ذات صباح حينما كنت متوجهاً ألى العمل راكباً سيارة أجرة وبينما كنا في الطريق الصحيح والسائق ملتزم بقواعد السير والمرور , انطلقت سيارة من جانبنا بصورة مفاجئة , ضغط سائق السيارة التي كنت أركبها على المكابح وكاد يصدم بتلك السيارة . والموقف الغريب الذي حصل بعدها أن صاحب سيارة الأجرة أعتذر من صاحب السيارة الذي كاد يودي بحياتنا حينما استدار برأسه أخذ بشتم وسب صاحب سيارة الأجرة الذي كظم غيضه ولوح له بالاعتذار مصحوبة بابتسامة !!!تعجبت من فعله و سألته لماذا تعتذر له, وهو المخطئ وكاد يودي بحياتنا ويتسبب بحادث كارثي ؟؟
ألتفت لي سائق سيارة الأجرة قال لي : الكثير من الناس مثل شاحنة النفايات تدور في الأنحاء محملة بأكوام النفايات ( الأخلاق السيئة , المشكلات بأنواعها ,الإحباط, الغضب, خيبة الأمل.....) وعندما تتراكم هذه النفايات داخلهم يحتاجون إلى أفرغها في مكان قريب فلا تجعل نفسك مكباً للنفايات لا تأخذ الأمر بشكل شخصي فقط أبتسم وتجاوز الموقف ثم أنطلق في طريقك وأدعُ الله أن يهديهم ويفرج كربهم .




منقول بتصرف