لقد كان يوسف عزيزمصر وحاكمها والمتصرف في شؤنها وكانت حادثة الصواع التي دبرها لابقاء اخيه امرا معروف ولا يخفى على احد الغرض
منه .
فلماذا حكم يوسف ع بحكم الق لاخيه وهو حكما كنعانيا محضا
ولماذا لم يكم عليه بحكم القانون المصري .

س :هل ان الله سبحانه اراد ان يعلمنا ان القوانين والاحكام التي تطبق على رعايا ممن هم ليسوا تحت حكم الدولة تختلف عن القوانين
التي تطبق علىرعايا دولتنا .وبهذا يحل اشكال اختلاف الاحكام بين الدساتير .
ام هو اجتهاد من يوسف ع . جواب