facebook twetter twetter twetter
الجنين لا يسمع ولا يبصر - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 1 من 1

المشاهدات : 3208 الردود: 0 الموضوع: الجنين لا يسمع ولا يبصر

  1. #1
    مشرف منتدى مقارنة الأديان
    رقم العضوية : 40
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,268
    التقييم: 342
    الجنـس : ذكر

    Icon19 الجنين لا يسمع ولا يبصر

    الجنين لا يسمع ولا يبصر



    قلنا فيما سبق أنّ النفس لَها أعضاء وحواسّ كما للجسم فهي من هذه الوجهة بخلاف الروح إذ أنّ الروح ليس لَها حواسّ ولا أعضاء بل هي كالهواء وأقول إنّنا نرى الأشياء ونعرف الألوان بأبصارنا لا بأعيننا أي نرى بعين النفس الأثيرية لا بعين الجسم المادّية ، وإنّ العين المادّية عمياء لا ترى شيئاً وما الرؤيا إلاّ للعين الأثيرية ، فالعين المادّية ما هي إلاّ قالب لتكوين العين الأثيرية . وكذلك السمع فإنّنا لا نسمع بآذاننا بل السمع يكون للأذن الأثيرية . والكلام أيضاً يكون مصدره من فم النفس فإذا تحرّك فاه النفس بالكلام حرّك معه فم الجسم فيخرج الصوت منه ، فالفم المادّي إذاً ما هو إلاّ آلة مكبّرة للصوت [وهذا معنى قوله تعالى في سورة طه{وَخَشَعَت الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَنِ فَلَا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْسًا} لفقد النفوس مكبّرات الصوت – الشارح ] . وكذلك القلب المادّي فإنّه لا يعي ولا يفهم وإنّما الفهم والإدراك يكون للفؤاد أي لقلب النفس ، وبعبارة أخرى أقول أنّ النفس هي التي تسمع وتبصر وتتكلّم وتعي وتعقل ، أمّا الجسم فإنّه لا يسمع ولا يبصر ولا يعقل ، فالجسم ما هو إلاّ قالب تكوّنت فيه النفس ، فمثال ذلك كمثل بيضة تكوّن فيها فرخ ، فالجسم مثله كمثل قشر البيضة ، والنفس مثلها كالفرخ الذي تمّت خلقته داخل القشر ثمّ خرج منه ،

    (مثل النفس و الجسم كمثل الفرخ وبيضته)

    وإليك تجارب تعرف بِها صحّة ذلك : أوّلاً – أدنُ من رجلٍ نائم وتكلّم عنده بما شئت فإنّه لا يسمع من ذلك شيئاً ، ثمّ افتح إحدى عينيه بإصبعك وقل له "مَن أنا؟" فإنّه لا يراك ولا يجيبك بشيء، بشرط أن لا ينتبه من نومه ، ولو أنّك أخذت شيئاً من متاعه فإنّه لا يراك . ثانياً – لو أتيت رجلاً أعمى وسألته : "هل ترى في منامك شيئاً ؟" لأجابك : "إنّي أكون بصيراً في المنام وأعمى في اليقظة" لأنّ الأعمى يرى في منامه كما يرى البصير في اليقظة ، فهو يرى الأشياء والألوان كما هي ، وما تلك الرؤيا إلاّ لعين النفس لأنّ عينه المادّية عمياء لا ترى شيئاً . ثمّ إنّك لو سألت رجلاً أبكم لأجابك بأنّي أتكلّم في المنام وأبكم في اليقظة . ثالثاً – أدنُ من طفلٍ رضيع واجلس عنده بشرط أن لا يتجاوز عمره عشرة أيّام ، ثمّ اصرخ عند رأسه فإنّك ترى الطفل لا يتململ ولا يبكي لأنّه أصمّ لا يسمع من صوتك شيئاً ، ثمّ اعمل معه تجربة ثانية وهي أن تمرّر يدك على عينه فإنّك تراه لا يغمض عينيه ولا يرتدّ إليه طرفه وذلك لأنّه أعمى لا يرى شيئاً ، ثمّ تأمّل عينيه وانظر إلى حدقتيه ترى نظره لا يتّجه نحو شيء من الأشياء بل يكون كالأعمى ، ثمّ تأمّله حين يرضع ثدي أمّه فإنّه لا يرى الحلمة لكي يلتقمها رأساً بل يأخذ في تحريك رأسه يميناً وشمالاً حتّى تنزل الحلمة في فمه فحينئذٍ يلتقمها . أمّا وعيه فهو شيء معلوم بأنّ الطفل لا يعي ولا يفهم إلاّ بعد ولادته بثلاثة أشهر ، وذلك لأنّ الطفل حين ولادته لم يكن له سمع ولا بصر ولا فؤاد بل تتكوّن له بالتدريج وذلك عند تجاذب تلك الذرّات الأثيرية التي تكوّنت منها النفس ، فإذا تجاذبت تلك الذرّات الأثيرية بعد زمن يسير فإنّك تراه يسمع ويبصر ويعي ، وذلك لأنّ نفسه تكوّنت لَها حواسّ أثيرية في هذه المدّة . ولتعمل تجربة أخرى تعرف بِها صحّة ذلك ، أدنُ من الطفل الذي عملت معه التجربة الأولى واجلس عنده "بشرط أن يكون قد مضى من عمره أربعين يوماً" ثمّ اصرخ عنده صرخة خفيفة ، ويكفي لذلك أن تعطس عند رأسه فإنّك تراه ينتبه ويصرخ باكياً لِما أزعجه من صوتك فكأنّما ضربته بالعصا لأنّه صار يسمع ، ثمّ أمررْ يدك على عينيه تراه يغمض عينيه ويرتدّ إليه طرفه لأنّه صار يبصر ، ثمّ تأمّل حدقتيه ترى نظره يتّجه نحو الأشياء وبالأخصّ نحو الضياء ، ثمّ تأمّله حين ترضعه أمّه تراه يلتقم حلمة ثديِها دفعة ولا يحرّك رأسه كما كان يفعل أوّلاً ، فمن ذلك تعرف أنّ الطفل في هذه المدّة القصيرة تكوّن له سمع وبصر وفؤاد بعدما كان لا يسمع ولا يبصر ولا يعي . قال تعالى في سورةالنحل{وَاللّهُ أَخْرَجَكُم مِّن بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لاَ تَعْلَمُونَ شَيْئًا وَجَعَلَ لَكُمُ الْسَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ } فقوله تعالى {وَجَعَلَ لَكُمُ الْسَّمْعَ وَالأَبْصَارَ} يعني بعد خروجكم من بطون أمّهاتكم جعل لنفوسكم أسماعاً وأبصاراً وأفئدةً لعلّكم تشكرون . فالأسماع هي آذان النفوس ، والأبصار هي عيون النفوس ، والأفئدة هي قلوب النفوس ، والأفئدة هي قلوب النفوس . وقال تعالى في سورة المؤمنون {وَهُوَ الَّذِي أَنشَأَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلًا مَّا تَشْكُرُونَ} ، وقال عزّ من قائل في سورة السجدة {ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِن رُّوحِهِ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلًا مَّا تَشْكُرُونَ} . وقال تعالى في سورة الملك {قُلْ هُوَ الَّذِي أَنشَأَكُمْ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلًا مَّا تَشْكُرُونَ} فقوله تعالى {هُوَ الَّذِي أَنشَأَكُمْ } يعني أنشأ نفوسكم ، لأنّه تعالى قال {أَنشَأَكُمْ } ولم يقل خلقكم . و قال تعالى في سورةالكهف {كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلَّا كَذِبًا}، فبيّن سبحانه أنّ الكلام يكون خروجه من الفاه لا من الفم ، فالفاه هو عضو النفس ، والفم هو عضو الجسم . و قال تعالى في سورةآل عمران {يَقُولُونَ بِأَفْوَاهِهِم مَّا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ وَاللّهُ أَعْلَمُ بِمَا يَكْتُمُونَ} .

    من كتاب الانسان بعد الموت لمفسر القرآن المرحوم محمد علي حسن الحلي

    التعديل الأخير تم بواسطة ابو عبد الله العراقي ; 01-31-2012 الساعة 02:36 PM
    توقيع ابو عبد الله العراقي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ما هو العرش وما هو الكرسي ؟
    بواسطة المقدسي في المنتدى تكريس العبادة لله وحده
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 06-16-2013, 04:15 PM
  2. لسنا طائفيون ولا من اهل الطوائف
    بواسطة المقدسي في المنتدى مواضيع و مناقشة عمومية
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 12-31-2012, 11:41 PM
  3. معنى لا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج سورة البقرة اية 197
    بواسطة عبد الرحمن العجمي في المنتدى المتشابه من القرآن
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-29-2012, 08:49 PM
  4. معنى لا خوف عليهم ولا هم يحزنون
    بواسطة عبد الرحمن العجمي في المنتدى المتشابه من القرآن
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-01-2011, 12:35 AM
| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته