ردود الافعال على مواقع التواصل الاجتماعي على حكم الاعدام بحق 529 من الاخوان


كتبت - سحر عزام:
قررت الدائرة السابعة بمحكمة جنايات المنيا صباح اليوم الاثنين برئاسة المستشار سعيد يوسف، إحالة 528 من أنصار جماعة الإخوان المسلمين، المتهمين بأعمال عنف واقتحام مركز شرطة مطاي بالمنيا، لفضيلة المفتي، وبراءة 17 آخرين.وأثار هذا الحكم حالة من الدهشة والاستنكار على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب سابقة الحكم في تاريخ القضاء المصري وكثرة عدد المحال أوراقهم لمفتي الجمهورية.وعلق الدكتور مصطفى النجار عضو مجلس الشعب السابق على هذا الحاكم في تغريدة مقتضبة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلا :"529 ..24 مارس 2014".واستنكر الناشط الحقوقي جمال عيد إحالة 529 من أنصار الإخوان لمفتي الجمهورية قائلا :"البعض لا يتصور أن 94 مليون مصري سيعانون من هذا الحكم الاكثر غرابة في التاريخ حكم باعدام اكثر من 500 وبراءة 16 دون حكم بالسجن لا اتصور نتائجه، الحكم على أكثر من 500متهم في قضية واحدة بالاعدام ، حكم لم يحدث في التاريخ القديم ولا المعاصر ولا في اي مكان في العالم !!! كارثة ومصيبة".
وأضاف الكاتب والروائي شكري فشير ساخرا :"وبكدة انضمت ناجزة ?ختها سلمية".

ومن جانبه هاجم هيثم ابو خليل رئيس مركز ضحايا لحقوق الانسان حكم محكمة جنايات المنيا قائلا عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) :"أي عار ذلك، البدلة الحمراء سيرتديها الأبرياء، بينما القتلة والمجرمين من العسكر والشرطة وأمثال فتحي سرور وصفوت الشريف وزكريا عزمي وغيرهم في بيوتهم آمنين مطمئنين".
واتفق معه في الرأي الناقد الرياضي علاء صادق المعروف بتعاطفه مع الرئيس السابق محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين، حيث كتب عبر حسابه على موقع تويتر معلقا على حكم المحكمة :"الحكم بإعدام 529 متظاهرا فى المنيا، يهز العالم من شرقه الى غربه ويتصدر الصحف والقنوات ويستحوذ استكارا هائلا، الانقلاب يعلن عن دمويته ووحشيته من الجيش والعسكر برصاص محرم دوليا ومن القضاة بأحكام يعجز الشياطين عن التفكير بها".وقالت الناشطة السياسية اليمنية توكل كرمان الحاصلة على جائزة نوبل للسلام :"محكمة مصرية تقضي بإعدام 529 من أنصار مرسي!، هل هذا تطور نسبي في ثقافة القاتل الفاشي الذي سبق أن قتل الآلاف في رابعة دون محاكمة في يوم واحد؟!".في حين استنكر الإعلامي عمرو أديب حكم محكمة جنايات المنيا قائلا في تغريدة عبر حسابه على موقع تويتر :"كنت دائماً مع العدالة الناجزة ولكن إعدام لـ 520 بعد محاكمه 3 ايام ده كتير هو احنا يا نحاكم الناس العمر كله يا نعدمهم بعد 3 ايام، فيه 100 حضوري مش كله غيابي".في الوقت الذي دافع فيه الدكتور محمد أبو حامد عضو مجلس الشعب السابق عن حكم المحكمة قائلا :"في جميع دول العالم هناك يتم تغليظ عقوبة الإرهاب، أدعم تغليظ العقوبة لكل من يرتكب جرائم إرهابية حتى يكون عبرة و رادع لغيره من الإرهابيين، الحكم صدر بشأن 529 إرهابي تذكر هذا الوصف إرهابي قبل أن تستغرب الحكم و هات فيديوهات اقتحام قسم شرطة كرداسة وبعدين إقرأ الخبر تاني هتفهم".وهاجم الإعلامي أحمد منصور المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين الحكم بشدة مشككا في عدالة القضاء المصري، حيث كتب عبر صفحته على الفيس بوك :"الحكم الذى صدر اليوم من محكمة جنايات المنيا بإعدام 529 من معارضى الإنقلاب فى الجلسة الثانية لمحاكمتهم ودون سماع لمحامين أو متهمين أو شهود يؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن مصر ليس بها قضاء وإنما تحكمها عصابة من القتلة المجرمين الدمويين ومن لم يقتل فى رابعة والنهضة وغيرهما سيقتل من خلال أحكام قضائية عشوائية بربرية وهذا يؤكد أن المصريين إذا لم يكسروا الإنقلاب سوف تغرق مصر فى بحور من الدماء".واعتبر الداعية الإسلامي نبيل العوضي حكم محكمة جنايات المنيا حربا على الإسلام والمسلمين حسب قوله، قائلا عبر حسابه على موقع تويتر :"هي حربٌ بدأت على الإسلام والمسلمين… وليس الإخوان إلا بداية ينفذها ويمولها ويشجع عليها من أعمى الله قلوبهم".وأوضح الكاتب الصحفي عبدالله كمال أن مرشد جماعة الإخوان محمد بديع والقيادي الإخواني محمد الكتاتني ليس من بين المحكوم عليهم اليوم في المنيا، مضيفا :" الحديث عن ان بديع والكتاتني بين المحكوم عليهم بالاعدام اليوم في المنيا يفتقد الدقة، والقضية علة مرحلتين .. وبديع والكتاتني في أحكام الغد".وقال الإعلامي حسين عبدالغني معلقا على حكم محكمة جنايات المنيا :"في محكمة نورمبرج لجرائم النازي في الحرب العالمية الثانية التي تسببت في مقتل 50 مليون إنسان لم يحكم بالإعدام الاعلي 12 متهم نفذ في 6 فقط، محكمة مصرية أصدرت حكما غير مسبوق في تاريخ مصر وربما في تاريخ العالم الحديث بعرض 529 من الاخوان علي المفتي وهو في القانون يعني الإعدام !!، يوجداختلاف علي جواز التعليق علي الاحكام . لن نعلق .لكن لكل حكم مناخ عام . هل هناك راشد يضبط هذا المناخ المكارثي قبل يومين من الحدث المنتظر"

وانتقد المستشار وليد شرابي المدير الإقليمي لمنظمة هيومن رايتس مونيتور حكم المحكمة قائلا عبر تويتر :"بعد أحكام اليوم المفروض اننا الان نصلي على القضاء المصري 4 تكبيرات وندعي عليه بالرحمة".
وأضاف الإعلامي رامي رضوان :""العداله الناجزة" مازالت وستظل المطلب الأساسي الأن ودائماً. ويجب ان تظل الكلمتان متلاصقتان.."عداله + انجاز".
في الوقت الذي هاجم فيه الدكتور محمد محسوب نائب رئيس حزب الوسط حكم المحكمة وقال :"الحكم باعدام 529 مصريا بزعم انهم شرعوا بقتل شرطي لم يمت هو حكم باعدام العدالة وماتبقى للقضاء من شرف وسمعة.. يسقط حكم العسكر".

واتفق معه في الرأي الكاتب الصحفي جمال سلطان حيث كتبر عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" :"الفاشية تعصف بما تبقى من أطلال الدولة المصرية ـ بعض خواطر صدمة حكم منسوب للقضاء المصري "الشامخ".