمنتهى الحكمة والأدب والإحترام لك ولك الإخوة ممن هم أصدقاؤك في المنتدى .فإذا اعتبرت أن هذه الآية ليست عامة وشاملة من وجهة نظرك الكريم فاسمح لي ومن غيرحرج إنما هو بغية دعم وجهة نظرك كما وصفتني في أكثر من مكان , لتخرج ( من ) من شملها لغير العاقل في هذه الآية لأنها فيها إضافات كما تفضلت به مشكوراً ومجزي عليه إنشاء الله , إلا أنني أذكرك بأن هذه الإضافات ولا أعتقد بأن الله تعالى يضيف ماليس له نفعاً ومدلولاً, وهذه الإضافات إنما هي إضافات (عطف بيان) ليبين الله من هم الذين انضووا تحت لواء شمل ( من ).ودقق معي أخي الفاضل في هاتين الآيتين :1 ـ وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلَالُهُمْ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ غ© 2ـ أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ غ– وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ غ— وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ غڑ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ.فانظر أخي الكريم في الآية الأولى كيف ذكر ( من ) واحدة فقط كيف أنها شاملة وعامة وأنها شملت كل الأجناس الذين هم موجودون في السماء وكل أجناس الذين هم موجودون في الأرض على حد سواء ولم يعطف عليها أحداً من خلقه عاقلاً كان أم غير عاقل , أو يستثني أحداُ .لك ولك الإخوة الكرام كل المحبة والتقدير .
    وكان ردك : هذا مثال عن الجدل غير المثمر يا أخ عماد الدين ، والدليل هو أنك لم تقرأ من ردي السابق سوى السطر الأول ، وكتبت في ردك أموراً قد رددتُ عليها مسبقاً .

    وقد جاء في كلامك:
    وهذه الإضافات إنما هي إضافات (عطف بيان) ليبين الله من هم الذين انضووا تحت لواء شمل ( من )
    وهذا غير صحيح وقد رددت عليه سابقاً، ولو كان المقصود التفصيل لجاءت بالصورة التالية:

    والأية لا تقول "لله يسجد من في السموات والأرض من شمس وقمر ونجوم وجبال ...."
    ونظير ذلك في قوله تعالى : "وَفِي الْأَرْضِ قِطَعٌ مُّتَجَاوِرَاتٌ وَجَنَّاتٌ مِّنْ أَعْنَابٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ صِنْوَانٌ وَغَيْرُ صِنْوَانٍ يُسْقَى بِمَاءٍ وَاحِدٍ".
    أخ عبد العليم :
    الآية تقول (الَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ ومن فِي الْأَرْضِ ) واعتيرت (من ) التي ذكرها الله مرتين مرة قبل السماوات و مرة قبل الأرض ليست عامة شاملة .
    وبتعليقك قلت ( لأن من في السماوات والأرض ) ليست عامة شاملة ( والأية لا تقول "لله يسجد من في السموات والأرض من شمس وقمر و...." )
    وقد قمت أنت بحذفت ( من ) التي هي قبل الأرض في أكثر من تعليق وفي أخر تعليق لتكون الآية نظيرة للآية (سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ".
    فهل نعتبر بعد هذا أن الآية وبعد أن قمت بحذف ( من ) منها ( الَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ ومن فِي الْأَرْضِ )
    قد شملت فيها العاقل وغير العاقل الذين هم في الأرض .
    فإذاأنت اتهمتني بممارسة الجدل العقيم بغير وجه حق ولكنني أتهمك واسمح لي أخي عبد العليم هداك الله إلى الحق قبل أن يهديني . اتهمك باللامبالاة في كلمات الله والعبث بها وحذف كلمة ( من المذكورة قبل الأرض ) لتستقيم مع وجهة نظرك التي تريدون إقناع الغير فيها .
    وأنا لي عتب كبيرعلى كل من الأخوين أبو عبد الله وعبد القهار العزيزين جداً على قلبي لأنهما من دعاني للكتابة في هذا المنتدى المحترم كيف أنهما لم يلحظا أنك قمت بحذف كلمة ( من ) .
    لك مني خالص دعائي بالهداية إلى الحق الذي يريده الله لنا جميعاً , لا إلى الحق الذي يريده كل واحد منا يناسبه ليكون على مقاس فكره وتفكيره وهواه , اللهم إنا نعوذ بك أن يكون جهدنا وجهادنا ومشاركاتنا من أجل أن يكون الإنتصار للذات التي تحمل الفكرة بل للفكرة إن كانت على الحق .......
    توقيع عماد الدين سقاطي

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته