facebook twetter twetter twetter
سؤال وجواب - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 13 من 13

المشاهدات : 10320 الردود: 12 الموضوع: سؤال وجواب

  1. #1
    ضيف جديد
    رقم العضوية : 464
    تاريخ التسجيل : Nov 2011
    المشاركات : 4
    التقييم: 10

    Icon29 سؤال وجواب

    السلام عليكم هذه مشاركتي الاولى ارجوا ان الا اكون ثقيل عليكم من خلال الكتب الاربعة الاولى الموجودة في مكتبه الهدى لدي بعض الاسئلة سوف اطرحها تتابعاً ان شاء الله تعالى كيف لنا ان نعرف التشريع والأعمال العبادية مثل عدد الركعات والآذان للصلاة ومتى يبداء وقت الصلاة و متى ينتهي ارجو الرد والسلام عليكم و الرحمة
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الرحمن العجمي ; 11-23-2011 الساعة 09:47 PM سبب آخر: تعديل العنوان
    توقيع ايوب

  2. #2
    مشرف عام
    رقم العضوية : 36
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,349
    التقييم: 125
    الجنـس : ذكر
    اولا احب ارحب بك في المنتدى اهلا وسهلا ومرحبا وان شاء الله لن تكون مشاركتك الاخيرة وتفيدنا بارآئك ان شاء الله
    بالنسبة لاسئلتك اولا الاعتماد يكون على القران الكريم في المقام الاول و الكتب التي اشرت لها للمرحوم محمد علي حسن الحلي انما هي تفسير القران الكريم
    وان شاء الله تكون اسئلتك مفيدة وستجد الاجابة ان شاء الله وافية من باقي الاعضاء
    توقيع عبد الرحمن العجمي

  3. #3
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,477
    التقييم: 195
    أهلاً وسهلاً بالأخ أيوب ومرحباً
    لقد قام المفسّر رحمه الله بكتابة هذه الكتب بالعربية كمقدّمات لتفسير القرآن كما قال لي ذات مرة .
    وهذه الكتب الرئيسة التي توضّح معاني القرآن وأموراً أساسية في فهم القرآن الكريم وهي :
    1- الكون والقرآن
    2- الإنسان بعد الموت
    3- المتشابه من القرآن/الجزء الأول
    4- الرد على الملحدين

    ثمّ اتبع ذلك بكتاب : (ساعة قضيتها مع الأرواح http://quran-ayat.com/saa/index.htm ) ،
    وكتاب (الخلاف بين التوراة والقرآن http://quran-ayat.com/alkhilaf/index.htm )

    وهذه الكتب طُبِعت من قبل المؤلّف في حياته وقبل موته .

    وقد قام أيضاً بكتابة تفسير القرآن بأكمله وهو (حقائق التأؤيل في الوحي والتنزيل) ، وهو لم يُطبَع حتّى الآن.

    وقد سألته عن الصلاة وتفاصيلها فقال لي : السنة النبوية توضّح ذلك .

    وقلت له ذات مرة : (لماذا لا تكتب رسالة فقهية كالتي عند العلماء مثل السيد محسن الحكيم والخوئي وغيرهما ؟)
    فقال لي : (لا داعي لذلك ، ها أنا بفضل الله قد أنجزت كتابة تفسير القرآن بأكمله ، وفيه تفصيل كلّ شيء يحتاجونه وهو يُغني عن ذلك .)
    التعديل الأخير تم بواسطة إبن سينا ; 11-24-2011 الساعة 12:16 PM
    توقيع إبن سينا

  4. #4
    ضيف جديد
    رقم العضوية : 464
    تاريخ التسجيل : Nov 2011
    المشاركات : 4
    التقييم: 10
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبن سينا مشاهدة المشاركة
    أهلاً وسهلاً بالأخ أيوب ومرحباً
    لقد قام المفسّر رحمه الله بكتابة هذه الكتب بالعربية كمقدّمات لتفسير القرآن كما قال لي ذات مرة .
    وهذه الكتب الرئيسة التي توضّح معاني القرآن وأموراً أساسية في فهم القرآن الكريم وهي :
    1- الكون والقرآن

    2- الإنسان بعد الموت
    3- المتشابه من القرآن/الجزء الأول

    4- الرد على الملحدين

    ثمّ اتبع ذلك بكتاب : (ساعة قضيتها مع الأرواح http://quran-ayat.com/saa/index.htm ) ،
    وكتاب (الخلاف بين التوراة والقرآن http://quran-ayat.com/alkhilaf/index.htm )

    وهذه الكتب طُبِعت من قبل المؤلّف في حياته وقبل موته .

    وقد قام أيضاً بكتابة تفسير القرآن بأكمله وهو (حقائق التأؤيل في الوحي والتنزيل) ، وهو لم يُطبَع حتّى الآن.

    وقد سألته عن الصلاة وتفاصيلها فقال لي : السنة النبوية توضّح ذلك .

    وقلت له ذات مرة : (لماذا لا تكتب رسالة فقهية كالتي عند العلماء مثل السيد محسن الحكيم والخوئي وغيرهما ؟)
    فقال لي : (لا داعي لذلك ، ها أنا بفضل الله قد أنجزت كتابة تفسير القرآن بأكمله ، وفيه تفصيل كلّ شيء يحتاجونه وهو يُغني عن ذلك .)

    شكراً للسيد إبن سينا

    السيد إبن سينا هل تريد ان توضح ان الكاتب هو من مذهب شيعي فيتبع منهج التقليد ام ماذا كنت تقصد
    ارجوا توضيح هذا لان كلام الكاتب يتعارض مع الفكر الشيعي في جوانب كثيرة
    وفي منهاجكم الشرعي مثلا الصوم والصلاة وغيرها وهل لكم كتاب فقهي تعتمدون عليه ومن تتبعون السنة ام الشيعة في هذه الامور
    توقيع ايوب

  5. #5
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,477
    التقييم: 195

    Icon29 سؤال وجواب

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايوب مشاهدة المشاركة

    شكراً للسيد إبن سينا

    السيد إبن سينا هل تريد ان توضح ان الكاتب هو من مذهب شيعي فيتبع منهج التقليد ام ماذا كنت تقصد
    ارجوا توضيح هذا لان كلام الكاتب يتعارض مع الفكر الشيعي في جوانب كثيرة
    وفي منهاجكم الشرعي مثلا الصوم والصلاة وغيرها وهل لكم كتاب فقهي تعتمدون عليه ومن تتبعون السنة ام الشيعة في هذه الامور
    السيد ايوب أهلاً وسهلاً

    إنّ مفسّر القرآن والكتب السماوية قد قام بتفسير القرآن بإلهام من الله تعالى فهو لم يدرس في المدارس وإنّما فقط تعلّم القراءة والكتابة عند (الملاّ) ، وأمّا عن مذهبه فقد سألته عن ذلك فقال : أنا أتبع ما كان عليه النبي والمسلمون معه وأرجع إلى الأصل .

    فمن هذا يظهر أنّ المفسّر لم يتبع المذاهب الموجودة وخاصةً مذهب الشيعة المليء بالأخطاء والمخالفات لجوهر الدين وهو التوحيد الخالص ، وكان يكرّر الآية القرآنية في سورة الرعد{إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ} ، ولو لم يكونوا ضالّين لم يبعث لهم هادياً يهديهم .

    وقد كنّا نقتدي به في حياته ونسأله فيجيبنا.

    ومرةً صار ذكر العلماء من الشيعة أمامه فقال : أنا لا أقول أنهم ليسوا علماء : نعم هم علماء ودارسون ولكنّهم يرون الناس قد سقطوا في الإشراك وهم ساكتون لا ينصحونهم ولا يرشدونهم .


    مثلاً حدّثني مرّةً أنّه أراد أن يعرف الطريقة الصحيحة في الصلاة فرأى في المنام أنه واقف يصلّي ولكن ليس أمامه (تُربة) وهو مسبل ويقرأ
    {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ} .

    وأمّا التقليد لشخص واحد بعينه فغير صحيح ، والمقلِّد للآخرين كالأعمى يقوده البصير أو كأعمى يقود بصيراً ، وقد ذمّ الله تعالى المقلّدين الذين لا يستعلمون عقولهم ويتركون الآخرين يفكّرون نيابةً عنهم .

    كما قال تعالى في سورة الزخرف {وَكَذَلِكَ مَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ فِي قَرْيَةٍ مِّن نَّذِيرٍ إِلَّا قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّقْتَدُونَ . قَالَ أَوَلَوْ جِئْتُكُم بِأَهْدَى مِمَّا وَجَدتُّمْ عَلَيْهِ آبَاءكُمْ قَالُوا إِنَّا بِمَا أُرْسِلْتُم بِهِ كَافِرُونَ} .
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الرحمن العجمي ; 11-30-2011 الساعة 07:47 AM
    توقيع إبن سينا

  6. #6
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,607
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
    اود ان اضيف نقطتين:
    • ان معرفة المتشابه من القرآن هي من الأمور الأعجازية . من السهولة الأطلاع على التفاسير المعروفة مثل تفسير ابن كثير وباقي التفاسير ، وعندها يستطيع الأنسان المفكر ان يستنتج بسهولة ان المفسرين لم يستطيعوا ان يحلوا الغاز متشابه القرآن منذ 1400 سنة ولحد الآن ، واذا استطاع احد ان ياتي بتفسير المتشابه من القرآن ويزيل الغموض ، فهو اما قد قام بما لم يقدر عليه علماء المسلمين خلال العصور أو ان الله قد علمه ذلك. قال تعالى "ثم ان علينا بيانه". ومن يقرأ كتاب المتشابه من القرآن من الممكن ان يميز ان فيه هذا البيان.
    • يوجد في كتاب المتشابه من القرآن بيان لعديد من الأمور الفقهية التي اخطأ بها المسلمون ومن هذه الأمور مثلاً مسألة خطأ المسلمين في اوقات الأفطار والقصر في الصلاة عند الخوف فقط وأوقات الصلاة وغيرها ، اما ما لم يذكر من تفاضيل الأمور الدقيقة ، مثل عدد الركعات و افعال الصلاة والى ما هذه الأمور التي ليست في صلب العقيدة (قد لا تكون سبب في دخول جنة او نار مثل امور التوحيد و الشرك ) ، فيمكن الأستفادة من الفقه الأسلامي و دراسة ما موجود منها بدون التعصب الى جهة معينة (وبشرط عدم تعارض الفققه مع القرآن) .
    توقيع عبد العليم

  7. #7
    مشرف منتدى علوم و فلك
    رقم العضوية : 430
    تاريخ التسجيل : Oct 2011
    المشاركات : 26
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايوب مشاهدة المشاركة
    شكراً للسيد إبن سينا

    السيد إبن سينا هل تريد ان توضح ان الكاتب هو من مذهب شيعي فيتبع منهج التقليد ام ماذا كنت تقصد
    ارجوا توضيح هذا لان كلام الكاتب يتعارض مع الفكر الشيعي في جوانب كثيرة
    وفي منهاجكم الشرعي مثلا الصوم والصلاة وغيرها وهل لكم كتاب فقهي تعتمدون عليه ومن تتبعون السنة ام الشيعة في هذه الامور
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم
    يقول الله سبحانه وتعالى ((وَإِذۡ جَعَلۡنَا الۡبَيۡتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمۡناً وَاتَّخِذُوا۟ مِن مَّقَامِ إِبۡرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدۡنَا إِلَى إِبۡرَاهِيمَ وَإِسۡمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيۡتِىَ لِلطَّائِفِينَ وَالۡعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ)) سورة البقرة رقم الآية 125

    ((يَامَرۡيَمُ اقۡنُتِى لِرَبِّكِ وَاسۡجُدِى وَارۡكَعِى مَعَ الرَّاكِعِينَ)) سورة آل عمران رقم الآية 43

    هذه الايات الكريمة تدل على الصلاة وكيفيتها من سجود وركوع كاملة لدى الاديان السابقة ولما جاء الاسلام امر الله المسلمين باداء الصلاة كما لدى من سبقهم من الاديان السماوية والدليل قوله سبحانه وتعالى
    ((يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ ٱرْكَعُوا۟ وَٱسْجُدُوا۟ وَٱعْبُدُوا۟ رَبَّكُمْ وَٱفْعَلُوا۟ ٱلْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ 77 وَجَٰهِدُوا۟ فِى ٱللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِۦ ۚ هُوَ ٱجْتَبَىٰكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِى ٱلدِّينِ مِنْ حَرَجٍۢ ۚ مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَٰهِيمَ ۚ هُوَ سَمَّىٰكُمُ ٱلْمُسْلِمِينَ مِن قَبْلُ ))
    سورة الحج الايات 77 و78 في هذه الايات الكريم يثبت ان الصلاة هي نفسها لو كان تختلف لوضح الله سبحانه وتعالى آيات كريمة تبين الاختلاف ولما اصبح هناك اختلاف في اوقات الصلاة وتخفيفاً على المسلمين أنزل الله سبحانه وتعالى ايات توضح اوقات الصلاة ((إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتۡ عَلَىٰ الۡمُؤۡمِنِينَ كِتَابًا مَّوۡقُوتًا)) واوقات الصلاة كما ذكرت في القران الكريم وكما وضح لك التفسيرمن كتاب المتشابه من القران لمفسر القران محمد علي حسن الحلي في الرابط الذي نقله الاخ عبد العليم في مشاركته
    http://quran-ayat.com/shabaha/11.htm#114

    ((قُلۡ إِنَّ صَلاَتِى وَنُسُكِى وَمَحۡيَاىَ وَمَمَاتِى لِلّهِ رَبِّ الۡعَالَمِينَ))
    والسلام عليكم ورحمة الله
    توقيع ابو ابراهيم

  8. #8
    مشرف عام
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 2,271
    التقييم: 378
    الجنـس : ذكر
    بسم الله الرحمن الرحيم
    بصراحة ليس لدي ما اضيفه اكثر مما وضح الاخوة الذين سبقوني في الرد
    القران الكريم وتفسيره في الكتب المطبوعة في حياة مفسر القران التي اشار لها الاخوة هي ما نعتمد عليه في الأساس في الامور العقائدية وبعض الامور الفقهية التي ورد ذكرها في القران الكريم . فسرها ووضح معناها مفسر القران محمد علي حسن الحلي رحمه الله و بالنسبة لبقية الامور التي هي ليست في صلب العقيدة من امور فقهية فكما وضح الاخ عبد العليم
    يمكن الأستفادة من الفقه الأسلامي و دراسة ما موجود منها بدون التعصب الى جهة معينة (وبشرط عدم تعارض الفقه مع القرآن) .
    واحب ان اقترح لك اقتراح يختصر عليك المسافة: الكتب والمواضيع المنشورة المنقولة من هذه الكتب في هذا الموقع موجودة وواضحة امام الجميع تستطيع الاطلاع عليها وان كان لديك اعتراض او استفسار على نقطة معينة منها باذن الله سنجيبك الجواب الشافي
    توقيع thamer

  9. #9
    ضيف جديد
    رقم العضوية : 464
    تاريخ التسجيل : Nov 2011
    المشاركات : 4
    التقييم: 10
    السلام عليكم شاكراً لكم حرصكم على الجواب وأنتظام الرد
    1_ ما مشروعية صوم عرفة وصوم العاشر من محرم وصلاة التراويح وصلاة الضحى
    اذا أخطاء الانسان في الصلاة ولم يميز هل هو في الركعة الثالثة أو الاخيرة فما حكمه
    اذا الأنسان صلى على غير طهارة ولم يكن قاصداً بل ناسياً ثم تذكر ذلك هل صلاتهِ صحيحة ام يعيدها
    والسلام عليكم
    توقيع ايوب

  10. #10
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,477
    التقييم: 195
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايوب مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم شاكراً لكم حرصكم على الجواب وأنتظام الرد
    1_ ما مشروعية صوم عرفة وصوم العاشر من محرم وصلاة التراويح وصلاة الضحى
    اذا أخطاء الانسان في الصلاة ولم يميز هل هو في الركعة الثالثة أو الاخيرة فما حكمه
    اذا الأنسان صلى على غير طهارة ولم يكن قاصداً بل ناسياً ثم تذكر ذلك هل صلاتهِ صحيحة ام يعيدها
    والسلام عليكم
    وعليكم السلام
    هذه الأعمال ليست واجبة . ليس عندي علم قطعي عنها ، وإذا كانت أعمال تعبّدية فلا بأس بها إلاّ إن كان بها غلوّ في الأئمة والأولياء أو إشراكهم مع الله ، ولا اعتراض على أعمال تعبدية لله وحده .

    ملاحظة : هذه النقاط هي نقاط اختلاف فقهية بين الشيعة والسنة ، ولا نعلّق عليها أهمية كبرى : المهم هو إخلاص وتكريس العبادة لله وحده والتي شذّ عنها اكثر المسلمين على اختلافهم بدرجات مختلفة وإن كان بعضهم أكثر من الآخرين ضلالاً وخاصةً المغالين في الأئمة وأهل البيت .

    ولا تغني عنهم صلاة ركعتين أو صوم يوم أو يومين إن كانوا يشركون الأئمة في اعتقاداتهم وأعمالهم .

    التعديل الأخير تم بواسطة إبن سينا ; 12-06-2011 الساعة 09:30 PM
    توقيع إبن سينا

  11. #11
    ضيف جديد
    رقم العضوية : 464
    تاريخ التسجيل : Nov 2011
    المشاركات : 4
    التقييم: 10
    بسم الله الرحمن الرحيم
    سلام الله عليكم
    اخ إبن سينا بارك الله بك لكن ماذا تفعل لو انت كنت في نفس الموقف والأخطاء أرجوا منك الجواب الوافي
    والسلام عليكم والرحمة
    توقيع ايوب

  12. #12
    مشرف عام
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 2,271
    التقييم: 378
    الجنـس : ذكر
    السلام عليكم اخ ايوب هل تسمح لي بسؤال
    ما هو الهدف من طرحك مثل هكذا اسئلة ليس في صلب العقيدة انما مسائل فقهية خلافية بين المذاهب هل تريد ان تضعنا على حسب الردود كسنة او شيعة ام ماذا؟؟؟ اراك لم تُعر لاي رد من الردود التي سبقت اهمية ولم تعلق عليها لم تقل لنا رايك هل هي صحيحة ام خطا ؟؟؟ وهل انت موافق على ما جاء فيها ؟؟؟
    وانما اكتفيت بعبارة
    شاكراً لكم حرصكم على الجواب وأنتظام الرد
    فهلا اعطيتنا انت رايك وماذا تتبع اذا واجهتك مسالة فقهية ولا تتصور انه تهرب من الجواب واعتقد انك لو تمعنت في اجابة ابن سينا لوجدت انه اجابك
    هذه الأعمال ليست واجبة . ليس عندي علم قطعي عنها ، وإذا كانت أعمال تعبّدية فلا بأس بها إلاّ إن كان بها غلوّ في الأئمة والأولياء أو إشراكهم مع الله ، ولا اعتراض على أعمال تعبدية لله وحده .
    توقيع thamer

  13. #13
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,607
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    السلام عليكم أخ ايوب...
    معظم ما ذكرت من اسئلة لا تقع ضمن حكم معين ، وكن على ثقة ان الله فقط يقدرها ، ولا يختلف عليها فقط السنة مع الشيعة بل السنة مع السنة و الشيعة مع الشيعة ، وباقي المذاهب والملل.
    اذا الأنسان صلى على غير طهارة ولم يكن قاصداً بل ناسياً ثم تذكر ذلك هل صلاتهِ صحيحة ام يعيدها
    هذه أمور ظرفية لا يقدرها الا الشخص نفسه في وقتها .. الصلاة و قبولها هي بيد الله ، ولا تخضع الى قانون او حكم يقوله لك احد من الناس ، فلو شاء الله فأنه يتقبل صلاة وان نسى صاحبها الطهارة او عدد الركعات ، وان شاء لم يتقبلها و لو اعادها العبد مرات كثيرة . والمعنى انك لو صليت و نسيت الوضوء و سألت احد من العلماء عنها فقال لك لا تعيد الصلاة ، فهو ربما اخطأ لأن النسيان يحتاج الى مغفرة والله فقط هو القادر على المغفرة ، وان قال لك اعدها فهو ربما اخطأ لان الله تعالى ربما يكون قد غفر النسيان وتقبل الصلاة .
    ما مشروعية صوم عرفة وصوم العاشر من محرم وصلاة التراويح وصلاة الضحى
    أمر الله تعالى بصيام شهر رمضان ، و الصلاة خمس اوقات في اليوم بالأضافة الى صلاة الجمعة . هذا ما أمر به الله عباده في كتابه ، ومن شاء ان يصلي او يصوم في ما دون هذه الأوقات فهذه امور تعبدية خاصة بينه وبين ربه . لكن لماذا يفترض الناس بعض من هذه الأحكام ثم يضعوا لها اطر و تفصيلات ثم يختلفوا عليها فيما بينهم ، ثم يجعلوا منها نقاط و مفاصل للتفريق و التمييز ؟

    أقرأ قوله تعالى في قصة بقرة بني اسرائيل ، كيف انه امرهم ان يذبحوا بقرة ولم يحدد عنها شيء، وكيف انهم اختلفوا وأخذوا يستفسرون ويسألون و في كل مرة يحدد الله عليهم و يصعب عليهم الأختيار ، وفي النهاية عندما تحددت بقرة معينة ، استصعبوا ذبحها لغلاء ثمنها و ذبحوها و كادوا ان يفعلوا ذلك :

    "وَإِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تَذْبَحُوا بَقَرَةً ۖ قَالُوا أَتَتَّخِذُنَا هُزُوًا ۖ قَالَ أَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ
    قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا هِيَ ۚ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لَّا فَارِضٌ وَلَا بِكْرٌ عَوَانٌ بَيْنَ ذَ‌ٰلِكَ ۖ فَافْعَلُوا مَا تُؤْمَرُونَ
    قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا لَوْنُهَا ۚ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ فَاقِعٌ لَّوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ
    قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا هِيَ إِنَّ الْبَقَرَ تَشَابَهَ عَلَيْنَا وَإِنَّا إِن شَاءَ اللَّهُ لَمُهْتَدُونَ
    قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لَّا ذَلُولٌ تُثِيرُ الْأَرْضَ وَلَا تَسْقِي الْحَرْثَ مُسَلَّمَةٌ لَّا شِيَةَ فِيهَا ۚ قَالُوا الْآنَ جِئْتَ بِالْحَقِّ ۚ فَذَبَحُوهَا وَمَا كَادُوا يَفْعَلُونَ"

    المعنى من كتاب المتشابه من القرآن :
    67 – (وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَذْبَحُواْ بَقَرَة ًقَالُواْ أَتَتَّخِذُنَا هُزُواً) أي أتجعلنا مكان هزء فتهزأ بِنا ؟ (قَالَ ) موسى (أَعُوذُ بِاللّهِ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ) الذين يهزؤون .
    وإليك القصّة : قُتِل رجل من بني إسرائيل لأجل ماله ولم يُعرف قاتله ، فجاء أهله إلى موسى وأخبروه ، فسأل موسى ربّه أن يعلمه بالقاتل ، فقال الله تعالى إذبحوا بقرة واضربوا المقتول ببعض لحمها أو بعضو من أعضائها فإنّه يحيى المقتول ثمّ اسألوه عن قاتله فيخبركم . فرجع النبي موسى إلى قومه وأخبرهم بذلك . ولَمّا كان عندهم إحياء الميّت من العجب أخذوا يسألون عن البقرة وأيّ البقر يذبحون ، فقال بعضهم نذبح بقرة مسنّة وقال آخرون بل نذبح بكراً ، ثمّ أجمعوا أن يسألوا موسى بذلك .
    68 – (قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لّنَا مَا هِيَ ) البقرة التي نذبحها (قَالَ) موسى (إِنَّهُ يَقُولُ ) يعني إنّ الله تعالى يقول (إِنَّهَا بَقَرَةٌ لاَّ فَارِضٌ وَلاَ بِكْرٌ) الفارض : الكبيرة في العمر ، والبكر : الصغيرة التي ولدت مرّة واحدة ، والمعنى : لا كبيرة ولا صغيرة (عَوَانٌ بَيْنَ ذَلِكَ) يعني متوسّطة في العمر فهي بين الكبيرة والصغيرة ، فالعوان : التي ولدت مرّتين أو ثلاثاً (فَافْعَلُواْ مَا تُؤْمَرونَ ) به من ذبح البقرة .
    69 – ثمّ أخذوا يسألون عن لونِها (قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا لَوْنُهَا قَالَ ) موسى (إِنَّهُ يَقُولُ إِنّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاء فَاقِـعٌ لَّوْنُهَا ) أي شديدة الصفرة ، يقال في صفات الألوان : أصفر فاقع ، وأبيض ناصع ، وأخضر ناضر ، وأحمر قانٍ وأسود حالك ، (تَسُرُّ النَّاظِرِينَ ) أي تعجب الناظرين إليها وتفرحهم بحسنها .
    70 – ثمّ أخذوا يسألون عن أعمال تلك البقرة (قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا هِيَ ) البقرة التي أمرنا بذبحها : أهي من العوامل أم من السوائم (إِنَّ البَقَرَ تَشَابَهَ عَلَيْنَا) أي اشتبه علينا فلا ندري أيّها نذبح (وَإِنَّآ إِن شَاء اللَّهُ لَمُهْتَدُونَ) إلى صفة البقرة بتعريف الله إيّانا .
    71 – (قَالَ ) موسى (إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لاَّ ذَلُولٌ) أي لا تسرع في مشيها بل تسير ببطء ، يقال ناقة ذلول ودابّة ذلول ، إذا كانت تسرع في مشيها ، (تُثِيرُ الأَرْضَ وَلاَ تَسْقِي الْحَرْثَ ) أي تستعمل لإثارة الأرض يعني للكراب ولا تسقي الزرع (مُسَلَّمَةٌ ) أي سليمة من الأمراض ونقص الأعضاء (لاَّ شِيَةَ فِيهَا ) أي لا كلف في جلدها يخالف لونَها بل كلّها صفراء (قَالُواْ الآنَ جِئْتَ بِالْحَقِّ ) أي الآن جئت بأوصافها تماماً ، يعني عرفناها وهي بقرة فلان (فَذَبَحُوهَا وَمَا كَادُواْ يَفْعَلُونَ) أي قارب أن لا يفعلوا ذلك لغلاء ثمنها ولفضيحة القاتل .
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد العليم ; 12-11-2011 الساعة 12:31 PM
    توقيع عبد العليم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال -----
    بواسطة الموحد في المنتدى مواضيع و مناقشة عمومية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-10-2013, 06:10 PM
| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته