facebook twetter twetter twetter
عبدوا الرزق و أشركوا مع الرزاق - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 2 من 2

المشاهدات : 3750 الردود: 1 الموضوع: عبدوا الرزق و أشركوا مع الرزاق

  1. #1
    مشرف منتدى المتشابه من القرآن
    رقم العضوية : 416
    تاريخ التسجيل : Aug 2011
    المشاركات : 1,089
    التقييم: 79

    Icon31 عبدوا الرزق و أشركوا مع الرزاق سبحانه وتعالى

    [وَذَرِ الَّذِينَ اتَّخَذُوا۟ دِينَهُمۡ لَعِبًا وَلَهۡوًا وَغَرَّتۡهُمُ الۡحَيَاةُ الدُّنۡيَا وَذَكِّرۡ بِهِ أَن تُبۡسَلَ نَفۡسٌ بِمَا كَسَبَتۡ لَيۡسَ لَهَا مِن دُونِ اللّهِ وَلِىٌّ وَلاَ شَفِيعٌ وَإِن تَعۡدِلۡ كُلَّ عَدۡلٍ لاَّ يُؤۡخَذۡ مِنۡهَا أُوۡلَٰٓئِكَ الَّذِينَ أُبۡسِلُوا۟ بِمَا كَسَبُوا۟ لَهُمۡ شَرَابٌ مِّنۡ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا۟ يَكۡفُرُون ] ( الأنعام 70 )

    أن الناظر في عين المتبصر يرى أن أكثر أهل الأرض من أهل الفساد في الأبدان والنفوس . وتدهورها
    وأن كثرة العمران في الأرض ما هو ألا خراب لان الأصل في الحياة الدنيا ليس عمران الأرض وأنما عمران النفوس وألان اكثر نفوس اهل الأرض من الكفار هذا يدل على خراب عمران الأرض وأن بدت للعيان كثرة العمران وقد تجد ان اكثر البلدان تقدماً في مجالات الحياة اكثرها شركاً .
    وللناظر في وسط زحام الحياة الدنيا يتيقن ان البشر يسعون بالفطرة الى الرزق وجمع المال بشتى الطرق والوسائل . مما أدى بهم ألى نسيان الرزاق .
    وأذأ شغلهم طلب العلم عن نسيان الخبير العليم , حتى أذا اصبحوا من اهل المال والجاه احسوا بأن حالهم عجيب ووجودهم في الحياة غريب فهم ليسوا كباقي البشر فصاروا يحتقرون ضعيف الحال فتكبروا على عبيد الملك الجبار مع العلم هم عبيد الدينار والدرهم وعبد الجبار هو ارقى منهم منزلةُ اجل شأناً.
    حال الإنسان عجيب يغضب اذا عصاه ولده في أمر ولا يغضب اذا عاش الحياة كله عاصياً للذي هو من مَنَ عليهِ بهذا الولد وفهمه وجعله سميعاً بصيرا . بل ان هناك من الآباء من يحث ولده ويدله على طريق المعصية لا معصية المال حيث ما ناداه لبا النداء . بل معصية العزيز الجبار.
    واذا انحدر خلق الإنسان في الدين وأرتقى في الدنيا اصبح لهُ جدول ونظام ( ناموس ) فلا يستطيع ان يتجاوزه اي أنسان ولا يتعداه مخلوق لانه قانون خاص حتى اذا ترسخ فيه الحال اصبح هذا القانون بديل قانون الله ودستوره.
    فتصبح الناس تتودد اليه وتطلب رضاه وتسعى بكل الطرق الى لقياه وربما تقبل يداه وقدماه وهو بهذا اصبح من حيث لا يشعر اله وهم له عُبُاد .
    والعياذ بالله من كل متجبر لا يخشى الله
    فاكثر الناس من الزهاد في الدين والأخرة عباد مخلصون للدنيا والدينار . فعبدوا المال والجاه والمنصب و اشركوها مع من وهبهم كل هذا وأعطاهم ما يتمنون

    [
    وَاللّهُ فَضَّلَ بَعۡضَكُمۡ عَلَىٰ بَعۡضٍ فِى الۡرِّزۡقِ فَمَا الَّذِينَ فُضِّلُوا۟ بِرَآدِّى رِزۡقِهِمۡ عَلَىٰ مَا مَلَكَتۡ أَيۡمَانُهُمۡ فَهُمۡ فِيهِ سَوَآءٌ أَفَبِنِعۡمَةِ اللّهِ يَجۡحَدُونَ ] (النحل 71 )


    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الملك ; 06-30-2012 الساعة 04:11 PM
    توقيع عبد الملك
    تَبَارَكَ الَّذِى بِيَدِهِ الۡمُلۡكُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَىۡءٍ قَدِيرٌ

  2. #2
    مشرف عام
    رقم العضوية : 36
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,349
    التقييم: 125
    الجنـس : ذكر
    ورد في الأناجيل عن المسيح أنه قال (لا تكنزوا كنوزا على الأرض ، حيث يفسد السوس والصدأ ، وحيث ينقب السارقون ويسرقون . بل اكنزوا لكم كنوزا في السماء حيث لا يفسد سوس ولا صدأ ، وحيث لا ينقب سارقون ولا يسرقون . لأنه حيث يكون كنزك هناك يكون قلبك أيضا .
    ونقل عنه أيضا أنه قال:
    (لا يقدر أحد أن يخدم سيدين . لأنه إما أن يبغض الواحد ويحب الآخر ، أو يلازم الواحد ويحتقر الآخر . لا تقدرون أن تخدموا الله والمال .
    توقيع عبد الرحمن العجمي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته