facebook twetter twetter twetter
هل كان للنبي محمد (عليه السلام) معجزة غير القرآن ام لا توجد ؟ - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 2 من 2

المشاهدات : 1927 الردود: 1 الموضوع: هل كان للنبي محمد (عليه السلام) معجزة غير القرآن ام لا توجد ؟

  1. #1
    ضيف فعال
    رقم العضوية : 598
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    المشاركات : 765
    التقييم: 416

    هل كان للنبي محمد (عليه السلام) معجزة غير القرآن ام لا توجد ؟

    السلام عليكم
    يتردد على أسماعنا منذ أن كنا صغاراً أن للنبي محمد ( عليه السلام ) الكثير من المعجزات المادية غير القرآن
    فهل فعلاً كان للنبي محمد معجزات مادية غير القرآن وما هو الدليل عليها ؟
    وهل جاء ذكرها في القرآن ؟
    نرجوا ممن لديه دليل من القرآن على وجود معجزات او آيات للنبي محمد غير القرآن ان يذكرها لان شرط على أن تكون ذكرت بآية من القرآن فلا نحتاج ألى كلام لا سند له أو معارض للقرآن
    والسلام عليكم
    توقيع عبد الصمد

  2. #2
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    لم يشر القرآن الكريم لا من قريب ولا من بعيد على وجود آيات او معاجز مادية للنبي غير القرآن الكريم و الآيات القرآنية كثير ما تبين و تشير الى هذا الأمر
    فالآيات والمعاجز و خوارق الأمور ليست من تدبير النبي أو الرسول ولكن الله يجعلها آية على صدقة وذلك حين أقضاء الحاجة و ألتزم الأمر عليها [وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَنْ يَأْتِيَ بِآَيَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ لِكُلِّ أَجَلٍ كِتَاب ] ولذلك كان تصريح النبي عليه السلام بهذا الأمر [قُلْ لَا أَقُولُ لَكُمْ عِنْدِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلَا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلَا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلَا تَتَفَكَّرُونَ ]( الأنعام:50) فالآيات والمعجزات لا دليل على قوة النبي أو قدرته على الفعل ولكن الله يخلقها ليبين صدق هذا النبي ومن الآيات التي تبين على أنه لا آية للنبي محمد او معجزة غير القرآن بعد أن طلب منه ( عليه السلام ) الآيات المادية الدالة على صدقه فطلبوا منه مثل ما كان للأنبياء مثل أحياء الموتى او أفلاق البحر او غيرها من آيات خلقها الله لبيان صدق أنبيائه الصادقين فقالوا للنبي محمد عليه السلام [وَقَالُوا لَن نُّؤْمِنَ لَكَ حَتَّىظ° تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الْأَرْضِ يَنبُوعًا (90) أَوْ تَكُونَ لَكَ جَنَّةٌ مِّن نَّخِيلٍ وَعِنَبٍ فَتُفَجِّرَ الْأَنْهَارَ خِلَالَهَا تَفْجِيرًا (91) أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا أَوْ تَأْتِيَ بِاللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ قَبِيلًا (92) أَوْ يَكُونَ لَكَ بَيْتٌ مِّن زُخْرُفٍ أَوْ تَرْقَىظ° فِي السَّمَاءِ وَلَن نُّؤْمِنَ لِرُقِيِّكَ حَتَّىظ° تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَابًا نَّقْرَؤُهُ قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنتُ إِلَّا بَشَرًا رَّسُولًا (93) ](الإسراء ) [وَكَذَظ°لِكَ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ فَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمِنْ هَظ°ؤُلَاءِ مَن يُؤْمِنُ بِهِ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا الْكَافِرُونَ (47) وَمَا كُنتَ تَتْلُو مِن قَبْلِهِ مِن كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لَّارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ (48) بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا الظَّالِمُونَ (49) وَقَالُوا لَوْلَا أُنزِلَ عَلَيْهِ آيَاتٌ مِّن رَّبِّهِ قُلْ إِنَّمَا الْآيَاتُ عِندَ اللَّهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُّبِينٌ (50) أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَىظ° عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَظ°لِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَىظ° لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (51) ]( العنكبوت)
    وغيرها من الآيات الكريمة التي أن دلت أنما تدل على أن الله اقتضت حكمته وعلمه على أن لا تكون آية مادية واضحة للعيان للنبي محمد عليه السلام غير القرآن الذي هو حجة لكل زمان ومكان كما وأن من المعلوم ام الآيات و المعجزات المادية هي أنية وقتيه لمن شاهدها و لمسها أنا القرآن فهو باقي ما شاء الله بقائه فلا داعي للكذب على الله ورسوله و أنساب له ما لم يكن له فالقرآن أعظم وأكبر معجزة من لم يؤمن بها لا يؤمن ما هو دونها إلا ما شاء الله سبحانه وتعالى
    والسلام عليكم
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته