• الله .. ينهي بالضربة القاضية نفوذ ” ابناء سلطان ” في الدولة والمناصب العسكرية وينهي الصراع لمصلحة جناح الملك وابنائه وولي العهد في اسرة ال سعود



الملك عبد الله .. ينهي بالضربة القاضية نفوذ ” ابناء سلطان ” في الدولة والمناصب العسكرية وينهي الصراع لمصلحة جناح الملك وابنائه وولي العهد في اسرة ال سعود


الملك عبد الله .. ينهي بالضربة القاضية نفوذ ” ابناء سلطان ” في الدولة والمناصب العسكرية وينهي الصراع لمصلحة جناح الملك وابنائه وولي العهد في اسرة ال سعود

شبكة نهرين نت الاخبارية مايو 14, 2014. السعودية, الشرق الأوسط, اهم الاخبار, تقارير هامة لاتعليقات
كما اكدت شبكة نهرين نت في تقاريرها الاخيرة عن توقعات باقالة الامير سلمان بن سلطان بن عبد العزيز شقيق الامير بندر بن سلطان من منصبه كنائب لوزير الدفاع ضمن نتائج خطط جناح ولي العهد الامير سلمان ، والامير مقرن بن عبد العزيز ولي ولي العهد ، والامير متعب نجل الملك والامير محمد بن فهد وزير الداخلية على ” جناح اولاد ولي العهد الاسبق سلطان بن عبد العزيز ” ، اصدر العاهل السعودي، الملك عبدالله بن عبدالعزيز، سلسلة أوامر ملكية الأربعاء، تتضمن إجراء تغييرات واسعة في وزارة الدفاع، ورئاسة هيئة الأركان العامة، وقيادة القوات الجوية والبحرية. وفي الصورة اعلاه الملك عبد الله مع ولي عهد الاسبق سلطان بن عبد العزيز الرجل القوي في البلاد ، الذي ما ان مات في 24 اكتوبر تشرين الاول عام 2011 حتى حلت النكبة تدريجيا باولاده واحدا بعد الاخر علي يد اخيه الملك وعمه سلمان وابناء الملك متعب وتركي ، وتمت تصفية نفوذهم داخل الاسرة الحاكمة بذرائع ان عزلهم من مناصبهم تم بناء على طلبهم !!.

أول هذه الأوامر الملكية قضى بإعفاء الأمير سلمان بن سلطان بن عبدالعزيز شقيق بندر بن سلطان ، من منصبه كنائب لوزير الدفاع، وتعيين الامير خالد بن بندر بن عبدالعزيز نائباً لوزير الدفاع بمرتبة وزير ، بعدما كان يشغل منصب امير منطقة الرياض .
وكالعادة في التغطية على الخلافات العاصفة في صفوف الاسرة الحاكمة والاطاحة بالاجنحة المعارضة لجناح الملك عبد الله وولي العهد سلمان بن عبد العزيز ، تصر بيانات الامر الملكي على الاشارة بان اوامر العزل من المناصب ، تمت بناء على طلب الامراء ، في محاولة التغطية على التصفيات واوامر العزل والاطاحة بالرؤوس الكبيرة في العائلة الحاكمة ، بانه ، مجرد امر ملكي صدر بناء على رغبة المتنحي ! ، وهي عبارة تعود عليها المواطنون في السعودية ،؟ وباتوت ” يتهكمون ” عليها وباتوا يدركون انها الاوامر الملكية بعزل الامراء من المناصب ، تعكس حالات صراعات عنيفة في صفوف الاسرة الحاكمة، وللتمهيد لارساء اسس حكم تحت سيطرة جيل جديد من ابناء الاسرة الحاكمة يكرس سيطرة جناح الملك عبد الله وجناح ولي عهده سلمانفيما تتم الاطاحة بابناء ولي العهد الاسبق سلطان بن عبد العزيز واحدا وراء الاخر ، بدءا من لامير خالد بن سلطان نائب وزير الدفاع الذي اطيح به في ابريل – نيسان 2013 وانتهاء بسلمان بن سلطان نائب وزير الدفاع والمسؤل عن ملف الجماعات الوهابية السلفية المسلحة في سورياوالذي اطيح به اليوم في امر ملكي ، ومن قبل تمت الاطاحة بشقيقه بندر بن سلطان في نيسان – ابريل 2014 بعد عام من عزل شقيقه خالد بن سلطان .
بيان الامر المكلي برر صدوره ، بان إعفاء الأمير سلمان من منصبه جاء “بناءً على طلبه”!! وبناءً على ما رفعه ولي العهد، الأمير سلمان بن عبدالعزيز، نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع.
كما أصدر الملك عبدالله بن عبدالعزيز أمراً ملكياً ثانياً، يقضي بتعيين الأمير تركي نجل الملك عبدالله بن عبدالعزيز، أميراً لمنطقة الرياض بمرتبة وزير، خلفاً للأمير خالد بن بندر، الذي تم تعيينه نائباً لوزير الدفاع.
المصدر : شبكة نهرين نت + وكالات
وقضى أمر ملكي ثالث، جاء أيضاً “بناءً على ما عرضه ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع”، بتعيين محمد بن عبدالله العايش مساعداً لوزير الدفاع بمرتبة وزير، وفق ما أوردت الوكالة الرسمية.
وتضمن أمر رابع، إحالة الفريق أول حسين بن عبدالله القبيل، رئيس هيئة الأركان العامة، إلى التقاعد، وترقية الفريق عبدالرحمن بن صالح البنيان، نائب رئيس هيئة الأركان، إلى رتبة فريق أول، وتعيينه رئيساً لهيئة الأركان.
كما تضمن نفس الأمر الملكي تعيين الفريق فياض بن حامد الرويلي، قائد القوات الجوية، نائباً لرئيس هيئة الأركان، وترقية اللواء طيار محمد بن أحمد الشعلان، نائب قائد القوات الجوية، إلى رتبة فريق، وتعيينه قائداً للقوات الجوية.
وقضى الامر الملكي أيضاً بإحالة الفريق دخيل الله بن أحمد الوقداني، قائد القوات البحرية، إلى التقاعد، وترقية اللواء بحري عبدالله بن سلطان بن محمد السلطان، نائب قائد القوات البحرية، إلى رتبة فريق، وتعيينه قائداً للقوات البحرية.
وراى مراقبون مختصون بالشان العسكري ، بان كبار القادة التي تم احالتهم على التقاعد ، تمت بناء عل تقارير امنية تؤكد انهم كانوا على علاقة وطيدة بالامير خالد بن سلطان وبالامير سلمان بن سلطان ،وذلك بهدف القضاء على نفوذ اولاد ولي العهد الاسبق سلطان بن عبد العززي الرجل القوي بعد الملك في عهد ، وبشكل نهائي في القوات المسلحة لمنع اية محاولات لاستغلال علاقاتهم بكبار القادة وقيادة انقلاب عسطري على الملك عبد الله وجناحه المتمثل بولي العهد سلمان وابناء الملك كل من متعب بن عبد العزيز قائد الحرس الوطني وتركي الذي تم تعيينه اميرا لمنطقة الرياض