ملاحظات حول زيارة البابا لفلسطين

كيف يريدون السلام مع مغتصبي فلسطين وهؤلاء المغتصبين ما زالوا يحتلونها ؟ وكيف يكون الصلح ما بين السارق والمسروق منه من دون أن يقوم السارق برد ما سرقه ؟
فما هو إلا إخضاع للفلسطينيين والعرب والمسلمين .

ثانياً : إن العجيب أن يقوم الفلسطينيون والمسلمون بالاستغاثة برئيس الشرك والتثليث : ومثلهم في ذلك كمثل الخروف يستنجد بالذئب .

ومما قام به هذا البابا هو زيارة رمز لجماعة من الإسرائيليين قُتِلوا من قبل الفلسطينيين .

ثالثاً : إنّ زيارة هذا البابا هي لتثبيت مطامعهم في فلسطين ، ولهم في ذلك مواقف تاريخية ضد العرب في حروبهم الصليبية المعروفة والتي يفتخرون بها .

ولربما والذي نرجوه أنّ زيارة زعيم المشركين المثلّثين للقدس تكون من علامات ظهور المهدي والله أعلم .