أقيل يوم أمس، الجمعة، عضو حزب "حركة مواطني جنيف MCG" دنيس منود من الحزب، وذلك بسبب دعوته لإبادة دولة إسرائيل.
وكان عضو البرلماني المحلي منود قد كتب في صفحته على الفيسبوك، بعد توقيع الاتفاق بين إيران والدول العظمى الست، أن "النقطة المركزية الآن هي أن إسارئيل في طريق التحول إلى رماد".
وجاء أن "منظمة الحقوق اليهودية – السويسرية " قد طالبت الحزب باتخاذ موقف حازم من تصريحاته. وعقب موند لصحيفة "تريبيون دي جنيفا" السويسرية بالقول إن أقواله قد أخرجت من سياقها.
وأضاف أن "النقطة المركزية هي الاتفاق مع إيران، وإن إسرائيل خرجت خاسرة، سواء من الناحية السياسية أم من الناحية الإستراتيجية. وكل باقي التصريحات أخرجت من سياقها".
وفي أعقاب ذلك طلبت قيادة الحزب، الذي حصل على 20 مقعدا في البرلمان المحلي في أيلول/سبتمبر الماضي، من موند تقديم استقالته، ولكنه رفض. وأعلن رئيس الحزب أن موند لم يعد عضوا في الحزب.