تفسير الآية الكريمة : ( أَكَانَ لِلنَّاسِ عَجَبًا أَنْ أَوْحَيْنَا إِلَىٰ رَجُلٍ مِنْهُمْ أَنْ أَنْذِرِ النَّاسَ وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا أَنَّ لَهُمْ قَدَمَ صِدْقٍ عِنْدَ رَبِّهِمْ ۗ قَالَ الْكَافِرُونَ إِنَّ هَٰذَا لَسَاحِرٌ مُبِينٌ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(أَكَانَ لِلنَّاسِ عَجَبًا أَنْ أَوْحَيْنَا إِلَى رَجُلٍ مِّنْهُمْ أَنْ أَنذِرِ النَّاسَ ) عن عبادة الأصنام والأوثان (وَبَشِّرِ الّذينَ آمَنُواْ أَنَّ لَهُمْ قَدَمَ صِدْقٍ عِندَ رَبِّهِمْ ) أي لهم الأقدميّة عند ربّهم ، أولاً بدخول الجنّة قبل غيرهم وثانياً بالمنزلة الرفيعة وثالثاً بكثرة العطاء ، فكلمة "قَدَمَ " معناها الأقدميّة
والشاهد على ذلك قول حسّان : لَنا القَدَمُ الاُولى إِلَيكَ وَخَلفُنا لِأَوَّلِنا في طاعَةِ اللَهِ تابِعُ والمعنى : لهم الأقدميّة بجميع الأشياء ويدخلون جنّة المأوى حين مماتهم ،
أمّا غيرهم من المؤمنين المذنبين لا يدخلون الجنّة إلاّ حين وقوف الأرض عن دورتها المحوريّة فيكون اللّيل سرمداً في جهةٍ منها والنهار سرمداً في الجهة الاُخرى ، ففي ذلك اليوم يحل العذاب بأهل الأرض فتصعد حينئذٍ الملائكة الموجودة اليوم على الأرض إلى السماوات الأثيريّة وتأخذ معها نفوس المؤمنين وتترك الكافرين والمجرمين والمنافقين على الأرض ، و كلمة "صِدْقٍ" معناها نصدقهم بما وعدناهم ، ومن ذلك قوله تعالى في سورة الأنبياء {ثُمَّ صَدَقْنَاهُمُ الْوَعْدَ فَأَنجَيْنَاهُمْ وَمَن نَّشَاء } ، وفي سورة الزُمَر حاكياً عن أهل الجنّة {وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي صَدَقَنَا وَعْدَهُ } ، (قَالَ الْكَافِرُونَ ) في محمّد (إِنَّ هَـذَا لَسَاحِرٌ مُّبِينٌ ) .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 3 من سورة يونسالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 1 من سورة يونس



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم