facebook twetter twetter twetter
الشرك بين الماضي والحاضر - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 5 من 5

المشاهدات : 3649 الردود: 4 الموضوع: الشرك بين الماضي والحاضر

  1. #1
    ضيف جديد
    رقم العضوية : 1893
    تاريخ التسجيل : Feb 2014
    المشاركات : 12
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر

    Icon7 الشرك بين الماضي والحاضر


    الشرك بين الماضي والحاضر




    إذا ما تتبعنا الجذور الأولى لظاهرة الشرك والميل عن فطرة الله التي فطر الناس عليها فسنجد أن تقديس الشخوص ومن ثم قبورهم
    وأضرحتهم مثَّل خطوة أولى على طريق الانحراف نحو الشرك وعلى هذا فأنه لا يوجد انحراف في الفكر والدين إلا وهو يرجع إذا دققت النظر فيه إلى افتتان برمز حي أو ميت من زمن ودّ وسواع ويغوث ويعوق، ومرورا بافتتان اليهود بعزير والنصارى بالمسيح إلى ما لا يطاله حصر من الأمثلة

    فالبشرية كانت في أول أمرها مؤمنة بربها، موحدة له، ثم طرأ الشرك عليها، فأرسل الله الرسل يعيدونهم إلى الفطرة، ويردونهم إلى جادة الصواب، ويذودونهم عن حياض الشرك.


    أن تقديس الشخوص ومن ثم قبورهم وأضرحتهم مثَّل خطوة أولى على طريق الانحراف نحو الشرك فقد كان قوم نوح منهم القبوريون المنصرفون بقلوبهم إلى الموتى من صلحائهم فكان نوح رسول من الله لمقاومة الشرك وإقامة الحجة على المشركين


    ثم تطور الشرك عند قوم ابراهيم فبعد أن كان بسيطا مستمدّاً من حسن الظن ببعض العباد والمبالغة في تعظيمهم أصبح مستمدّاً من الخيال والفلسفة
    فإذا كان شرك قوم نوح يرجع إلى مظاهر الصلاح في الناس فإن شرك قوم إبراهيم ناشئ عن أسرار الطبيعة وخفايا الكون.

    أمّا شرك الحاضر فيكاد ان يكون ممزوجا بين النظريتين وهو الاعظم



    ولعل مرجع ذلك في الأساس إلى أن العقل البشري مولع بتجسيد الأفكار في الرموز من ناحية
    ومن ناحية أخرى يستمتع بمنافسة كل جيل سبقه في إضفاء رونق القداسة على رموزه، وإحاطتهم بهالة من التقديس
    إما باتباع منهج مما سبق أو بالمزج بين نظريتين أو أكثر


    وهكذا يظل الإنسان يتذبذب في هذا التيه عن كل ما هو بعيد عن منهج الله تعالى فتارة يستعظم كل ماحوله من حجر وشجر وأجرام سماوية
    وتارة اخرى يأله شخصا من بني جنسه يعتقد بألوهيته عليه وأنه يتحكم فيه ويملك القدرة على اسعاده او شقاءه




    فبعد هذا الكلام عن ماهية الشرك واسبابه وتطوره
    لا بد ان اذكر ما هو مضاده الا وهو التوحيد


    فالتوحيد أساس الدين فغيره يبنى عليه ولا يبنى هو على غيره ومن مات على التوحيد فقد مات على الدين يكون له من الفضل وما يؤهله لدخول الجنة والفوز برضوان الله، ومعنى التوحيد لا يقتصر على قول كلمته دون العلم بمعناها والعمل بمقتضاها فالدين عقيدة وشريعة ولا تتم النجاة في الآخرة إلا بالإتيان بهما معا.


    اللهم نسألك الثبات









    التعديل الأخير تم بواسطة ابو عبد الله العراقي ; 03-03-2014 الساعة 04:27 PM
    توقيع عبد الناصر

  2. #2
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,608
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    شكراً لك أخ عبد الناصر على نقل هذا الموضوع الذي يتحدّث عن بعض تبعات الشرك.
    توقيع عبد العليم

  3. #3
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    مجهود مبارك جعله الله في ميزان حسناتك أن شاء الله
    أخ عبد الناصر
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  4. #4
    ضيف جديد
    رقم العضوية : 1893
    تاريخ التسجيل : Feb 2014
    المشاركات : 12
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر
    وبكم يبارك
    وجَعَلنا الله اخوة في الدين ما حيينا
    توقيع عبد الناصر

  5. #5
    مشرف عام
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 2,271
    التقييم: 378
    الجنـس : ذكر
    اغلب الاشراك كما ذكرت يبدأ بالصالحين فتبدء بالمحبة والاحترام ثم التقديس ونسب العصمة من الاخطاء ثم الغلو الى حد التأليه الصريح مثل النصارى وقوم نوح واكثر انواع الاشراك المقنع هو الشفاعة الغير حقيقة بدلا من التوجه لله سبحانه مباشرة بالدعاء والعطاء وبذل الاموال
    توقيع thamer

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته