تفسير الآية الكريمة : ( رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ ۚ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَنْتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۖ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ ) يعني من تأويل الرؤيا الّتي يُحدّثونني عنها (فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ ) يعني الكواكب السيّارة ومن جُملتها الأرض ، لأنّها كانت أرضاً واحدةً ففطّرها وجعلها تسعة كواكب سيّارة ، أي تسع أراضي (أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنُيَا وَالآخِرَةِ ) أي تتولّى شؤوني وترعاني (تَوَفَّنِي) إذا توفّيتني (مُسْلِمًا) أي مُستسلماً لأمرك مُنقاداً لطاعتك (وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ ) من أوليائك وأنبيائك ، يعني إجمعني معهم في الجنّة . ومكث يعقوب في مصر سبع عشرة سنة ومات وكان عُمرهُ مائة وسبعاً وأربعين سنة ، فأمرَ يوسف المصريّين فحنّطوهُ وبعد سنين حملهُ إلى فلسطين إلى الخليل فدفنهُ مع آبائهِ إسحاق وإبراهيم ، وذلك عن وصيّةٍ من أبيهِ يعقوب .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 102 من سورة يوسفالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 100 من سورة يوسف



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم