أظهرت دراسة جديدة أن الفيلة الأفريقية قادرة على التمييز بين لغات البشر.

وبحسب الدراسة التي نشرت في دورية "ناشونال جيوغرافيك"، فإن فريقا‹من الباحثين في كينيا أجرى دراسة توصل فيها إلى أن الفيلة قادرة على التمييز بين لغة قبيلة ماسي التي تعرف بقتل الفيلة ولغات قبائل أخرى أقل خطرا‹عليها.

وكانت دراسات سابقة أظهرت أن الفيلة قادرة على تمييز أفراد قبيلة ماس عن أفراد قبيلة كامبا استنادا‹إلى الرائحة ولون الملابس.

وفي الدراسة الجديدة، اكتشف الباحثون قدرة الفيلة على التمييز بين اللغات عبر اسماع 47 عائلة من الفيلة تسجيلات صوتية لمدة سنتين ومراقبة ردة فعلها.

وظهر أنه حين تسمع الفيلة الأم صوت فرد من ماسي تتراجع على الفور ولكن ردة الفعل لم تكن بهذه القوة كما أنها لم تكن دفاعية عند سماع صوت فرد من قبيلة كامبا.