facebook twetter twetter twetter
إكتشف أي نوع من الناس انت؟ - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 1 من 1

المشاهدات : 1151 الردود: 0 الموضوع: إكتشف أي نوع من الناس انت؟

  1. #1
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,607
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر

    إكتشف أي نوع من الناس انت؟

    من خلال التعامل والنقاش المستمر مع الناس، من الواضح أنهم ينقسمون إلى ثلاث أقسام أو فئات رئيسية:

    1) النوع الأول : وهو النوع "القافل": وهو يتميّز بكونه متسمك بما وجد عليه آبائه وينتمي بشدة إلى طائفته ومذهبه معتبراً إياه المذهب الوحيد الصحيح. الإنسان من هذا النوع يرفض التفكير لإعتقاده أنه إذا فكر فسيضل عن الطريق الصحيح الذي يسير به، وهو يعتقد أن الدين أمر صعب ومعقد لايفهمه إلا البعض من كبار العلماء وهو عليه ان يسمع منهم وينفذ ما يقولون له.
    وتستطيع معرفة الشخص على هذا النوع إذا رأيت موقفه لا يزيد أو ينقص مع زيادة ونقصان أهمية الأدلة، فجميع الأدلة لديه سيان لأنه لا يهتم أو يفكر فيها أصلاً.
    ينتمي إلى هذا النوع أغلب الناس في العالم، ومن المسلمين نجد عليه عموماً السلفيين وكثير من الشيعة وكثير من السنة.


    2) النوع الثاني: وهو النوع "المرن" :هذا النوع يفرق عن النوع الأول بتأثره بالأدلة، فأذا قلت له كلاماً مهماً سينصت لك ويفكر فيما تقول وسيناقشه مع نفسه محتملاً أن يكون كلامك صحيحاً وإن كان لا يجاهر بذلك. وهو كثيراً ما يشعر بالشك والريبة في الأمور فربما تراه غير مستقر ويتحول من عقيدة إلى أخرى.
    هناك قلة من الناس ينتمون إلى هذا النوع تستطيع تمييزهم أذا رأيت موقفهم في النقاش متغير (يصعد أو ينزل) مع قوة الأدلة التي تسوقها لهم، خصوصاً إذا كانت مما يبنون عليه عقيدتهم الحالية.


    3) النوع الثالث : وهو النوع "الصالح" : وهو حالة خاصة من النوع المرن، ولكنه يتميز بالأضافة إلى مرونته بصلاح نفسه وسريرته، فهو لا يظلم الناس ويحسن إليهم، وفي نفس الوقت يسأل الله الهداية، وهمه هو أن يجد الصحيح ليتبعه مهما يكون ومع من يكون . وفي هذه الحالة تدّخل الإرادة الألهية لتنير لهذا الشخص طريقه، فيهتدي إلى طريق الحق الذي يريده الله تعالى، ويقتنع به عقلياً ونفسياً ، وتكون هداية الله له إما عن طريق نبي أو رسول "يصادفه" بأذن الله، او عن طريق شخص آخر صالح يكلمه أو عن طريق كتاب يقرأه ومن ثم عن طريق ملك يوحي في نفسه الإيمان ويزينه له.

    أي الأنواع أنت عزيزي القاريء ؟؟؟؟ سؤال تجيبه أنت مع نفسك.
    ملاحظة: أصحاب النوع الأول على الأرجح لن يهتموا لهذا الموضوع.
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد العليم ; 03-22-2014 الساعة 07:46 PM
    توقيع عبد العليم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته