facebook twetter twetter twetter
حلول جذرية لمشاكل البشر العصرية في حكومة المهدي الاسلامية - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 5 من 5

المشاهدات : 5368 الردود: 4 الموضوع: حلول جذرية لمشاكل البشر العصرية في حكومة المهدي الاسلامية

  1. #1
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32

    Icon4 حلول جذرية لمشاكل البشر العصرية في حكومة المهدي الاسلامية

    حين اقف متأملاً ناظراً حولي للذي يجري في العالم من كوارث وحروب و أنتشار الأمراض الفتاكة ومجاعات تكاد تفتك و تنتشر في بلدان واسعة من العالم
    مع ما يقابله في ما وصل أليه العلم الحديث من تقدم على جميع نواحي الأصعدة وبقفزات نوعية خيالية.
    أتساءل هل من حل جذري لكل مشكلة ؟ حل لا يخلق مشكلة اخرى في بلد او مكان اخر
    ولإيجاد مثل هذا الحل يتطلب عدة أمور منها
    1_القانون ( الشامل والمتكامل ) المناسب لحل مثل هذه المشاكل العويصة حلاً جذرياً دون الخوف من العواقب.
    2_ الشخص المناسب للقيام بتطبيق هذا القانون دون تحريف او تمييز او تعطيل لمواد هذا القانون الشامل .
    3_ الجمهور الواعي الذي يقبل بالقانون وان بدا هذا القانون من الناحية السطحية . قد لا ينسجم او ينطبق مع ما يحمله اي فرد من هذا الجمهور من ركائز او معتقدات دينية موروثة .
    4_أشخاص قادرين على توعية الناس بهذا القانون بداية من عند انفسهم وأهلهم وعشريتهم وإنتهاء الى اخر فرد على هذه الأرض ( يكونون بمثابة وسيلة اعلامية لتفهيم الناس حقيقة هذا القانون والقائد المنفذ لهذا القانون ) اشخاص ذو همه عالية يكون القانون فوقهم وليس العكس.
    [ كالذي يحصل في أيامنا هذه من يخرق القانون واضع القانون والقائم على تطبيق القانون هو أول من يقوم بخرقه والقانون لا يطبق ألا على الناس قليلي الحيلة ومن ليس لهم شخص مسؤول في الدولة ]
    وبعد هذا كله وجدت من البديهي ان لا قانون فوق السماء وقانون السماء مكتوب في كتاب الله وهو القرآن الكريم الذي يوجد فيه كل الحلول لهذه المشاكل [ مشاكل الحياة الأساسية ] التي يواجهها البشر عاجزين متحيرين ولو أرادوا القيام بحل لقاموا بحل المشكلة بمشكله أخرى قد لاتكون اكبر ولكن مساوية لها بالمقدار . ولنضرب مثلاً بسيطاً حين ارادوا تخليص العراق من صدام فدخلوا بالشعب العراقي نفق مظلم لا يعرف نهايتهُ ألا الله سبحانهٌ وتعالى .
    ولكي لا يرجف المرجفون ولا يتكلَم المتشدقون عن تجارب الحكومات " الإسلامية " كما يحلوا للبعض تسميتها فأن الفشل في شخص القائم على التطبيق وليس الخلل في القرآن و لان هذه الدول لم تأخذ بالقرآن كما هو بل أخذت منه ما يحلو لها وصاغت تأويلهُ على هواها فكان لابد من الفشل بكل المقاييس
    والخطوة الأولى لهذه الحلول والتي يكون الشعب مكلف بها وفهمها حقيقة جوهرها هو التوحيد الخالص لله وترك المبالغة بالشخوص من أحياء و أموات والنظر بآيات الله التي انزلها بحق الكافرين وكيف الله يطبقها عليهم لأنهم ليسوا على طريق الصواب .
    ولكن على بينه من الأمر ونذكر أنفسنا ببعض آيات الله في كتابه ونحاول ان نطبقها على ارض الواقع
    1_
    وَأَلَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُم مَّاء غَدَقاً] ( الجن 16 )*
    إذاً الآية تصرح وبشكل واضح ان سبب الجفاف وقلة المياه والامطار هو عدم الاستقامة في الحياة وتوحيد الله
    2_ [
    سَنُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُواْ الرُّعْبَ بِمَا أَشْرَكُواْ بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَمَأْوَاهُمُ النَّارُ وَبِئْسَ مَثْوَى الظَّالِمِينَ] ( ال عمران 151 ) فهل نحن في أمان ورخاء ام في رعب ليل نهار ومن كل حدب وصوب
    3 _ [
    لاَّ يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُوْنِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللّهِ فِي شَيْءٍ إِلاَّ أَن تَتَّقُواْ مِنْهُمْ تُقَاةً وَيُحَذِّرُكُمُ اللّهُ نَفْسَهُ وَإِلَى اللّهِ الْمَصِيرُ] لا اعلم كيف الحكومات تدعي الإسلام وهي توالي الكفار جهاراً نهاراً ولا تستعمل التقية إلا بين المسلمين انفسهم
    4 _ [
    الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَيَبْتَغُونَ عِندَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ العِزَّةَ لِلّهِ جَمِيعاً ] ( النساء 139 ) فما لنا نرى الناس تتباهى بعلاقتها الوطيدة مع حكومات الغرب الملحدة والكافرة والتي تحارب الله والقرآن والنبي محمد عليه السلام
    5 _ [
    ذَلِكَ بِأَنَّهُمُ اسْتَحَبُّواْ الْحَيَاةَ الْدُّنْيَا عَلَى الآخِرَةِ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ] ( النحل 107 ) فكم يفني الناس من حياتهم في بناء الدنيا وينسون حياة الاخرة
    6 _
    [
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ آبَاءكُمْ وَإِخْوَانَكُمْ أَوْلِيَاء إَنِ اسْتَحَبُّواْ الْكُفْرَ عَلَى الإِيمَانِ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ ] ( التوبة 23 ) واليوم نرى ان اكثر العالم الإسلامي بات يتصارع على التقرب الى الدول التي تحارب الله والرسول
    وهناك الكثير من الآيات التي لا مجال لذكرها هنا والتي إذا طبقتها او قارنتها على ارض الواقع يتبين لك كفر الكثير من الناس بل الأغلبية العظمى .
    فهل من مشروع يقدمهُ لنا احد من خلق الله لينقذ البشرية ؟؟ .
    سؤال يطرح نفسه منذ فترة ليست بقصيرة ومع تدهور كل المقومات الأخلاقية للبشر الذي بات أشبه بإنسان الغابة منه اقرب الى أنسان الحضارة والمدينة وبعد ان فقد الكثير من القيم والمبادئ الإنسانية مثل الصدق و الإحسان والأمانة بات من الضروري وجود أنسان ملهم وقائد مؤيد من الله لإصلاح البشرية على اقل تقدير الشعوب التي تحمل الدين السماوي .
    *وأنا اعتقد عقيدة جازمة لا يساورها شك ان الله سيبعث في وقت قريب ان شاء الله من يطبق هذا القانون ويضع الأمور في نصابها الصحيح ويصلح به الله أخلاق الأمة التي ضاعت ويمكن لهُ في الأرض هذا الشخص هو { المهدي من الله الهادي ألى طريق الله القائم بأمر الله صاحب البرهان ومفسر القرآن والكتب السماوية الاخرى }


    لقد جاء في سفر إشعيا في الإصحاح الثاني في الآية الثانية :

    " ويكون قي آخر الأيّام أنّ جبلَ بيت الربّ يكون ثابتاً في رأس الجبال ويرتفع فوق التلال وتجري إليه كلّ الأمم 3 وتسير شعوبٌ كثيرة ويقولون هلمّ نصعد إلى جبل الربّ إلى بيت إله يعقوب فيعلِّمنا من طرقه ونسلك في سُبلِهِ 4 فيقضي بين الأمم وينصف لشعوبٍ كثيرين فيطبعون سيوفَهم سككاً ورماحَهم مناجل . لا ترفع أمّةٌ على أمّةٍ سيفاً ولا يتعلّمونَ الحرب فيما بعد ."

    فَهذه النبوءة لا تخصّ السيّد المسيح ولا النبيّ محمّد ، وإنّما[هي نبوءة] تخصّ المهدي المنتظر أو المعزّي كما مذكورٌ في الإنجيل ؛ والدليل على ذلك قوله "فيطبعون سيوفَهم سككاً ورماحَهم مناجل . ولا ترفع أمّةٌ على أمّةٍ سيفاً ولا يتعلّمونَ الحرب فيما بعد ." فإنّ السلام يكون في زمن المهدي المنتظر ، بينما الحروب مستمرّة في زمن المسيح ومحمّد ولا زالت مستمرّة إلى يومنا هذا .

    [ نبوءة أخرى تخصّ المهدي ]

    وجاء في سفر ملاخي في آية 5 : "ها أنَذا أرسل إليكم إيليّا النبيّ قبل مجيء يوم الربّ العظيم والمخوف 6 فيردّ قلب الآباء على الأبناء وقلب الأبناء على آبائهم لئلاّ آتي وأضرب الأرض بِلعنٍ ."

    فهذه النبوءة تخصّ المهدي أيضاً ، لأنّ النبيّ إيليّا مات في فلسطين قبل حوالي ثلاثة آلاف سنة وارتفعت روحه إلى السماء إلى الجنان في جوار ربّه كما ترتفع أرواح الأنبياء والصّالحينَ بعد موتِهم ، ولكن المقصود هنا هو شخص آخر يشبه النبيّ إيليّا في أخلاقه وعلمه وتقواه وهو المهدي الّذي يظهر قبل يوم القيامة وهو"يوم الربّ العظيم والمخوف " . وإنّ كلمة "إيليّا" بالعبريّة تعني "علي" بالعربيّة ، وإنّ المهدي اسمه جزء منه "علي" . ويدعوهم المهدي إلى أن يبرّ الأبناء آباءهم وأن يتحنّن الآباء على أبنائهم .

    [ نبوءة تخص رسولنا الكريم ]

    وجاء في سفر إشعيا أيضاً في الإصحاح الثاني والأربعين :

    "هو ذا عبدي الّذي أعضده الّذي سُرّت به نفسي وضعتُ روحي عليه فيُخرج الحقّ للأمم 2 لا يصيح ولا يرفع ولا يسمع في الشارع صوته 3 قصبةً مرضوضةً لا يقصف وفتيلةً خامدةً لا يُطفئ . إلى الأمان يُخرج الحقَّ 4 لا يكلّ ولا ينكسرُ حتّى يضع الحقّ في الأرض وتنتظر الجزائر شريعتهُ ."

    وهذه النبوءة تنطبق مع رسولنا محمّد (ع) وتصف خلُقه العظيم ، وقوله "وضعتُ روحي عليه" فقد نزل عليه بالقرآن جبرائيل الروح الأمين ، وفعلاً جاهد بدون كلل حتّى أظهر الدين ، وفعلاً آمن به أهل الجزائر .




    على يده يكون فتح القدس و يستقيم أمر الأمة الإسلامية من جديد الذي بشر به النبي وأهل بيته وقالت به الروايات المتواترة في الكثير من المصادر والآيات في القرآن والتوراة والإنجيل
    هذا ما اعتقد وهذا ما أتصوره قائم في الأيام أو السنين القريبة القادمة ان شاء الله تعالى

    الاقتباس مأخوذ من كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن
    لـ(محمد علي حسن الحلي ) رحمه الله تعالى








    التعديل الأخير تم بواسطة thamer ; 02-22-2015 الساعة 10:21 AM
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  2. #2
    مشرف منتدى غرائب وعجائب الخلوقات
    رقم العضوية : 444
    تاريخ التسجيل : Oct 2011
    المشاركات : 195
    التقييم: 310
    ان شاء الله

    توقيع يحيى

  3. #3
    مشرف عام
    رقم العضوية : 36
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,349
    التقييم: 125
    الجنـس : ذكر
    جزاك الله خيرا كلام سليم وفعلا كما جاء في كتاب الخلاف بين التوراة والقران للمرحوم مفسر القران محمد علي حسن الحلي
    ما جاء في ذكر النبيّ أحمد في إنجيل لوقا في النشيد الملائكي في الإصحاح الثاني قال : "الحمد لله في الأعالي وعلى الأرض سلامٌ وللناس أحمد" . فغيّروا معناها بالترجمة والتفسير من اللغة السريانيّة إلى اليونانيّة ثمّ إلى العربيّة فكتبوا : "الحمد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وللناس المسرّة " . راجع كتاب " الإنجيل والصليب" صحيفة 38 لمؤلّفه القسّ عبد الأحد داود .
    أقول أيّ سلام كان على الأرض وأيّ مسرّةٍ حدثت فيها ؟ أفي الحرب العالميّة الأولى كان السلام أم في الثانية ؟ أم في القنابل الذرّيّة أو الْهيدروجينيّة ؟ وأيّ مسرّةٍ كانت لَهم بذلك ؟ وإنّما يكون السلام والمسرّة في زمن المهدي المنتظر .

    توقيع عبد الرحمن العجمي

  4. #4
    مشرف عام
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 2,271
    التقييم: 378
    الجنـس : ذكر
    لا أختلف معك في إن العالم اليوم حولنا يمر في مرحلة تكاد تكون مظلمة خاصة في وطننا العربي بعد الثوارت التي حدثت مؤخرا ((الربيع العربي )) وبعد ان ثبت فشل اغلب النظريات الموجودة سواء كانت اسلامية او علمانية او غيرها ..لم يعد هناك حل بشري ممكن يقدمه أحد إلا معجزة سماوية وتدخل إلهي مباشر يغير الوضع القائم ...ولكن لن يحدث هذا حتى يتضرع الناس من أجل هذا الامر ...
    ولكن لدي اعتراض حول سطر في موضوعك
    ان اكثر العالم الإسلامي بات يتصارع على التقرب الى الدول التي تحارب الله والرسول
    وهناك الكثير من الآيات التي لا مجال لذكرها هنا والتي إذا طبقتها او قارنتها على ارض الواقع يتبين لك كفر الكثير من الناس بل الأغلبية العظمى .
    اعتقد ان كلمة كفر كلمة عظيمة بل الافضل استخدام كلمة ضلوا أذنبوا ولم يتبعوا تعاليم القرآن الكريم بالكامل ...
    توقيع thamer

  5. #5
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,498
    التقييم: 195
    إن العدالة هي نقطة مهمة جداً عند الناس : ولهذا فلأنّ المهدي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً : فالناس تتبعه وتستجيب له ، كما روي بأنّ نبينا الكريم محمداً عليه السلام قضى في الحكم لصالح يهودي (كان الحق له) ضد مسلم مبطل (وكان هذا المسلم منافقاً .)

    توقيع إبن سينا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل تصدّق : حكومة إيران تمنع الممارسات المستحدثة مثل التطبير وغيره
    بواسطة إبن سينا في المنتدى تكريس العبادة لله وحده
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 10-23-2015, 01:01 AM
  2. أسباب و حلول لحظر أو إيقاف حساب الفيس بوك Facebook
    بواسطة عبد الرحمن العجمي في المنتدى قسم البرمجيات والأنترنت
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-28-2013, 01:49 PM
  3. الاسلامية : نستنكر هدم الواجهات بساحة البراق
    بواسطة الساعي في المنتدى مواضيع و مناقشة عمومية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-14-2013, 08:20 PM
  4. المهدي والنخب الاسلامية
    بواسطة المقدسي في المنتدى حول المهدي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01-06-2013, 06:17 PM
  5. صور خداع البصر
    بواسطة thamer في المنتدى العلمي والثقافي العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-30-2011, 08:35 AM
| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته