facebook twetter twetter twetter
لماذا اصحاب المهدي محدودي العدد وما الدلالة ؟ - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 3 من 3

المشاهدات : 3101 الردود: 2 الموضوع: لماذا اصحاب المهدي محدودي العدد وما الدلالة ؟

  1. #1
    المشرفين
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,593
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر

    لماذا اصحاب المهدي محدودي العدد وما الدلالة ؟

    والمروي كما مر أن عدة من يخرج معه أولا ثلاثمائة وثلاثة عشر رجلا بعدة أهل بدر، يجتمعون من أقاصي الأرض على غير ميعاد لا يعرف بعضهم بعضا.
    وفي رواية (يجمعهم الله بمكة قزعا كقزع الخريف يتبع بعضهم بعضا فيهم خمسون من أهل الكوفة).
    ويروى: (أربعة عشر والباقي من سائر الناس).
    أقول: القزع محركة قطع السحاب الواحدة بهاء ونسبته إلى الخريف أما لسرعة اجتماعه أو لتجمعه قطعا صغيرة من أماكن شتى كما يشير إليه قوله (يتبع بعضهم بعضا)..
    وروي: أن بينهم خمسين امرأة وهؤلاء هم خواص أصحابه. وروي أنهم حكام الأرض وعماله عليها وبهم يفتح شرق الأرض وغربها.
    وروي: أنه يقبل أولا في خمسة وأربعين رجلا من تسعة أحياء من حي رجل ومن حي رجلان وهكذا إلى التسعة ولا يزالون كذلك حتى يجتمع العدد.
    وروي: وما من بلد إلا ويخرج معه منهم طائفة إلا البصرة فلا يخرج منها معه أحد.
    وروي: أنه يخرج منها ثلاثة فإذا تم له هذا العدد أظهر أمره ثم يزيدون حتى يبلغوا عشرة آلاف فإذا بلغوا هذا العدد خرج بهم من مكة ويسمى هذا الجيش بجيش الغضب.
    يبدوا وهذه عينة من الاعداد مع التقديم والتاخيران اعداد انصاره محدودة قياسا بمئلت الملايين من اتباع هذا الدين
    وانما يدل ذلك على :
    1-ان ماياتي به يتناقض تناقضا كليا مع الفكر السائد للمسلمين في زمانه من اهل الطوائف والملل والنحل ولايتوافقون معه
    2-انه يظهر من العراق ولايتبعه الا قليلين من اهل العراق لعدم تناسق الرؤى العقائدية وتناغمها بينهما .وهنا نسأل
    اذن لم تنوح وتطوف هذه الجحافل المليونية بين بغداد وكربلاء ولم تلطم ولمن اذا لم تتبع المهدي منهم سوى ثلة
    3-لايجتمع له في العراق سوى اعداد محدودة مم يستجب السفر الى مكة ولايتبعه الا اعداد ايضا محدودة.فاذا لم يجتمع له من القطب العراقي الا القلة ومن القطب السعودي السني ايضا قليل اذن فكره يناقض الطائفتين اللتين تتشدقا بان الايمان حكر لهما فقط
    اذن لايزاود الشيعة السنة ولا يزاود السنة الشيعة في الايمان فالقران الذي يتحدث به المهدي هو الفيصل وليس احاديث واساطير كلاهما التي اوصلت الامة الى مستوى ماهي عليه من الشرك والوثنية التي تنكر القران بشكل غير مباشر وتتخذ من اسانيد (رجال الطين ) دليلا بدل كتاب الله

    توقيع المقدسي

  2. #2
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,486
    التقييم: 195
    الهداية هي بيد الله ، ولو شاء الله لهدى الناس جميعاً .
    نوح : {وما آمنَ مَعَهُ إلّا قَلِيل}
    ومما يلاحظ أن أنصار طالوت كانوا قلة ، ثم من هذه القلة أيضاً تغربلت قلة بلغت حسب ما هو مروي : 313 رجلاً ، ممن لم يشرب من ماء النهر .
    {فَشَرِبُواْ مِنْهُ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمْ} (249) سورة البقرة
    ومما يلاحظ أنّ أتباع المسيح (ع) كانوا قل وهم الحواريون :
    {فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللّهِ آمَنَّا بِاللّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ} (52) سورة آل عمران

    فإذاً دائماً القلة لأنهم النخبة نرجو الله أن يجعلنا منهم .
    ومما يلاحظ أن الإيمان درجات وأن المسلمين فروا عن الرسول في غزوة حنين ، وكذلك في غزوة تبوك عندما نزل جبرائيل وأخبر النبي عن مؤامرة المنافقين الذين تآمروا على النبي الكريم ليقتلوه ، وذلك بقطع أسيار راحلته ومن ثم وخزها لترميه عن ظهرها فيسقط ويموت .
    فأمر عمار وحذيفة أن يقودوا راحلته من أمامه ومن خلفه وأمر بقية المسلمين بسلوك طريق الوادي لكي ينجو من تلك المؤامرة ، وقد حدث هذا قبل وفاته بسنة أو سنتين ، فهنا ننظر ما هو عدد المؤمنين .
    التعديل الأخير تم بواسطة إبن سينا ; 11-26-2013 الساعة 10:43 PM
    توقيع إبن سينا

  3. #3
    المشرفين
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,593
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر
    كلامك سليم اخي العزيز والاختلاف العقائدي هو عدم تصديق الناس باعداد غفيرة والمتفكرون فقط هم اصحاب السبق ومن رضي الله عنهم اسأل الله الله ان يجمعنا بالامام وان نكون من انصاره عند قيامه وظهور امره باذن الله للعالمين
    توقيع المقدسي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته