صورة أرشيفية لرجال دين يهود ومسيحيين ومسلمين بإسرائيل العام 2010الرباط، المغرب (CNN)-- قال أحمد الريسوني، المنتخبُ مؤخّرا نائبا لرئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، إن على المسلمين تطبيع علاقاتهم مع النصارى واليهود وكل شعوب العالم مستثنيا تلك التي وصفها بأنها تخوض حروبا ضد المسلمين.ونقلت صحيفة هسبريس المغربية على لسان الريسوني الذي وصفته بالفقيه المغربي، قوله: "إنّ على المسلمين أن يطبّعوا علاقتهم مع أهل باقي الديانات، سواء المسيحيين أو اليهود وغيرهم، وأن يطبّعوا علاقتهم مع كل الدول،" غير أنه استثنى من ذلك "الدولَ التي في حرب مع المسلمين."وأوضح الريسونس في محاضرة نظمتها حركة التوحيد والإصلاح في مقرّها المركزيّ بالرباط: "لا حرج في تطبيع علاقتنا مع فرنسا وإسبانيا وغيرها من الدول، ما عدا إسرائيل، لأنها تخوض حربا على المسلمين."