facebook twetter twetter twetter
هدى ونور - منتديات الهدى
New Page 1

 

للوصول السريع  للآية المطلوبة اضغط f+ctrl  ثم اكتب الكلمة التي تبحث عنها....
لقراءة التفسير اضغط هنا

  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 2 من 2

المشاهدات : 4573 الردود: 1 الموضوع: هدى ونور

  1. #1
    مشرف منتدى مناقشة عمومية
    رقم العضوية : 28
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 131
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر

    هدى ونور

    ان الله سبحانه وتعالى انزل الكتب السماوية لكي يحكم بها فهي دستور وميزان للتميز بين الحق والباطل فلو كنا في سوق مثلا ولا يوجد في السوق ميزان فكيف يا ترى سيكون البيع والشراء بالتأكيد سيكون بالظنيات والتقدير ويدخل الغش من أوسع أبوابه ويكون هناك ظلم كثير
    فكيف الحال لو حرفت أحكام الله في القران كما حرفت من قبل في التوراة وأنا لا اقصد هنا التحريف النصي بل بالتأويل لأجل المال والسلطة فبالتأكيد فان العالم سيتخبط والأمثلة كثيرة على التحريف مثلا التبرك بالقبور اصبح حكما لا نقاش فيه --اكل ما أهل به لغير الله اصبح صحيا وشرعا افضل من الأكل الطبيعي الذي احله الله لنا وكثير في مسائل الزواج والطلاق والإرث
    لقد أوضح الله سبحانه وتعالى في قرانه العظيم حكم من تلاعب بهذه الأحكام وأوضح أنها هدى ونور لمن يتمسك بها كما بينه مفسر القران محمد علي حسن الحلى في كتابه المتشابه من القران

    (إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى) لبني إسرائيل (وَنُورٌ) لمن يهتدي بِها منهم (يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ) السابقون الذين هم من بني إسرائيل (الَّذِينَ أَسْلَمُواْ) أي استسلموا لأوامر ربِّهم وانقادوا لدينه (لِلَّذِينَ هَادُواْ) أي يحكمون لليهود بِما في التوراة ويعلّمونهم أمور دينهم (وَالرَّبَّانِيُّونَ) أي الكهنة المنسوبون للربّ يعني العبّاد (وَالأَحْبَارُ) أي العلماء (بِمَا اسْتُحْفِظُواْ) أي بِما استودِعوا (مِن كِتَابِ اللّهِ) يعني التوراة (وَكَانُواْ) أي الربّانيّون والأحبار (عَلَيْهِ) أي على الحكم في الرجم والقتل وغير ذلك من أحكام التوراة (شُهَدَاء) أي حاضرون وشاهدون يرَون بأعينهم ويسمعون بآذانِهم فكيف يبدِّلونه بعد ذلك ؟
    ثمّ أخذ سبحانه في تحذير أحبار اليهود الموجودين في زمن النبيّ وتهديدهم بأن لا يبدّلوا أحكام التوراة خوفاً من رؤسائهم أو رغبةً في المال كما فعل الذين من قبلهم فقال (فَلاَ تَخْشَوُاْ النَّاسَ) أيّها الأحبار (وَاخْشَوْنِ) أي خافوني (وَلاَ تَشْتَرُواْ) أي ولا تستبدلوا (بِآيَاتِي) أي بتغييرها (ثَمَنًا قَلِيلاً) أي عرضاً يسيراً (وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ) في الكتب السماوية (فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ) أي الكاتمون للحقّ .
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد القهار ; 07-05-2014 الساعة 05:04 PM سبب آخر: خطا
    توقيع ابو زيتون

  2. #2
    ضيف جديد
    رقم العضوية : 2413
    تاريخ التسجيل : Oct 2016
    المشاركات : 1
    التقييم: 10
    الجنـس : أنثى
    بارك الله فيك
    توقيع شادن بهيج
      اخر مواضيعي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته