تفسير الآية الكريمة : ( يَتَجَرَّعُهُ وَلَا يَكَادُ يُسِيغُهُ وَيَأْتِيهِ الْمَوْتُ مِنْ كُلِّ مَكَانٍ وَمَا هُوَ بِمَيِّتٍ ۖ وَمِنْ وَرَائِهِ عَذَابٌ غَلِيظٌ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(يَتَجَرَّعُهُ) جُرعةً بعد جُرعة لشدّةِ حرارته ، والجُرعة ملء الفم من السائل فقط ، ومن ذلك قول عنترة : سَقَى اللهُ عَمِّي منْ يدِ الْمَوْتِ جُرْعةً وشُلّتْ يدَاهُ بعد قَطْعِ الأَصابِعِ وقال بسطام : وغداً أُخْبِركُمْ عَنْ عَنْتَرٍ أنّهُ قَدْ شرِبَ الْمَوْتَ جُرَعْ (وَلاَ يَكَادُ يُسِيغُهُ ) يعني ويكاد لا يشربهُ لولا شِدّة العطش ، ومن ذلك قول الخنساء : إنّ الشَّجَاةَ التي حَدّثتُمُ اعْتَرَضَتْ خَلْفَ اللَّهَى لم تَسَوَّغْها البَلاعِيمُ وقال اُميّة بن حرثان : تركتَ أباك مُرْعِشَةً يَداهُ وأُمَّكَ ما تُسِيغُ لَها شَرابَا (وَيَأْتِيهِ الْمَوْتُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَمَا هُوَ بِمَيِّتٍ ) يعني وتأتيهِ أسباب الموت من كلّ مكان ولكن لا يموت لأنّه نفس أثيريّة روحانيّة والنفوس لا تُعدَم من الوجود (وَمِن وَرَآئِهِ ) يعني ومن بعد هذا العذاب (عَذَابٌ غَلِيظٌ ) أي أشدّ وأعظم .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 18 من سورة إبراهيمالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 16 من سورة إبراهيم



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم