facebook twetter twetter twetter
هل الشر من الله؟!! - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 7 من 7

المشاهدات : 4374 الردود: 6 الموضوع: هل الشر من الله؟!!

  1. #1
    أعضاء نفتخر بوجودهم
    رقم العضوية : 1901
    تاريخ التسجيل : Mar 2014
    المشاركات : 37
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر

    هل الشر من الله؟!!

    هل الشر مخلوق ... وان كان مخلوق فالله شرير ؟؟؟ الفرع الثانى هل الشر له خالق غير الله وان كان له خالق غير الله فمن ولماذا؟!

    يقول كروتشه (الشر هو المحرك الدائم للحياة الروحية) ، ..هل الشر غير مفيد؟ هل الخير غير مضر؟ احيانا كثيره ما يؤذينا شخص ويفعل بنا فعل شرير يجعلنا نعيد النظر لحياتنا باكملها ونراجع كل ملفاتنا..ونمتلك خبرة تفيدنا في حياتنا..اذا هنا كان الشر ليس شرا في ذاته بدليل انه دلنا ع طرق خير..والامثلة كثيرة ع هذا..انا مؤمن بما قاله كانط..ان البشر لا يدركو كنه الاشياء في ذاتها..تماما..اذا الخير والشر مفهومين نسبيين عقليا..
    في ماده التوحيد
    الشر ليس من مخلوقات الله.بل هو من مفعولات خلق الله.

    تماماً كما السيارة من مفعولات المخلوقين.وليست من مخلوقات الله
    تفصيل اكثر للاجابه

    جاء فى الحديث : (( والشر ليس إليك )) الشر لا يدخل فى صفاته ولا يدخل فى أفعاله ، لأن اسماؤه حسنى وصفاته وفعاله عن أسمائه ، فالشر ليس إليه – سبحانه وتعالى – كلها خيرات محضة لا شر فيها ، قال (أي ابن القيم): لأنه لو فعل الشر؛ لاشتق
    له منه اسم ، يعنى: من هذا الفعل، ولم تكن أسماؤه كلها حسنى؛ يعنى : لكان بهذا الأمر يوجد فى بعض أسمائه ما ليس موصوفاً بهذا الاسم بهذا الوصف ، وهذا يتنافى مع القاعدة التى يدل عليها القرآن : (( ولله الأسماء الحسنى )) كلهاحسنى بدون استثناء ، مثل ما قال ابن القيم ، ليس فيها اسم غير ذلك أصلاً وهذا جاء فى الحديث على لفظ (( والشر ليس إليك )) فكما لا يدخل فى صفاته ولا يلحقه ذاته ، فلا يدخل فى أفعاله ، فالشر ليس إليك لا يضاف إليه فعلاً ولا وصفاً ، وإنما يدخل فى مفعولاته .*


    الشر لا يضاف إليه ليس فى اسمائه وليس فى صفاته وليس فى أفعاله، (( والشر ليس إليك )) كما فى الحديث ، ولكنه دخل فى مفعولاته ؛ ما هى المفعولات ؟ المخلوقات التى خلقها – تبارك وتعالى – وأوجدها بقدرته ، ففى المفعولات يوجد ولكن فعل الرب – سبحانه وتعالى – ووصف الرب – تبارك وتعالى – منزه عن الشر ، ولا يضاف إليه ؛ أفعاله كلها خيرات محضة ، فالشر يقع فى المفعولات .*
    قال ابن القيم : وفرق بين الفعل والمفعول ؛ أى : أن من لم يفرق بين الفعل والمفعول يقع فى الخطأ فينسب الشر إلى فعل الرب ، وينسب الشر الذى رآه فى المفعولات إلى فعل الرب ويضيفه إلى الرب – تبارك وتعالى – وهذا خطأ ؛ فالشر قائم بمفعوله مبين له ، مفعوله ؛ أى : مخلوق الله .*
    وهذه الأفعال فيها شر ؛ هذه الأفعال بعينها التى هى فعله سبحانه هل فيها شر ؟ الجواب : لا ؛ الشر فى مفعوله الذى هو مخلوق الله – سبحانه وتعالى – لا فعل الله الذى هو فعله – سبحانه وتعالى – فتأمل هذا ، فإنه خفي على كثير من المتكلمين ، وزلت فيه أقدام ، وضلت فيه أفهام ، وهدى الله أهل الحق لما اختلفوا فيه علمه .

    أما ابن تيمية – رحمة الله تعالى – فقد ذكر أن الشر لم يضف إلى الله فى الكتاب والسنة إلى على أحد وجوه ثلاث ؛*
    إما بطريق العموم كقوله : (( لله خلق كل شئ )) { الرعد : 16 }
    وإما بطريق الإضافة إلى السبب كقوله(( من شر ما خلق){ الفلق : 2 }
    وإما بحذف فاعله كقوله عن الجن ((وأنا لا ندرى)) {الجن 10 }.
    ثم قال – رحمة الله - : ولهذا ليس من أسماء الله الحسنى اسم يتضمن الشر. وهذه قاعدتنا التى أوردها ابن القيم هنا ؛ قال : ولهذا ليس من اسماء الله الحسنى اسم يتضمن الشر ، وإنما يذكر الشر فى مفعولاته كقوله: واذ تاذن ربك ليبعثن عليهم الى يوم القيامة من يسومهم سوء العذاب ان ربك لسريع العقاب وانه لغفور رحيم { الأعراف :*
    التعديل الأخير تم بواسطة thamer ; 05-11-2014 الساعة 02:14 PM سبب آخر: تعديل الاية
    توقيع Muhammad khaleel

  2. #2
    مشرف عام
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 2,271
    التقييم: 378
    الجنـس : ذكر
    في البداية اشكرك اخ محمد على المواضيع التي تطرح اسئلة عميقة دائما وتحتاج الى تفكير ووقفة .
    فقط للتنويه كلمة خلق لاتطلق على الافعال المعنوية وانما تطلق على الماديات مثال (( هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ .)) الآية 29 من سورة البقرة فالارض مادية وما فيها مادي ايضا اما الافعال فليست ما مادية فلا يقال خلقت معروفا او ذنبا ولكن يقال صنعت معروفا .بعد ان بينا هذا
    ناتي الى تعريف الشر ما هو الشر الذي تقصده في موضوع اخ محمد وينسب الى الله ؟
    توقيع thamer

  3. #3
    أعضاء نفتخر بوجودهم
    رقم العضوية : 1901
    تاريخ التسجيل : Mar 2014
    المشاركات : 37
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر
    الشكر لكم يا صديقي
    معك ميه بالميه بتعريف الخلق
    اما الشر ليس من الله من افعال البشر انفسهم هذا المقصود
    توقيع Muhammad khaleel

  4. #4
    أعضاء نفتخر بوجودهم
    رقم العضوية : 1901
    تاريخ التسجيل : Mar 2014
    المشاركات : 37
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر
    ومن بعض الشرور واذكر انها نسبيه حسب بيئه الشخص ودينه ومجتمعه قتل شخص لشخص اخر بغير حق
    توقيع Muhammad khaleel

  5. #5
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,607
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    موضوع جميل أخ محمد..

    ولكن ما تعريف الشر؟ وما هو تعريف الخير؟
    وكيف يقاس الشر والخير؟
    مثلاً هل الأعمال التالية خير أم شر وفق التعريف:

    1) إنسان جائع يقتل بقرة ثم يأكل لحمها.
    2) إنسان جائع يقتل إنسان آخر ليأكل متاعه.
    3) أسد يأكل بقرة صغيرة.
    4) أسد يقتل أسداً آخر ويأكله.

    أكثر الناس تعرف الشر على انه كل شيء يجعلك تشعر بالسوء .. وهو تعريف خاطيء تماماً.
    توقيع عبد العليم

  6. #6
    أعضاء نفتخر بوجودهم
    رقم العضوية : 1901
    تاريخ التسجيل : Mar 2014
    المشاركات : 37
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر
    الاجمل مرورك اخي الكريم
    بالنسبه للشر والخير معيارها كما قلت سابقا نسبيه الذي يكون بالموقف نفسه قد لا يراها شر وغيره يراه كذالك مثلا قتل البقره لا اراه شر للجائع اما مثلا شخص نباتي راى الموقف سيراه شرا مهما كانت الاسباب!!
    وكذالك الذي يقتل اخر اراه شرا اما الجائع لن يراه كذالك وهكذا
    وكما يقال مصائب قوم عند قوم فوائد!
    وعسى ان تكرهو شيئا وهو خير لكم وعسى ان تخبو شيئا وهو شر لكم والله يعلم وانتم لا تعلمون
    توقيع Muhammad khaleel

  7. #7
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,607
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Muhammad khaleel مشاهدة المشاركة
    الاجمل مرورك اخي الكريم
    بالنسبه للشر والخير معيارها كما قلت سابقا نسبيه الذي يكون بالموقف نفسه قد لا يراها شر وغيره يراه كذالك مثلا قتل البقره لا اراه شر للجائع اما مثلا شخص نباتي راى الموقف سيراه شرا مهما كانت الاسباب!!
    وكذالك الذي يقتل اخر اراه شرا اما الجائع لن يراه كذالك وهكذا
    وكما يقال مصائب قوم عند قوم فوائد!
    وعسى ان تكرهو شيئا وهو خير لكم وعسى ان تخبو شيئا وهو شر لكم والله يعلم وانتم لا تعلمون
    إذا قلنا أن الخير والشر أمرنسبي فعندها سنقع في مشكلة كبيرة، وهي أننا لا نستطيع ان نعرّف العمل الشرير والعمل الخيّر، بمعنى أن أي عمل هو عمل خير بالنسبة لصاحبه (وراء كل تصرف نية إيجابية) مثلاً فرعون كان يهدف إلى أن يبقى بالسلطة، وحب السلطة بالنسبة له كان شعوراً جميلاً ويشعره بالسعادة، فهو كان يعمل خيراً وفق التعريف النسبي للخير... وبهذا التعريف نفقد إمكانية أن نحاسب الناس على اعمالها.
    توقيع عبد العليم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته