تفسير الآية الكريمة : ( فَإِنْ كُنْتَ فِي شَكٍّ مِمَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَءُونَ الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكَ ۚ لَقَدْ جَاءَكَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

لَمّا نزل الوحي على النبيّ (ع) في بادئ الأمر ودعا قومه إلى الإسلام أبَوا أن يُسلِموا وأخذوا يسخرون منه وقالوا : "إنّ الذي جاءك بالوحي هو من الجنّ وليس من الملائكة ، ولو أراد الله أن يُرسِل رسولاً لأنزلَ ملائكةً " ، فرجع النبيّ وفي نفسه شكّ من ذلك وقد تصاغرَ في نفسه وقال : "لو كنتُ نبيّاً وما سمعته حقّاً لآمن بي هؤلاء وصدّقوني" . فنزلت عليه هذه الآية ليطمئنّ في نفسهِ ويثبت على دعوتهِ ولا يتردّد (فَإِن كُنتَ فِي شَكٍّ مِّمَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ ) من الوحي (فَاسْأَلِ) اليهود (الّذينَ يَقْرَؤُونَ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكَ ) وقل لهم هل كان موسى ملَكاً نزلَ من السماء أم هو بشرٌ مثلك؟ وهل كان الأنبياء الّذينَ جاؤوا من بعده ملائكة نزلوا من السماء أم بشراً ؟ فإن قالوا لك أنّهم بشرٌ مثلك فاعلم أنّك رسول فقم بواجبك وأنذر قومك واللهُ يهدي من يشاء وليس عليك هُداهم (لَقَدْ جَاءكَ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ ) وليس من الجنّ كما يزعمون (فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ ) أي من الشاكّين ، يعني لا تشكّ في نفسك ولا تتصاغرْ عن الرسالة فإنّ الله يختار لها من يشاء من عباده وقد اختارك لها .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 95 من سورة يونسالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 93 من سورة يونس



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم