احتفى مجلس شباب منطقة الجوف, بالشاب عبدالله معيقل العلي, الذي تبرع بـ70% من كبده لوالدته التي تعاني من مرض الكبد في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض.


ضرب الشاب عبدالله المعيقل أروع الأمثلة في الوفاء والتضحية من أجل إنقاذ حياة والدته الذي تبرع لها بـ”70″% من كبده بعدما كانت تعاني من المرض طويلا, وقد أجريت العملية لهما يوم الإثنين الماضي في مستشفى الملك فيصل التخصصي , تكللت ولله الحمد بالنجاح بعد أن تم تحويل المريض من مستشفيات الجوف إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي بمدينة الرياض.
وقد خرج المتبرع من غرفة الملاحظة الفائقة إلى غرفة التنويم وبدأ باستقبال الزوار الذين توافدوا للاطمئنان على صحته وتهنئته بنجاح العملية ، ومنح الأطباء درجة عالية من التفاؤل بنجاح العملية.









انتباه انتباه انتباه !!!!!!!!!!
هل تعلم ادم ليس اول البشر على الارض !
اضغط هنا لمشاهدة الدليل