الاثنين، 16 كانون الأول/ديسمبر 2013، آخر تحديث 12:41 (GMT+0400)


الرياض، المملكة العربية السعودية (CNN) -- قال إمام وخطيب المسجد الحرام في مكة، الداعية السعودي سعود الشريم، إن الثلوج التي شهدتها مؤخرا مناطق في شمال المملكة تأثرت بالعاصفة الثلجية التي ضربت الشرق الأوسط مؤخرا هي من "دلائل نبوة" النبي محمد الذي أشار إلى أن الجزيرة العربية ستعود فيها المروج والأنهار.
وقال الشريم، في تعليقات على حسابه على موقع تويتر اجتذبت آلاف عمليات إعادة التغريد: "الثلوج أهم مصدر للأنهار والنبات، وتساقطها على جزيرة العرب يعد من دﻻئل نبوته، فقد ذكر أن الساعة ﻻ تقوم حتى تعود أرض العرب مروجا وأنهارا."

وتابع الشريم بالقول: "من رأى تساقط على مدينة تبوك الثلوج فسيذكر قول النبي لمعاذ في غزوة تبوك: يوشك يا معاذ إن طالت بك حياة أن ترى ما هاهنا قد ملئ جنانا."

يشار إلى أن الثلوج تساقطت فجر الأحد على تبوك مرتفعات شمال غرب السعودية، واكتست جبالها باللون الأبيض وسط انخفاض في درجات الحرارة بتأثير العاصفة الجوية "الكسا" التي ضربت الشرق الأوسط قبل أيام. وتعتبر الثلوج ظاهرة نادرة في السعودية التي تغطي الصحراء معظم أراضيها.

وقد أبدى عدد كبير من المغردين تأييدهم لما ذكره الشريم، لكن الأمر لم يخل من بعض المشككين في صحة فرضياته، إذ قال "أصلاً عايدي" معقبا: "(من) قال إن الثلوج مصدر الحياة والنبات؟! القطبان مليانين ثلوج، ونبات السعودية أكثر منهم" أما "عيسى الغفيلي" فقال إن ما ذكره الداعية السعودية عن ارتباط ثلوج تبوك بالأنهار "كلام مجانب للصواب ولا يمت للحقيقة بصلة."