تفسير الآية الكريمة : ( قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كُنْتُ عَلَىٰ بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّي وَرَزَقَنِي مِنْهُ رِزْقًا حَسَنًا ۚ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَىٰ مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ ۚ إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ ۚ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ ۚ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(قَالَ) شُعيب ( يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ ) أي أبدوا لي رأيكم ماذا يكون مصيركم (إِن كُنتُ عَلَىَ بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّي ) يعني على بيان دائم ووحيٍ مُتّصل من ربّي وكذّبتموني فماذا يكون مصيركم بعد التكذيب ؟ (وَرَزَقَنِي مِنْهُ رِزْقًا حَسَنًا ) يعني ألا ترَون كيف رزقني الله رزقاً واسعاً حسناً لأنّي لم اُنقص المكيال ولا الميزان فاقتدوا بي كي يزيد الله في رزقكم ويُكثّر خيراتكم (وَمَا أُرِيدُ ) بقولي هذا (أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَى مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ ) يعني لا اُريد أن أجعل خِلافاً بينكم فتكونون حِزبين مُختلفين بسبب ما أنهاكم عنه من عبادة الأصنام وتقديم القرابين لها وتطفيف الكيل (إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ ) لكم (مَا اسْتَطَعْتُ ) على ذلك (وَمَا تَوْفِيقِي ) لإصلاحكم (إِلاَّ بِاللّهِ ) فهو الموفّق والميسّر المسبّب لكلّ خيرٍ وصلاح (عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ ) في وعظكم وإرشادكم (وَإِلَيْهِ أُنِيبُ ) يعني وإليهِ أرجع في استشاراتي .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 89 من سورة هودالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 87 من سورة هود



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم