تفسير الآية الكريمة : ( لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ ۗ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ ۚ وَمَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَالٍ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(لَهُ مُعَقِّبَاتٌ ) ضمير "لهُ " يعود للهادي من قوله تعالى (وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ ) ، والمعقّبات هم الملائكة الّتي تمشي خلفهُ لتحرسهُ (مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ ) أي يحرسون ذلك الهادي ، يعني يحرسون النبيّ (مِنْ أَمْرِ اللَّهِ ) قلتُ فيما سبق أنّ كلمة "أمر" هيَ كناية المخلوقات الروحانية فكلّ قسم منها يُسمّى أمر ، فالجنّ أمر والملائكة أمر ونفوس البشر أمر وهكذا كلّ نوع منها يُسمّى أمر وجمعها اُمور ، فقوله تعالى (يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ ) يعني يحرسون النبيّ من المخلوقات الروحانيّة الشرّيرة كالجنّ والشياطين وغير ذلك . وحراسة الملائكة خاصّة للأنبياء والهُداة وليس لجميع الناس ، والشاهد على ذلك قوله تعالى في سورة الجن {عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِن رَّسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدًا } ، يعني يبعث للرسول ملائكة تحرسهُ وترصدهُ . (إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ ) من نعمةٍ أنعمها عليهم (حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ ) من عادات حسنة وأعمال صالحة (وَإِذَا أَرَادَ اللّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا ) بسبب ظلمهم (فَلاَ مَرَدَّ لَهُ ) أي فلا مردّ للسُوء (وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ ) أي فما لهم غير الله من والٍ يتولّى أمرهم ويُخلّصهم من ذلك السُوء .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 12 من سورة الرعدالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 10 من سورة الرعد



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم