زيارة البابا "تواضرس" للإمارات

زار البابا تواضروس الثانى، بطريرك الكنيسة الارثوذكسية، عصر اليوم، مسجد وضريح الشيخ زايد آل نهيان، فور وصوله إلى الإمارات فى أول زيارة له لدولة خليجية، منذ جلوسه على الكرسي البابوي.كان البابا وصل إلى الإمارات، ظهر اليوم، واستقبله الدكتور سلطان بن جابر، وزير الدولة، ومحمد بن نخيره الظاهري، السفير الإماراتى بالقاهرة، وإيهاب حمودة، سفير مصر في الإمارات، وشريف الديوانى، السفير المفوض بالسفارة المصرية بالإمارات، بالمطار الأميري بأبو ظبي.ويرافق البابا فى زيارته الأنبا أبراهام، مطران القدس، والأنبا إبرام، أسقف الفيوم، والأنبا لوكاس، أسقف أبنوب والفتح، والأنبا جوارجيوس، أسقف مطاي، في زيارة رعوية تستغرق 5 أيام.
زيارة البابا "تواضرس" للإمارات

تأتي الزيارة تلبية لدعوة رئيس دولة الإمارات، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، الذي أرسل طائرة رئاسية خاصة نقلت البابا ومرافقيه.يشمل برنامج زيارة البابا بالإمارات، إلقاء محاضرة في شاطئ الراحة بأبوظبي، اليوم، ثم ترأس قداس صلاة إلهي، صباح الغد، بأبوظبي داخل كنيسة الأنبا "أنطونيوس"، ويقيم قداس آخر يوم الأحد، فيما يتوجه إلى إمارة الشارقة الاثنين.أكد إيهاب حمودة سفير مصر لدى الإمارات أن زيارة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية،
إلى الإمارات تحمل رسائل عديدة يأتى على رأسها تقديم الشكر للقيادة الإماراتية وللشعب الإماراتى الشقيق على موقفهم التاريخى فى دعم ومساندة مصر. وأضاف حمودة أن البابا سيصل اليوم إلى أبو ظبى، وسوف يقيم أول قداس له فى دولة عربية غدا السبت بكاتدرائية الأنبا أنطونيوس بأبوظبى، مشيرا إلى مكانة الامارات الرفيعة لدى قداسته وعما يحمله كل المسيحيين المصريين من محبة وتقدير للإمارات قيادة وحكومة وشعبا.

زيارة البابا "تواضرس" للإمارات

ويترأس البابا قداس صباحي في أبوظبى، على أن يعود للقاهرة، مساء الثلاثاء.وكانت الإمارات قدمت في، يناير الماضى، دعوة رسمية للبابا تواضروس الثانى، لزيارتها، وعرضت على الكنيسة تمويل ترميم الكنائس، التي احترقت في أعقاب فض اعتصامي "رابعة" و"النهضة".