بروكسل ـ توفيت المعمرة البلجيكية المسلمة نور التي تبلغ من العمر 94 عاماً بعد عامين ونصف فقط من اعتناقها الإسلام.وكانت المعمرة البلجيكية تعتنق النصرانية وتحمل اسم “جوزيت ليبول”، ولكنها أشهرت إسلامها في نهاية عام 2011 بالمركز الإسلامي الثقافي في بروكسل، وغيّرت اسمها إلى “نور”.
صور المرحومة

وكشفت مصادر أن المرأة البلجيكية قد أعلنت عند إشهارها للإسلام قبل نحو عامين ونصف عن أمنيتها بأن تؤدي مناسك الحج وأن تُدفن في المغرب، وتحققت أمنيتها الأولى، حيث زارت المملكة وأدت مناسك الحج والعمرة، فيما تجري حالياً ترتيبات ومحاولات إنهاء إجراءات نقل جثمانها لدفنها في المغرب.