facebook twetter twetter twetter
هل كان أبليس موحداً أم مشركاً؟ - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 3 من 3

المشاهدات : 4581 الردود: 2 الموضوع: هل كان أبليس موحداً أم مشركاً؟

  1. #1
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,609
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر

    هل كان أبليس موحداً أم مشركاً؟

    توعد الله تعالى أبليس بالعذاب يوم القيامة في نار جهنم ، و طرده من الجنة بعد أن كان من الملائكة ، فمن هو ابليس ؟ وكيف يكون من الجن و في نفس الوقت كان من الملائكة؟ ولم اجد كتاب يزيل الغموض عن هذا الموضوع افضل من كتاب الأنسان بعد الموت لمؤلفه " محمد علي حسن الحلي " و قد اقتبست الجزء الخاص بوصف ابليس :

    إبليس
    إن إبليس كان اسمه ((عزازيل)) وإنما سمّي إبليس لأنه أبلس من رحمة الله أي أفلس منها وذلك كقول الله تعالى في سورة الروم {وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُبْلِسُ الْمُجْرِمُونَ} يعني يفلسون من رحمة الله ويفلسون من أعمالهم فلا يؤجرون عليها.
    وإبليس كان من الجن وهو أبوهم كما أنّ آدم هو أبونا ولكنّ إبليس مات وانفصلت نفسه عن جسمه الغازي ثم ألبسه الله تعالى جلدا أثيريا فصار كالملائكة وأدخله الله تعالى الجنان الأثيرية لأنه كان من الأتقياء فبقي مع الملائكة ، ولماخلق الله آدم أمر الملائكة أن يسجدوا لآدم فسجدوا إلاّ إبليس أبى واستكبر فأخرجه الله من الجنان الأثيرية ولعنه .
    قال الله تعالى في سورة الكهف {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاء مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا} فقوله تعالى {كَانَ مِنَ الْجِنِّ} يعني قبل موته كان من الجن ولما مات صار مع الملائكة لانه اصبح مخلوقا أثيرياً ، وقوله تعالى {أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاء مِن دُونِي} يعني توالونه ولاتوالوني وتوالون ذريته الجن وتعبدونهم وتتركون عبادتي (كانت قبيلة من العرب تعبد الجن ويقولون ان الجن بنات الله ) وقوله {أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاء} دليل على ان الجن الموجودين اليوم هم ذرية إبليس وأنه أبوهم ، أي بئس ما اتخذتموه بدلاً من دوني حيث أبدلتم المخلوق بالخالق وواليتم المرزوق وتركتم الرازق على أنهم أعداء لكم ومهما استطاعوا يرمونكم في المهالك .

    انتهى. (ستكون الصورة ان شاء الله واضحة جدا للقاريء عن الأرواح والملائكة و الجن و جنة المأوى ، اذا ما قرأ الكتاب وهو موجود على هذا الرابط)

    أي أن عزازيل كان صالحاً فيما سبق وربما كان يقال عنه "عليه السلام" في وقت من الأوقات ، وهو بعد أن دخل جنة المأوى و شاهد نعيمها ، و علم ايضاً كيف يمكن أن يكون عذاب الله ، أرتكب أمراً تطلب طرده من الجنة و جعل اللعنة عليه الى يوم القيامة ، وهذا العمل هو أنه رفض أمر الله بالسجود لآدم و طلب من الله أن يبدله باي عمل أخر ولكن الله العظيم لم ولن يبدل أمره . وكانت النتيجة أن ابليس طرد من الجنة و توعده الله بجهنم يوم القيامة ، و الواضح أن ابليس لم يكفر مباشرة بربوبية الله و لم يشرك به شيئاً أخر(عدا أن يكون تكبره هو تعظيم لنفسه من دون الله).
    ولكن بالمقابل وفي حدث لاحق أمر الله تعالى آدم أن يأكل من اي شجرة عدا شجرة العليق ، و عندما عصى آدم الله تعالى و أكل من الشجرة ، وبالرغم من كون عاقبة ذلك ان آدم خرج من البستان الذي كان يعيش به بدون تعب ونزل الى الأرض ، الا أن الله تاب على آدم وغفر له ذنبه ، اذن ما الفرق بين خطأ ابليس وخطأ آدم؟
    الفرق أن آدم اعترف بذنبه مباشرة ولم يصر عليه تكبراً ، وانما طلب التوبة ، بينما ابليس اصر على عصيانه تكبراً وانه لن ينقاد الى أمر الله مهما كانت العواقب ، و طلب فقط الأمهال و زاد على ذنبه بعداوة آدم و بنيه.
    المعنى أن العبرة ليست فقط في حجم الذنب و انما في الأصرار عليه ، فأي ذنب أو معصية مهما كانت صغيرة و لا يقر بها و يتوب عنها صاحبها تكون عواقبها الطرد من رحمة الله ، فسجدة ابليس كانت أمرا يسيراً لو أنه قام بها وهو سابقاً قد سجد لله آلاف المرات ، و لبقي عندها في الجنة مكرماً و يوم القيامة من عباد الله المقربين.

    ونرى مع الأسف في حياتنا من أمثال ابليس الكثير ، فترى المسلم يأخذ من الدين ما وافق هواه وما اتفق مع فكره ، ويرفض مادون ذلك تكبراً . فترى كثيراً من الناس تصوم و تصلي لله وتتصدق فتقول عندها ماشاء الله ، ولكن هو يرفض بعض ايات القرآن و أحكامه لأنها لا تتفق مع فكره و يعتبر بعضها تخلفاً و لا تليق حالياً ، وهو لا يبحث عما يريده الله تعالى بل يبحث عما ينطبق مع فكره من كلام الله ، وهو بدل أن يعتذر و يستغفر الله عن تقصيره و خطأه ، يقوم بأنتقاد من يعمل بكتاب الله ، وهو لا يستند بأنتقاده سوى على فكره الشخصي و عواطفه الخاصة .
    الأحرى بالمؤمن أن يحكم عقله ليجد دين الله الصحيح ، ثم يسخر عقله بعد ذلك للبحث عن ما يريد الله في هذا الدين ، ويطلب عفو الله ومغفرته عن أي تقصير في تنفيذ أوامره ، ولا يجعل من عواطفه قاضياً يحكم بها هل ان كلام الله مناسب له أم لا ، بل يتفكر ان كان هذا الكلام قادم من الله، فاذا علم و آمن بذلك كان عليه ان يقر وينفذ ما فيه ، فأن لم يستطع في أمر ما فعندها يطلب العفو من الله الكريم ليسامحه و يغفر له تقصيره.

    نطلب من الله تعالى المغفرة والسماح على الذنوب والتقصير...

    توقيع عبد العليم

  2. #2
    مشرف منتدى مقارنة الأديان
    رقم العضوية : 40
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,268
    التقييم: 342
    الجنـس : ذكر
    موضوع غاية في الاهميّة شكراً لك
    توقيع ابو عبد الله العراقي

  3. #3
    مشرف عام
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 2,271
    التقييم: 378
    الجنـس : ذكر
    افهم من هذا الموضوع ان الله سبحانه لم يخلق الشيطان وانما خلق مخلوق وجعل له ارادة حرة بالايمان والكفر ولكنه كفر بعد الايمان واختار ان يفتن بني ادم بدل من ان يتوب وسمي بعد ذلك ابليس ...يعني بهذا الترتيب لا وجود للسؤال الذي يقول لماذا خلق الله الشيطان المخلوق الشرير البحت الذي ليس لديه حرية اختيار وسيعاقبه ويعاقب اتباعه ؟ لانه حسب هذا الموضوع لاوجود لشرير مطلق مسير وانما مخلوق لديه حرية اختيار اختار الشر والتكبر بكامل ارادته
    توقيع thamer

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. من كان بالله أعْرَف كان لله أخوَفْ
    بواسطة عبد القهار في المنتدى مواضيع و مناقشة عمومية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-08-2012, 04:24 PM
  2. تفسير كان الناس امة واحدة
    بواسطة عبد الرحمن العجمي في المنتدى المتشابه من القرآن
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-23-2012, 07:26 PM
  3. هل كان النبي ابراهيم(ع) ديمقراطياً؟
    بواسطة عبد العليم في المنتدى مواضيع و مناقشة عمومية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-03-2012, 09:15 PM
  4. ماذا لو كان غيرنا في الكون
    بواسطة عبد القهار في المنتدى مواضيع و مناقشة عمومية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-09-2011, 06:30 PM
| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته