تفسير الآية الكريمة : ( وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَىٰ عَلَىٰ شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَىٰ لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَىٰ شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ ۗ كَذَٰلِكَ قَالَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ مِثْلَ قَوْلِهِمْ ۚ فَاللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَىَ شَيْءٍ ) من الصواب بل هم على خطأ (وَقَالَتِ النَّصَارَى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ ) من الصواب لأنّهم لم يؤمنوا بعيسى (وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ ) أي الفرقتان يقرأون التوراة ، فالنصارى يؤمنون بالتوراة ويقرأونها ويُسمّونها "العهد القديم" ، ويُسمّون الإنجيل "العهد الجديد"، ويقرأون في "التوراة" قول الله تعالى [لا تصنعْ لك تمثالاً منحوتاً ولا صورةً ما مِمّا في السماءِ من فوق ، وما في الأرضِ من تحت ، وما في الماءِ من تحتِ الأرضِ ، لا تسجُدْ لَهُنّ ولا تعبدْهنّ ، لأنّي أنا الربُّ إلاهٌ غيورٌ . ] ومع ذلك فإنّهم صنعوا التماثيل وعبدوا الأصنام وجعلوها واسطة إلى الله وشفعاء بزعمهم . وقوله (كَذَلِكَ قَالَ الّذينَ لاَ يَعْلَمُونَ ) أي الّذينَ لا يعلمون ما في الكتب السماويّة ، وهم مشركو العرب (مِثْلَ قَوْلِهِمْ ) أي قالوا مثل قول اليهود والنصارى في الشفاعة والوساطة فعبدوا الملائكة وقالوا هؤلاء شُفعاؤنا عند الله ، واتّخذوا أصناماً وجعلوها رمزاً للملائكة ، كما قالت اليهود في البعليم وعشتاروث وفي الشِّعرى اليمانيّة ، وكما قالت النصارى في المسيح إنّه ربُّنا ومُخلّصنا ، وعبدوا الصليب وتمثال مريم وقالوا هؤلاء شفعاؤنا عند الله (فَاللّهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُواْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ ) فيعفو عن الموحِدين الصالحين ويُعذّب المشركين والمنافقين والجاحدين . وكذلك أصبح أكثر المسلمين في هذا العصر يعبدون قبور المشايخ والأئمّة ويقولون هؤلاء شفعاؤنا عند الله .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 114 من سورة البقرةالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 112 من سورة البقرة



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم