facebook twetter twetter twetter
زغلول النجار : الشمس تبتلع القمر تدريجيا - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 7 من 7

المشاهدات : 4215 الردود: 6 الموضوع: زغلول النجار : الشمس تبتلع القمر تدريجيا

  1. #1
    ضيف فعال
    رقم العضوية : 649
    تاريخ التسجيل : Oct 2012
    المشاركات : 75
    التقييم: 139

    زغلول النجار : الشمس تبتلع القمر تدريجيا

    توقع الدكتور زغلول النجار أستاذ علم الجيولوجيا ورائد علوم الإعجاز العلمي في القرآن الكريم ان تبتلع الشمس القمر تدريجيا .

    وقال في محاضرة نظمها مركز الوثائق والبحوث بوزارة شؤون الرئاسة الاماراتية في مقره بأبوظبي أمس وهي بعنوان/مشاهد الآخرة في القرآن الكريم/ أن القمر يبتعد عن الأرض سنويا أربع سنتيمترات ما يقربه إلى الشمس التي لابد أن تبتلعه .

    وبدأ الدكتور النجار محاضرته بحديث شريف عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال // من سره أن ينظر إلى يوم القيامة كرأي العين فليقرأ سور .. إذا الشمس كورت ..إذا السماء انفطرت ..إذا السماء انشقت ..ثم بين المحاضر أن الشمس ليست كروية وإنما هي ألسنة من اللهب تمتد إلى عشرات الآلاف من الكيلومترات ولن تكون كروية إلا حين تخبو جذوتها وتنطفئ ثم تنسحب ..مشيرا الى ان الله حمى الأرض منها بمجال مغناطيسي يبعد ألسنة اللهب الشمسية إلى مجالات أخرى.

    ثم تناول قضية تكور الشمس والقمر يوم القيامة مبينا أن القمر يبتعد عن الأرض سنويا أربع سنتيمترات ما يقربه إلى الشمس التي لابد أن تبتلعه ..ومن القمر تحول إلى النجوم ليشرح دورة حياتها التي تشبه حياة أي مخلوق إذ تبدأ بالولادة ثم الطفولة فالشباب والكهولة وفي النهاية الاحتضار والانطفاء.

    وفي معرض حديثه عن القمر استغرب الدكتور النجار اختلاف المسلمين على بداية دخول الشهر القمري مع أن للقمر منازل يمكن من خلالها حساب بدء الشهر القمري بمنتهى الدقة .

    وانعطف الدكتور زغلول النجار في محاضرته الى النجم الطارق واقترابه المتكرر ثم ابتعاده عن الأرض وهو يطرقها كمن يطرق الباب وكيف بقي هذا النجم الذي ذكره القرآن الكريم غائبا عن العلم حتى عام 1985 .

    ودعم المحاضر كلامه بصور حديثة التقطتها المركبات الفضائية للنجوم واحتضارها وكيف تصير /وردة كالدهان/ حين تخرج المادة الغازية منها ثم كيف تكون نهاية الكواكب التي تتحول إلى شهب أو نيازك .

    وتطرق المحاضر إلى الزلازل والبراكين وبين أن أعنفها زلزال يوم القيامة حيث تخرج الأرض أثقالها وثقل الأرض كامن في جوفها فالطفوح البركانية أعلى كثافة من القشرة .
    توقيع ليديا

  2. #2
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,607
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    شكراً على الموضوع .. وهذا الموضوع مشروح بشكل أفضل في كتاب الكون والقرآن (محمد علي حسن الحلي) منذ عام 1946.
    توقيع عبد العليم

  3. #3
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد العليم مشاهدة المشاركة
    شكراً على الموضوع .. وهذا الموضوع مشروح بشكل أفضل في كتاب الكون والقرآن (محمد علي حسن الحلي) منذ عام 1946.
    هذا يعني أن الراحل محمد علي حسن الحلي قد بين هذه المعلومة بشكل مفصل و واضح قبل زغلول النجار بما يقارب نصف قرن ونيف
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  4. #4
    مشرف عام
    رقم العضوية : 36
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,349
    التقييم: 125
    الجنـس : ذكر
    للرجل جهود يحمد عليها في اثبات صحة آيات القران الكريم وبعيداً عن جهوده جزاه الله خيرا عنها ..ولكنه يقع في الكثير من الاخطاء التي يقع بها اي انسان. وأكبر خطأ يقع به الدكتور النجار هو انه يبحث عن الاكتشافات العلمية ثم مايبحث عن ما يطابقها من القران او مثلا يبحث عن اية قرانية ويبحث عن ما يلائمهما من اخبار او اكتشافات عليمة ..بينما المفروض ان يعتمد على القران الكريم ويسبق الاخرين بالاكتشاف او النظرية ,,لاننا نعلم ان العلم متغير بينما النص القراني ثابت فاذا ظهرت نظرية واعلن احد المسلمين انها موجودة في القران ثم نقضت النظرية العلمية او ثبت عدم صحتها فحين ذاك يصبح في مشكلة وحيرة ويكون سبب أذى وشك لدى المسلمين اكثر مما يزيدهم يقينا بصحة كتابهم ..وسأورد بعض الاخطاء العلمية التي وقع فيها الدكتور النجار مع احترامنا الشديد لجهوده وجزاه الله خيرا ان شاء الله
    إذا الشمس كورت ..إذا السماء انفطرت ..إذا السماء انشقت ..ثم بين المحاضر أن الشمس ليست كروية وإنما هي ألسنة من اللهب تمتد إلى عشرات الآلاف من الكيلومترات ولن تكون كروية إلا حين تخبو جذوتها وتنطفئ ثم تنسحب ..
    وما هو شكل الشمس الان ؟؟ اليس كرويا .خطأ الفادح هو ان الدكتور بنى فهمه على ان كورت الواردة في الاية الكريمة((إذا الشمس كورت)) هي اتخاذ الشكل الكروي وهو فهم غير صحيح لانه يقع في إشكال عظيم انه قال من علامات الساعة بان الشمس ستصبح كروية وبما إن الشمس الآن كروية يوجد لدينا حلان أما أن الساعة قد قامت والاية خطأ ((حاشا لله)) أو إن الساعة قد قامت و نحن الان في الحياة الاخرى؟؟ إذن معنى كورت ليس بإتخاذ الشكل الكروي لان الشمس منذ خلقت هي كروية وحتى بعد ان تبرد ستصبح كروية و ستتخذ الشكل الكروي بسبب ظاهرة التوتر السطحي للسوائل إذن ما هو معنى كورت حسب ما جاء في تفسير المرحوم محمد علي حسن الحلي
    قال الله تعالى في سورة التكوير {إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ} ، ومعناها تقطّعت وصارت كراتٍ عديدةً أي صارت سيّارات كرويّة . فكُوِّرَتْ معناها تقطّعت ، ومن ذلك قول حسّان :
    وما الفخرُ إلاّ أنْ تكونَ عِمامتي مكوّرَةَ الأطراف بِالصارِمِ الهِندي
    والمعنى : وما الفخر إلاّ أنْ أدخلَ الحرب فأضربَ الأعداء ويضربوني حتّى تتقطّع عمامتي بسيوفِهم
    المصدر موضوع
    الشمس في كتاب الكون والقران
    تناول قضية تكور الشمس والقمر يوم القيامة مبينا أن القمر يبتعد عن الأرض سنويا أربع سنتيمترات ما يقربه إلى الشمس التي لابد أن تبتلعه

    وهو موضوع لا خلاف عليه وبتفاصيل اكثر على الرابط التالي
    تفسير قوله تعالى : وَجُمِعَ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ
    وفي معرض حديثه عن القمر استغرب الدكتور النجار اختلاف المسلمين على بداية دخول الشهر القمري مع أن للقمر منازل يمكن من خلالها حساب بدء الشهر القمري بمنتهى الدقة .
    وهو ما نتمناه ان يتحد المسلمون وان يعملوا على استغلال التقدم العلمي لخدمة المجتمع الاسلامي
    ودعم المحاضر كلامه بصور حديثة التقطتها المركبات الفضائية للنجوم واحتضارها وكيف تصير /وردة كالدهان/ حين تخرج المادة الغازية منها ثم كيف تكون نهاية الكواكب التي تتحول إلى شهب أو نيازك
    وقع الدكتور في خطأ ثاني فالاية الكريمة تتحدث عن السماء وليس عن النجوم ((فَإِذَا انشَقَّتِ السَّمَاء فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَانِ)) فكيف يغير معنى كلمة سماء الى نجوم فقط لمطابقة اكتشاف علمي اما التفسير الصحيح يجب ان يشرح عن السماء
    كما في تفسير الكون والقران {فَإِذَا انشَقَّتِ السَّمَاء فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَانِ} ، "السماء" هي الطبقات الغازية ، و"الورد" كناية عن اللون الأحمر ، و"الدهان" جمع دهن وهي نقرة تكون بين الجبال تجتمع فيها مياه الأمطار ، وكانت في دولة الإمارات العربية نقر من مناجم الحديد وفيها أوكسيد الحديد الأحمر المعروف عند العامّة باسم (مغر) ، فكانوا يأخذون المغر من تلك الدهان ويصبغون به بعض الأشياء . ولذلك صاروا يضربون بِها المثل ، ومن ذلك قول عنترة يصف الأرض بالحمرة في يوم القتال :
    فإذا ما الأرضُ صارَتْ وردةً مِثلَ الدهانِ
    المصدر السماء تنفطر
    توقيع عبد الرحمن العجمي

  5. #5
    ضيف فعال
    رقم العضوية : 649
    تاريخ التسجيل : Oct 2012
    المشاركات : 75
    التقييم: 139
    متابعة انا بصمت
    توقيع ليديا

  6. #6
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,477
    التقييم: 195
    إنّ في القرآن آيات كثيرة متشابهة أي غامضة لا يعلم تأويلها إلاّ الله ، وقد أنزلها الله تعالى عن قصد ، وصرّح بذلك القرآن الكريم عن هذه الآيات المعجزة للبشرية : بأنهم لا يعرفون مدلولاتها .
    فمن تصدّى لتفسيرها من غير إلهام من الله فهو قد ارتكب خطأً كبيراً ، إلاّ أن يكون علمه من الله ، وليس عن طريق الحدس وآرائه الشخصية .
    فمن هذا الجانب أخطأ زغلول النجار لأنه تصدى لمثل هذه الآيات وظن أن تفسيرها كما تصوّر ذلك .
    فمن أراد معرفة معاني هذه الآيات المتشابهة الغامضة فليراجع تفسير
    المتشابه من القرآنلمفسّر القرآن الراحل محمد علي حسن الحلي الذي ألهمه الله تعالى تفسير هذه الآيات .
    ومثل هذه الآيات تملأ القرآن وخاصةً الأجزاء الأخيرة مثل جزء عم :

    ولتوضيح هذا نأخذ مثلاً ما قاله زغلول النجار في تفسير آية (وردةً كالدهان) ، فقد نشرت وكالة ناسا صورة عن طريق تلسكوب هبل الفضائي وتظهر فيه إحدى المجرات البعيدة بشكل وردة حمراء .. فقال هذه هي المقصودة في الآية (فإذا انشقت السماء فكانت وردةً كالدهان) .
    وأما تفسير هذه الآية : فهو كما يلي :
    تفسير الآية 37 من سورة الرحمن
    التعديل الأخير تم بواسطة إبن سينا ; 01-10-2015 الساعة 10:05 PM
    توقيع إبن سينا

  7. #7
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,477
    التقييم: 195
    بالإضافة إلى أنّ أشكال المجرات في تغير وخاصةً من المسافات الشاسعة التي تقدر بمئات أو أكثر من السنين الضوئية ، وأمثّل ذلك مثل أشكال الغيوم وكيف تتشكل بواسطة الريح بأشكال غير ثابتة .
    وأما رؤية المجرات البعيدة من زوايا مختلفة فحتماً يعطيها أشكالاً غريبة مثل أشكال كثير من المجرات ، وليس له أية علاقة بالآية التي تقول (فإذا انشقت السماء .. إلخ)

    ولكن ليس معنى ذلك أن كل ما يقوله الدكتور زغلول النجار هو خطأ ، بل فيه الكثير من التفكير العميق والملاحظات ، ولكن كما قلت عندما يأتي ذكر هذه الآيات أن يقول : الله أعلم ، لا أن يعطي تفسيراً قطعياً . وينبغي أن يرجع إلى تفسير
    المتشابه من القرآن الذي هو إلهام من الله تعالى .
    التعديل الأخير تم بواسطة إبن سينا ; 01-10-2015 الساعة 10:05 PM
    توقيع إبن سينا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته